الإثنين 22 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

تسجيل رقم قياسى جديد بموسوعة جينيس لمبادرة السيد رئيس الجمهورية للكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية 6000 رائدة اجتماعية شاركن بحملة «من بدرى أمان» للكشف المبكر عن الأورام السرطانية

تحت مظلة مبادرات السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة الأسرة والمرأة انطلقت حملة «من بدرى أمان» فى 9 محافظات على مستوى الجمهورية وهى القاهرة، القليوبية، البحيرة، دمياط، الإسكندرية، الفيوم، بنى سويف، أسيوط، وسوهاج. وهى حملة مجانية برعاية وزارتى الصحة والسكان والتضامن الاجتماعى بالتعاون مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم، وتشمل الحملة الخدمات المقدمة تحت مظلة مبادرات السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، والاكتشاف المبكر وعلاج مرضى سرطان الكبد، والكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية بالرئة والقولون والبروستاتا وعنق الرحم. 



 

وتهدف الحملة إلى مشاركة 6000 رائدة اجتماعية لحث المواطنين على الإقبال والاطمئنان على صحتهم.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد العزب رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم على تسجيل رقم قياسى جديد بموسوعة جينيس للأرقام القياسية، وهو عمل مسح لعدد 3,860 مواطنا فى 480 دقيقة بمعدل 8 كشوفات بالدقيقة الواحدة.

وأضاف إنه أقيمت احتفالية كبرى بالمسرح الكبير بقلعة صلاح الدين الأيوبى مع إضاءة القلعة باللون البنفسجى؛ إحياء لفعاليات حصول مبادرة السيد رئيس الجمهورية للكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية بموسوعة جينيس للأرقام القياسية لأكبر علامة توعية بالسرطان، وتطمح الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم فى استكمال المسيرة عن الإعلان عن قصة نجاح جديدة بتسجيل رقم قياسى جديد بموسوعة جينيس للأرقام القياسية باسم وزارة الصحة والسكان المصرية، ومبادرات رئيس الجمهورية للصحة العامة. 

موسوعة جينيس

وفى السياق ذاته تقول د.جاكلين ممدوح مدير عام إلادارة العامة لشئون المرأة بوزارة التضامن الاجتماعى، إنه فى نطاق الشراكة المستمرة بين وزارة التضامن الاجتماعى ووزارة الصحة تم إطلاق حملة «من بدرى امان» من الأسمرات للكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية المختلفة فى 9 محافظات بالتعاون مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم، وتستهدف الحملة تسجيل رقم قياسى جديد بموسوعة جينيس للأرقام القياسية. والحمد لله أصبحت مصر الحامل الرسمى لخمس أرقام قياسية جديدة على مستوى العالم حيث وصلت الحملة خلال ٨ ساعات إلى 258 رجلا للكشف عن سرطان البروستاتا، والى 265 فى سرطان الرئة، و277 فى سرطان عنق الرحم، و299 فى سرطان القولون أما سرطان الثدى فوصلت الحملة الى 2115.

وكما أكدت أن الحملة تهدف الى رفع الوعى المجتمعى وتسليط الضوء على أهمية الفحص للكشف المبكر عن الأمراض لأن الفحص والكشف المبكر عن الأمراض يعزز نسب الشفاء والتى تصل فى سرطان عنق الرحم على سبيل المثال إلى ٪90.

وقد أوضحت أنه تم العمل فى نطاق 9 محافظات من خلال 6000 رائدة تم تدريبهم على أهداف الحملة والتوعية بهذه الأمراض. وقامت الرائدات بتشجيع السيدات وأيضا الرجال على ضرورة التسجيل والفحص، وذلك فى ضوء دور الرائدات التوعوى وأيضا تعريف الأسر بالخدمات التى تقدمها الدولة وتشجيعهم فى الحصول عليها ومتابعة الحصول على الخدمة.

3 ملايين أسرة

وأضافت أن الحملة ليست الأولى فسبق وأن تعاونا فى عيادات «أسبقى بخطوة» التى تم الترخيص لها من خلال وزارة الصحة، والألف يوم الأولى لحياة الطفل ومشروطية تكافل وكارت الخدمات المتكاملة، وأيضا بالتعاون مع الجمعية المصرية لسرطان عنق الرحم تم فتح 20 عيادة وجار افتتاح 30 عيادة أخرى لسرطان عنق الرحم والصحة الإنجابية، كما أن لدى وزارة التضامن 15 ألف رائدة اجتماعية تحرص الوزارة على تدريبهن باستمرار وبناء قدراتهن ويستهدف برنامج الرائدات رفع وعى 3 ملايين أسرة من خلال الزيارات المنزلية ورصد أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية والسلوكية من خلال مرصد وعى للتنمية المجتمعية وقياس أثر التدخلات التى تقدمها الدولة لهم، وذلك بالإضافة إلى ملايين المواطنين الذين يتم استهدافهم من خلال الحملات والندوات. وكما أن الرائدات الاجتماعيات هم سفراء وزارة التضامن وجنود التغيير كذلك الجمعيات الأهلية التابعة لوزارة التضامن والتى تعد شريكا أساسيا للدولة فى التنمية حيث تغطى الجمعيات الأهلية %30 من خدمات الصحة للمواطنين.

إقبال شديد على الحملة

تقول مرتاحة عبداللطيف محمد رائدة اجتماعية بمحافظة الاسكندرية، منذ اسبوع تم إبلاغنا بالحملة للتوعية بها وتشجيع السيدات للنزول والكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، وبالفعل قامت حوالى 58 رائدة على مستوى المحافظة بزيارات عديدة وتوعية السيدات بالحملة وضرورة الاهتمام والفحص، والفحص مجانى بالبطاقة فقط أو الرقم القومى، ولاحظنا إقبالا شديدا على الحملة لأن الحملة وفرت أيضا فحوصات أخرى كالضغط والسكر والكبد وسرطان الثدى، وهذه الفحوصات فى الخارج مكلفة جدا ولكن الفحص مجانى بالحملة وإذا تبين أى شك بوجود إصابة يتم تحويل المرضى لأماكن معينة لاستكمال الفحص والعلاج، والكشف بالسونار فإذا تم الشك فى وجود شيء يتم عمل مسحة.

الحملة مستمرة

وفى نفس السياق تقول صباح محمود حسن رائدة ريفية بوحدة أبيس نظمنا للحملة من فترة والحملة تشمل 8 مناطق على مستوى الأسكندرية وكل منطقة بها أطباء ومثقفون صحيون وإعلام وتمريض ومدخل بيانات ومعمل تحاليل فكان متوفر معمل تحاليل البرج والمختبر بالحملة وشملت الحملة فحوصات أخرى مثل سرطان الثدى والضغط والسكر وقمنا بتوعية السيدات بعلامات الخطورة وضرورة الفحص المبكر، وأى سيدة يشتبه فى إصابتها ويظهر عندها علامات الخطورة يتم تحويلها للمستشفى العام أو معهد البحوث.