الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

الإسكندرانى: وكيل وزارة التموين بالإسكندرية: نعمل لخدمة المواطن.. وأزمة «كورونا» لم تؤثر على الأسواق

أكد «محمد سعد الله» وكيل وزارة التموين بالإسكندرية، أن موسم جمع القمح الذى نحن فيه هو موسم سنوى، وقال إن كمية القمح هذا العام ممتازة وجودة القمح عالية جداّ، لافتًا إلى أن  القمح يُعتبر ظهير الأمان لرغيف الخبز فى الإسكندرية.



أمّا عن توافر السلع فأكد أن الدور الأساسى للمجمعات الاستهلاكية هو توفير السلع بأسعار منخفضة عن السوق وعدم احتكارها، مشيرًا إلى أن الحملات التموينية للمديرية هى شىء أساسى.  

حول منظومة العمل والأمور التى تهم رجل الشارع السكندرى كان الحوار:

 

 ماذا عن إضافة المواليد على البطاقة التموينية والفصل العائلى؟

- الفصل العائلى غير موقوف وموجود فى جميع المكاتب التموينية، ويوجد حاليًا على موقع دعم مصر ومصر الرقمية، أمّا بالنسبة إلى إضافة المواليد فهو أمرٌ حتى الآن لم يبت فيه لأنه يحتاج إلى موازنة، وأعتقد أن الموازنة حتى الآن لم يتوفر بها ذلك البند وإن كان طبقًا لتصريحات معالى الوزير أن هناك 74 مليون مستفيد من البطاقة التموينية من إجمالى المواطنين وتلك نسبة كبيرة.

ولكن المصرّح به حاليًا هو بطاقات ذوى الاحتياجات الخاصة والفئات الأولى بالرعاية،

وهناك بروتوكول مع وزارة التضامن الاجتماعى،  بأن جميع المستفيدين من معاشات التضامن الاجتماعى والذين ليس لهم بطاقات تستخرج لهم بطاقات دون أن يقدموا عليها، البطاقة تخرج «أوتوماتيك» من الداتا الخاصة بالتضامن الاجتماعى وتسلم عن طريق لجنة مشتركة من وزارة التضامن ووزارة التموين من دون أن يقدم المواطن عليها. 

 هناك من يقول إن الشريحة الحديدية التى هى بطاقة التموين تتلف؟ وفى حالة نسيان رقم البطاقة كيف يكون التصرف؟     

 - أولًا بالنسبة للشريحة الإلكترونية الموجودة بالبطاقة إن كان هناك شكاوَى فهو أمر طبيعى لأن  أى شىء متكرر الاستعمال قابل للتلف، لذلك يمكن استخراج بدل فاقد وهو أمرٌ من أسهل ما يكون، المواطن بيسجل فى موقع دعم مصر أو موقع مصر الرقمية أو فى مكتب التموين فى خلال 10 أو 15 يومًا بالكثير يتسلم المواطن البطاقة، فى الماضى المواطن كان ينتظر بالثلاثة أو أربعة شهور.. أمّا نسيان الرقم السرى، فصاحب البطاقة يتوجّه إلى أى مكتب تموين سيقوم بإجراء تعديل للرقم السرى فى دقائق معدودة.

 

حدّثنى عن  مراكز الخدمة المتطورة؟

- مكاتب التموين أصبحت 90 % منها نموذجية لا توجد شكاوَى ولا يوجد زحام ولا يوجد تقصير فى أداء خدمة ولا يوجد تأخير فى تسليم بطاقة للمواطن.. وذلك يعود لمراكز الخدمة المتطورة التى توجد على مستوى الجمهورية، ومنها الإسكندرية، كان لدينا 7 مكاتب نموذجية دخلت الخدمة ابتداءً من 2019 وآخرها كان 2020، الـ 7 مراكز قضت على 80 % من المشاكل التموينية بالإسكندرية، كان فى السابق هناك مشاكل كثيرة مثل الزحام والوسطاء والسماسرة، اليوم تم تيسير أداء الخدمة للمواطن، المواطن يدخل يجد مكانًا آدميّا يستريح فيه حتى يأتى دوره؛  حيث يتم النداء عليه بالنداء الآلى يقف فى الشبّاك فى دقائق تكون خدمته منتهية.. المواطن لا يستغرق أمام الشبّاك خمس دقائق.

 كم عدد المخابز البلدى الموجودة بالإسكندرية؟

- لدينا تقريبًا 1250 مخبزًا، إجمالى المخابز الموجودة فى المحافظة 1400، منها نحو 150 مخبزًا متوقفا لأسباب مختلفة ما بين مديونيات عقوبات ومخالفات، لكن الفعال 1250 مخبزا ينتج فى المتوسط اليومى نحو 10 ملايين رغيف.

 وماذا عن الدقيق؟ ورغيف الخبز؟

- الإسكندرية من ضمن المحافظات التى لديها وفرة  فى حصة الدقيق تعادل 3 % من حصة المحافظة، وهذا نتيجة لتوافر الخبز بصورة لائقة ومواصفات عالية، فالمواطن يحصل على احتياجه الفعلى وليس أكثر من احتياجه؛ لأن جودة الخبز اليوم من أعلى المواصفات على مستوى الجمهورية، وأيضًا أصبح هناك تشديد رقابة نتج عنه توافر سلعة الخبز، فلا يوجد زحام فى المخابز والمكاتب التموينية الزحام كان ظاهرة واليوم اختفت تمامًا وهناك 10 مخابز تم افتتاحها آخر سنتين.

 ماذا عن الزيت، ولماذا لم ينخفض سعره فى المجمعات الاستهلاكية؟

- الدور الأساسى للمجمعات الاستهلاكية هو توفير السلع بأسعار منخفضة عن السوق وعدم احتكارها، ولكن مشكلة أن  الزيت أسعاره ارتفعت عالميّا بشكل كبير، وكان المفترض أن زيت التموين يرتفع سعره ولكن القيادة السياسية أصرت أن يظل سعره كما هو اللتر بـ 17 جنيهًا فى التموين، وهذا الأمر حمَّل الدولة فرقًا كبيرًا لأجل تخفيف الحمل من على المواطنين.

الزيت فى المحلات العامة لم يرتفع إلا بنسبة 10 % و15 %  ولو لم يكن زيت التموين متوافرًا فى الجمعيات الاستهلاكية لكن ارتفع فى المحلات العامة بنسبة 30 % أو 40 %.

 تهريب الدقيق؟ كيف تعاملتم مع هذا الأمر؟

- تلك ظاهرة تم القضاء عليها بنسبة %80، ما قبل المنظومة الإلكترونية 2014 كان هناك تهريب دقيق لأن العمل كان دفتريّا، اليوم بعد المنظومة الإلكترونية أصبحت نسبة الحصص التى تذهب للمخبز عن طريق ماكينة الصرف ينزل له الرصيد الذى صرفه من المطحن وعدد الأرغفة التى أراد أن يبيعها وبيسجل أى بطاقة يرغب فى صرفها خصمًا من الإجمالى الذى لديه، اليوم أصبح لدى آلية أن أدخل أى مخبز وأشاهد الدقيق اللى على الأرض واللى على الماكينة والقدر الذى صرف والباقى بحاسبه عليه إذا كان تصرّف فى كميات أو إذا كان مجمّع كميات ناخذ ضده الإجراءات القانونية، أصبحت العملية مُحكمة بنسبة 80 % النسبة البسيطة التى تهرب نحسبها عن طريق المحاسبة الشهرية للمخبز وتكون العقوبة بالمحاسبة على ضعف ثمن الدقيق الذى تصرّف فيه.

 وماذا عن الحملات التموينية؟

- الحملات التموينية للمديرية هى أساسية، ولكن لا تكون على الدقيق فقط ولكن على الأنشطة التموينية وغير الموينية؛ لأن لدينا الأنشطة التجارية من ملابس، أحذية مستلزمات طبية، المصانع، الشركات الكبيرة، بالنسبة للرقابة التموينية لدينا حملات تموينية بالإدارات الفرعية وبالمديرية على المخابز والمجمعات وعلى بقالين التموين ومحطات الوقود على مستودعات البوتاجاز وعلى الأسواق من ضمن الأنشطة التى نعمل بها الرقابة على الأسواق.

وعندما مررنا بأزمة كورونا وكان هناك حظر المواطن فى الإسكندرية لم يشعر بشىء ناقص من السلع، السلع جميعها كانت متوافرة والأسعار ظلت ثابتة كما هى لأنه كان هناك تشديد رقابة كبير كنا نعمل حملات صباحية لكى نضبط الأسعار وحملات مسائية لمتابعة توافر السلع بعد الحظر؛ حيث كنا ننزل بحملات تمر على السلاسل الكبيرة والمجمّعات لمتابعة توافر السلع على مستوى مصر، عدينا أزمة كورونا بدون أن تؤثر على السلع التموينية أو على رغيف العيش الذى كان متوافرًا فى أى وقت.

وماذا عن أنابيب البوتاجاز؟

- لدينا فى الإسكندرية 75 مستودعًا ما بين قطاع عام وقطاع خاص تحت السيطرة، الحصة الخاصة بالإسكندرية متوفرة، وهناك فائض، الإسكندرية محظوظة لأن 80 % من أحياء الإسكندرية بها غاز طبيعى أصبح فقط الظهير الخلفى قبلى الإسكندرية وبعض الأجزاء فى برج العرب والعامرية مازالت لم يدخلها الغاز، وتلك هى التى بها تركيز الأسطوانات، وهناك متابعة لها وتوفير.

 حدثنى عن المنظومة الجديدة فى الإسكندرية للرقابة على مكاتب التموين؟

- لدَىّ سيستم خاص بى كمديرية؛ حيث أتابع من خلال شاشة جميع المكاتب، بجانب أن المكاتب التموينية عندما تأتى لى شكوى من مكتب تموين أو مركز خدمة عندما تصل لى الشكوى أدخل على الموبايل وأبحث داخل المكتب، فالمكاتب جميعها مربوطة معى على الشبكة وأتابع أى مكتب تموين تأتى منه شكوى وأتابع انتظام العمل، متابعة وليس رقابة،  لرصد أى شكاوى من خلال الكاميرات، وذلك الأمر سهل السيطرة من أجل التعرف على مدى الانضباط فى العمل لخدمة المواطنين.

 وماذا عن حماية المستهلك؟ وماذا عن الأوكازيونات؟

- هو جهاز يتبع مجلس الوزراء وتحت إشراف معالى وزير التموين تكون عن طريق إدارة الرقابة التجارية التى تستخرج تصاريح الأوكازيون ونتابعها أيضًا، كل ما يخص المواطن بيع وشراء يخضع للرقابة التموينية سواء محلات خاصة أو عامة أو مستحضرات طبية أو ملابس أى مواطن يتعرّض لأى مشكلة يستطيع التوجّه لجهاز حماية المستهلك أو مكتب التموين، فهناك تنسيق دائم ما بين التموين وجهاز حماية المستهلك، أغلب الشكاوى التى تذهب لجهاز حماية المستهلك يحولها علينا لفحصه والرد لأن لدينا آليًا أعلى من الجهاز ولنا انتشار أكبر من خلال الحملات الخاصة بنا فيكون هناك تنسيق دائم بيننا وبين جهاز حماية المستهلك وما بين مباحث التموين لدينا عدد من الجهات الرقابية كل جهة لها اختصاص ونحن نشمل جميع تلك الاختصاصات؛ لأننا لدينا صلاحيات لكل الاختصاصات.

نقوم بعمل حملات مجمعة نستعين فيها بمندوبين من الطب البيطرى ومن حماية المستهلك ومن الزراعة ومن الصحة، وبفضل الله ذلك التنسيق حقق عملًا جيدًا لأن العدد لدينا قليل.

 فى حالة التعرض لغش تجارى ما المستند الذى أقدمه لحماية المستهلك لإثبات حقى؟

- الذى يثبت الفاتورة أو حتى الريسيفد لأنه يكون دليلًا على الشراء والشكوى تكون فى خلال 14 يومًا وتصل إلى شهر فى بعض المنتجات، الشكاوى من خلال رقم الشكاوى الخاص بمجلس الوزراء وهناك رقم لحماية المستهلك وهناك واتس للشكاوى.

 

ماذا عن موسم القمح؟

- موسم القمح الذى نحن فيه هو موسم سنوى من 15/ 4 حتى 15/ 7 السنة دى بدأ 20/ 4 لظروف جوية.

لدينا فى المحافظة 6 مواقع تخزينية استقبلنا حتى أمس نحو 118 ألف طن المستهدف ما بين 130 و150 ألف طن استقبلنا 118 ألفًا خلال شهر أو شهر وأسبوع، الموسم هذا العام ممتاز والجودة عالية جدّا القمح يعتبر ظهير الأمان لرغيف الخبز فى الإسكندرية بنخزن كمية القمح التى تكفينا لمدة 6 شهور وعندما تنتهى نكون بدأنا فى الموسم الجديد وهكذا المستهدف من 130 أو 150 ألفًا وتلك كمية جيدة خلال شهر ومازال لدينا شهران على الموسم.