الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

سيدة القطار.. حدوتة وطنية داخل كل أسرة مصرية

 فى رسالة مؤثرة يحملها أحد مشاهد فيلم الممر، علق ضابط الصاعقة «نور»، الذى أدى دوره الفنان أحمد عز، على السخرية التى يتعامل بها المواطنون مع الهزيمة: «اللى شوفته كابوس أكبر من اللى واجهته على الجبهة.. لأنه جاى من أهلك ومن ناسك.. الناس اللى المفروض تقويك وتسندك بيتريقوا عليك».. الآن الصورة مختلفة.. فالمواقف البسيطة تظهر دعم المواطنين للجيش.. وتقدير دوره.. ليكون ذلك وحده انتصارًا كبيرًا. 



انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى فيديو لمشادة بين مجند وكمسارى؛ بسبب عدم دفعه ثمن التذكرة، لتتدخل السيدة صفية، وتصر على دفع ثمن التذكرة له، وتسجل موقفًا بطوليًا، خلال رحلة قطار من المنصورة / القاهرة، بتصديها لتجاوز الكمسارى بحق المجند. 

تسابقت الصحف والمواقع للحديث مع «الست صفية»، معلمة رياض الأطفال بمدرسة شهداء بدر، بالمحلة الكبرى، قالت إنها شاهدت الكمسارى، وهو يتكلم بأسلوب غير لائق مع المجند، الأمر الذى أثار إزعاجها، وجعلها تدفع ثمن التذكرة للعسكرى، مضيفة: «أطالب وزير النقل بإعفاء جميع المجندين بالجيش من التذاكر.. دول ناس بيضحوا بكل حاجة عشان البلد.. ودى أقل حاجة ممكن نقدمها لهم».

ما فعلته «الست صفية» لم يكن درسًا فى الإنسانية والأخلاق فقط، إذ كان درسًا بليغًا ومهمًا فى الوطنية، فتقول: «ربيت ولادى وتلاميذى على حب الوطن.. ومهم إن الإنسان يبقى عنده انتماء لبلده».. كما عبرت عن سعادتها باتصال وزير الدفاع، الفريق محمد زكى، لشكرها وتكريمها من القوات المسلحة على موقفها النبيل.  

وتوجهت القيادة العامة للقوات المسلحة فى بيان لها بخالص الشكر والتقدير للسيدة المصرية العظيمة، التى شهدت الواقعة فى القطار، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب، مؤكدة أن ما فعلته «هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية التى تحمل فى قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة».

كما أصدرت وزارة النقل بيانًا بشأن الفيديو، أكدت فيه اعتذار وزير النقل وجميع العاملين فى الوزارة عن قيام «كمسارية» القطار بالتجاوز فى حق أحد ركاب القطار. 

كما أكدت الوزارة على «احترامها واحترام كافة العاملين فى السكة الحديد لجمهور الركاب بوجه عام، وكل أفراد القوات المسلحة الباسلة والشرطة، على وجه الخصوص»، مشيرة إلى أن التوجيهات المستمرة التى تصدر لكل العاملين بالسكك الحديدية، ممن لهم تعامل مع جمهور الركاب تنص على الاحترام التام للركاب والعمل على خدمتهم، وتيسير تنقلهم على خطوط السكك الحديدية المختلفة، وأنه لا تهاون مع أى مخطئ فى حق أى راكب.

ووجه الفريق كامل الوزير، وزير النقل، بمجازاة عادل فاروق عبدالهادى، رئيس القطار بخصم أجر 50 يومًا، من راتبه لما بدر منه تجاه الركاب، وعدم اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة، بارتداء الكمامة الطبية، ومجازاة عادل صلاح عبدالمنعم، مشرف القطار بخصم أجر 15 يومًا من راتبه؛ لعدم تنفيذه تعليمات الهيئة فى هذه الواقعة، وعدم اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة بارتداء الكمامة الطبية، كما تم استبعادهما عن العمل بقطارات الركاب، وتشغيلهما بقطارات نقل البضائع، بعد التحقيق معهما.  

بهذه الطريقة يأبى الشعب المصرى، والسيدة المصرية على وجه الخصوص، بجعل المواقف العابرة تمضى، إلا بوضع بصمتهم الخاصة، وإظهار معدنهم النفيس.