الخميس 29 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

الأمير القطرى يصف زيارة الرئيس السيسى للدوحة بالتاريخية.. كيف أعادت القاهرة التوازن للمنطقة العربية؟

لم تكن زيارة الرئيس السيسى - الأولى - للدوحة، سوى استكمال لصفحة جديدة من التكامل العربى المشترك، تهدف إلى تحقيق آفاق أوسع خصوصًا أنها جاءت بعد شهور من زيارة أمير قطر لمصر، وشهد الرئيس السيسى وأمير دولة قطر خلال الزيارة التى استغرقت يومين، التوقيع على مذكرة تفاهم بين صندوق مصر السيادى للاستثمارات والتنمية وجهاز قطر للاستثمار، ومذكرة تفاهم فى مجال الشئون الاجتماعية بين وزارة التضامن الاجتماعى ووزارة التنمية الاجتماعية القطرية، ومذكرة تفاهم بشأن التعاون فى مجال الموانئ بين مصر وقطر.



 

قمة «مصرية- قطرية»

والتقى الرئيس السيسى الأربعاء الماضى فى الديوان الأميرى بالعاصمة القطرية الدوحة، مع الأمير تميم بن حمد آل ثانى، أمير دولة قطر، حيث أُقيمت مراسم الاستقبال الرسمى، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، بأن الرئيس والأمير تميم بن حمد عقدا مباحثات منفردة، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين؛ حيث رحب الأمير تميم بن حمد بالزيارة التاريخية لشقيقه الرئيس السيسى لقطر فى أول زيارة رسمية له إلى الدوحة، والتى تأتى تتويجًا لمسار التميُّز الأخير فى العلاقات بين الجانبين المصرى والقطرى، مشيدًا بالروابط الأخوية التى تجمع بين البلدين الشقيقين، ومعربًا عن تقديره للجهود المصرية الداعمة للشأن العربى والخليجى على كافة الأصعدة، مع التأكيد على حرص قطر على تعزيز أطر التعاون الثنائى بين الجانبين فى مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة، من خلال زيادة الاستثمارات القطرية فى مصر واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بها.

كما ثمَّن الأمير تميم بن حمد الدور المصرى البارز فى تعزيز آليات العمل العربى المُشترك فى مواجهة الأزمات والتحديات الراهنة بالمنطقة، والذى يعد نموذجًا يحتذى به فى الحفاظ على الاستقرار والنهوض بالأوضاع التنموية والاقتصادية والاجتماعية فى الوطن العربى.

من جانبه، عبر الرئيس عن تقديره وامتنانه لأخيه الأمير القطرى على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مثمنًا ما عكسته الزيارة الأخيرة لسمو أمير دولة قطر للقاهرة خلال شهر يونيو الماضى من دلالات على تعزيز العلاقات بين البلدين، مؤكدًا انفتاح مصر نحو تعميق العلاقات الثنائية على جميع الأصعدة، ودفعها إلى آفاق أرحب فى شتى المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية. اللقاء شهد أيضًا مناقشة سُبل تعزيز أوجه التعاون الثنائى بين البلدين الشقيقين، وتعظيم العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية المشتركة، الأمر الذى من شأنه دفع العلاقات الثنائية بين الجانبين بشكل إيجابى فى مختلف المسارات.

كما تبادل الزعيمان الرؤى بشأن تطورات القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك؛ حيث تم التوافق بشأن أهمية تعزيز التنسيق بين البلدين لتسوية سياسية مستدامة لأزمات المنطقة وذلك كجزء أساسى من الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمى، وبما يحقق آمال الشعوب العربية فى العيش فى سلام واستقرار.

ممثلو رابطة رجال الأعمال القطريين

كما التقى الرئيس أيضًا مع ممثلى رابطة رجال الأعمال القطريين، وذلك فى مقر إقامته بالدوحة، وبمشاركة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثانى وزير التجارة والصناعة القطرى، وسمو الشيخ فيصل بن قاسم آل ثانى رئيس مجلس إدارة الرابطة، وبحضور سامح شكرى وزير الخارجية، واللواء عباس كامل  رئيس المخابرات العامة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

الرئيس أعرب عن ترحيبه باللقاء الذى يجسد روح التعاون الأخوى بين مصر ودولة قطر، مؤكدًا حرص مصر خلال الفترة  المقبلة على تطوير علاقات التعاون الاقتصادى والتجارى مع مجتمع رجال الأعمال والشركات القطرية وتنمية الاستثمارات المشتركة للمساهمة فى دعم مسيرة التنمية الاقتصادية فى البلدين الشقيقين، وذلك فى إطار من العمل المشترك لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة.

زيارة الأمير القطرى لمصر

وكانت زيارة الأمير القطرى  لمصر فى يونيو 2022 وما سبقها من زيارة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، وزير خارجية دولة  قطر فى 29/3/2022 قد شكلت أهمية كبيرة من حيث التوقيت ومن حيث المخرجات وانعكاساتها على تطوير العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات الاقتصادية  والسياسية، والتباحث بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وكانت تلك الزيارة عاكسة لمسار التطور الذى شهدته العلاقات «المصرية - القطرية» خلال الفترة الأخيرة، كما تعتبر تلك الزيارة الثانية للأمير تميم بعد الأولى التى تمت خلال مشاركته فى القمة العربية فى مارس 2015، هذا فضلًا عن تعيين سفراء جدد وتبادل الزيارات الوزارية فى مجالات مختلفة، والتى تشير إلى تطور العلاقات بين القاهرة والدوحة بما يحقق مصالح الشعبين ودعم القضايا العربية.

خطوات المقاربة «القطرية -المصرية»

والمتابع لزيارة الرئيس السيسى للدوحة وزيارة أمير قطر لمصر يدرك أنهما بمثابة تكليل للقاءات الثنائية بين الجانبين والتى نستعرضها فى السطور التالية. 

- فى 23/5/2022 التقى وزير الخارجية ‎سامح شكرى خلال مشاركته فى المنتدى الاقتصادى العالمى فى دافوس، مع الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر، وبحث الجانبان سُبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين. 

- فى 30/4/2022 أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسى، اتصالًا هاتفيًا مع الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثانى أمير دولة قطر، تم تبادل التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك داعين الله عز وجل أن يُعيده على شعبى البلدين الشقيقين وكل الشعوب العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات.

- فى 29/3/2022 قام الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، وزير خارجية دولة قطر، بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسى، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، إلى جانب على بن أحمد الكوارى وزير المالية القطرى، وعبدالله الخليفى رئيس جهاز أمن الدولة القطرى، والسفير سالم بن مبارك آل شافى، سفير دولة قطر بالقاهرة، تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

- فى 4/2/2022 التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانى على هامش حضورهما افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية فى الصين.

- فى 1/12/2021 التقى السفير عمرو الشربينى سفير مصر فى الدوحة، رئيس مجلس الشورى القطرى حسن بن عبدالله الغانم، حيث سلّم السفير المصرى رسالة تهنئة من رئيس مجلس النواب المستشار حنفى الجبالى إلى رئيس مجلس الشورى بمناسبة انتخابه رئيسًا لأول مجلس شورى منتخب فى قطر.

- فى 30/11/2021 تلقى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد رسالة خطية من الرئيس عبدالفتاح السيسى تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين تسلمها رئيس مجلس الوزراء القطرى خلال استقباله د. أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة.

- فى 15/11/2021 قدم السفير عمرو الشربينى سفير مصر فى الدوحة أوراق اعتماده إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثانى أمير دولة قطر، نقل سفير مصر خلال اللقاء تحيات الرئيس السيسى إلى أمير قطر، موضحًا ما تمثله المرحلة الراهنة من مرحلة جديدة فى علاقات البلدين وما تعبر عنه من رغبة مشتركة للمضى قُدمًا بتلك العلاقات نحو مزيد من التعاون المشترك على أساس المصالح المتبادلة. - فى 1/11/2021 التقى الرئيس السيسى مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد أثناء حضورهما قمة الأمم المتحدة للتغير المناخى فى جلاسكو.

 - فى 24/10/2021، التقى السفير عمرو الشربينى سفير مصر بالدوحة، السفير سلطان بن سعد المريخى وزير الدولة للشئون الخارجية، حيث تم تناول مُجمل العلاقات الثنائية بين البلديّن وسبل تطويرها فضلاً عن مناقشة أبرز القضايا محل الاهتمام المشترك على المستويين الإقليمى والدولى.

- فى 14/9/2021 عقدت لجنة المتابعة المصرية القطرية اجتماعًا فى الدوحة برئاسة السفير ياسر عثمان مساعد وزير الخارجية المصرية، والسفير على الهاجرى المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطرى للشئون الإقليمية، كما انعقدت اللجنة القانونية برئاسة المستشار مصطفى البهبيتى مساعد وزير العدل المصرى والسفير الشيخ محمد بن حمد آل ثانى رئيس الإدارة القانونية فى وزارة الخارجية القطرية، توصل الجانبان للاتفاق بشأن المسائل المعروضة على جدول أعمال اللجان، والتوقيع على عدد من مذكرات التفاهم الثنائية بين البلدين الشقيقيّن لتعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات المختصة فيهما.

- فى 28/8/2021 التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى فى العاصمة العراقية بغداد بالأمير تميم بن حمد آل ثانى أمير دولة قطر على هامش مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة.

- فى 15/6/2021 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لقطر،  حيث استقبله الشيخ تميم بن حمد آل ثانى أمير دولة قطر، ونقل شكرى تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى أمير دولة قطر، كما سلّمه رسالة من الرئيس السيسى تضمنت الإعراب عن أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة، والتطلع لاستمرار الخطوات المتبادلة بهدف استئناف مختلف آليات التعاون الثنائى اتساقًا مع ما يشهده مسار العلاقات المصرية - القطرية من تقدم ملموس ورغبة فى تسوية جميع المسائل العالقة فى إطار ما نص عليه «بيان العُلا».

- فى 24/5/2021، قام الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى نائب رئيس الوزراء وزير خارجية قطر بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسى، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة، إلى جانب عبدالله الخليفى،رئيس جهاز أمن الدولة القطرى، سلّم وزير الخارجية القطرى خلال الزيارة رسالة إلى الرئيس السيسى من الشيخ تميم بن حمد آل ثانى أمير دولة قطر، تضمنت توجيه الدعوة للرئيس لزيارة الدوحة، والإعراب عن التطلع لتعزيز التباحث بين البلدين حول سبل تطوير العلاقات الثنائية، وكذا مناقشة مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، وتنسيق المواقف بشأنها، بما يخدم تطلعات الدولتين.

-فى عام 2015، قام الشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، بزيارة إلى مصر لحضور القمة العربية السادسة والعشرين فى مدينة شرم الشيخ.

القمة العربية المقبلة بالجزائر 

وفى تصريحات للرئيس عبدالفتاح السيسى على هامش زيارته للدوحة أكد الرئيس لوكالة الأنباء القطرية «أن القمة العربية المقبلة بالجزائر تنعقد فى وقت حساس تمر به الأمة العربية، التى تشهد العديد من الأزمات والتوترات، مشددًا على حتمية استعادة عدد من المبادئ والمفاهيم فى منطقتنا العربية، فى مقدمتها التمسك بمفهوم الدولة الوطنية، والحفاظ على سيادة ووحدة أراضى الدول، وعدم التعامل تحت أى شكل من الأشكال مع التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، وفى المقابل دعم الجيوش الوطنية والمؤسسات العسكرية، وكذلك تعزيز سلطة المؤسسات المركزية لعدم ترك أية مساحة أو فراغ لأى قوى خارج هذا الإطار للعبث بمقدرات الدول العربية وشعوبها وغلق الباب أمام أى تدخلات خارجية، إلى جانب التمسك بمبدأ المواطنة كعنصر أساسى للحفاظ على السلام المجتمعى. تلك هى مبادئ عامة تتمحور حولها جميع مشاكل المنطقة العربية، وهذا هو الإطار الذى نتطلع للتعاون من خلاله مع الأخوة والأشقاء العرب خلال القمة المقبلة».