الخميس 29 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

الظهور الأول للبرتغالى مع الفراعنة.. فيتوريا يقدم نفسه لجماهير الكرة المصرية أمام النيجر وليبيريا

يستهل البرتغالى روى فيتوريا، المدير الفنى الجديد لمنتخب مصر الأول، مشواره مع الفراعنة، ليظهر للنور لأول مرة ، حين يقدم أوراق اعتماده خلال لقائى النيجر وليبيريا، المقرر لهما يومى 23 و27 سبتمبر الجارى،  حيث تترقب الجماهير المصرية، ووسائل الإعلام، الظهور الأول للجهاز الفنى لمنتخب مصر.



 

تتعلق الآمال والطموحات فى البرتغالى فيتوريا وجهازه المعاون فى النهوض بالكرة المصرية، والوصول لكأس الأمم الإفريقية، وإمكانية الحصول عليها، ومن ثم الوصول لكأس العالم، والذى لم يتحقق من منذ 2018 ، حين وصل المنتخب للمونديال مع المدير الأرجنتينى هيكتور كوبر، ويحرص البرتغالى فيتوريا، على جعل الانطباع الأول يكون الفوز والانتصار والأداء الجيد، حتى يكسب ثقة وحب الجماهير، خاصةً أن الأداء الجيد والجميل يعد لغزًا محيرًا خلال الفترات الماضية مع جميع المدربين، الذين تناوبوا على تدريب منتخب مصر الأول. 

يحرص روى فيتوريا على الحديث مع اللاعبين، والشد من أزرهم، وهذا يعد أسلوبًا جديدًا يتبعه لرفع من الحالة المعنوية والمزاجية، للمجموعة المنضمة لمعسكر المنتخب الأول، خاصةً مع وجود أسماء جديدة بالمعسكر تعتبر سنة أولى دولى،  وهذا يجعله يجلس مع اللاعبين، ويتحدث معهم ويشرح لهم المهام المطلوبة ويقرب المسافات لكسب حب المجموعة المتواجدة خلال المعسكر، لجعلهم يبذلون قصارى الجهد خلال المواجهات القادمة، لعلمه أن أقدام اللاعبين سوف تحدد بشكل كبير مصيره ومستقبله مع الفراعنة.

 خطة البرتغالى مع الفراعنة

يعتمد روى فيتوريا، المدير الفنى الجديد لمنتخب مصر، على طريقة 4/ 3 /3 مع الفراعنة فى المرحلة المقبلة، وهى الطريقة المفضلة للمدير الفنى فى محطاته التدريبية السابقة حين كان يتولى تدريب كل من بنفيكا البرتغالى والنصر السعودى، وتعتمد هذه الطريقة على التوازن داخل أرضية الملعب بين الدفاع والهجوم، كما يعتمد روى فيتوريا، على طريقة 4/3/3 بشكل شبه مستمر، مع إمكانية تحويله إلى 4/2/3/1 ولكن فى حالات ليست بالكثيرة وتحديدًا حال التأخر فى النتيجة أمام فريق أقل كفاءة من الفريق الذى يتولى قيادته، مع اهتمامه الواسع بالنواحى الدفاعية، ويكون خط الهجوم بداية الدفاع، وهذا يعنى بأنه يهتم بالمحاور التى عليها أن تربط خط الوسط مع خط الدفاع واللاعبين على الأطراف، كما تشتهر الفرق التى قام روى فيتوريا، بتدريبها بالالتزام التكتيكى فى تطبيق أفكاره المتوازنة وعدم الاندفاع، كما أنه يتميز بإعطاء الفرصة للوجوه الجديدة واستخدام قائمة طويلة من اللاعبين وليس الاقتصار على عدد محدود من القائمة.

وبالنسبة لمنتخب مصر الأول، يتبع فيتوريا، سياسة جديدة للتعرف على اللاعبين وخطط التدريبات الخاصة بهم من خلال زياراته المتوالية التى قام بها لجميع الأندية وجلسات تفصيلية مع المديرين الفنيين، والتجربة خلال اللقاءين القادمين أمام منتخبى ليبريا والنيجير، للوقوف على المستوى الفنى والبدنى للاعبين داخل أرضية الملعب، كون التدريبات لست مقياسًا حقيقيًا،  لذلك يريد أن يرى قدرة اللاعبين الحاليين، على تحمل الضغوطات، والتعامل مع المواقف المختلفة فى المباراة، مثل التأخر بهدف، كيف يكون التصرف، وعند تأزم المباراة وتعامل المنافس بطريقة دفاعية بحتة، كيف ينجح فى تنفيذ المهام الفكرية والتدريبية فى خلخلة الدفاعات، وأيضًا فى حالة التقدم بعدد وافر من الأهداف، هل سوف يتم التراخى أم يلعبون لإحراز المزيد من الأهداف، كل هذا سوف يتضح خلال المواجهات الودية، للوقوف على الشكل والقوام النهائية لمنتخب مصر الأول.

الخبرة والمحترفون مركز الثقل للبرتغالى

قرر البرتغالى فيتوريا، ضم النجم محمد صلاح، بجانب كل من طارق حامد وأحمد حجازى الثنائى المحترف بصفوف اتحاد جدة السعودى، بجانب مصطفى محمد لاعب نانت الفرنسى وأحمد حسن كوكا بالإضافة إلى محمود حسن تريزيجيه المحترف بالدورى التركى،  وتعد هذه هى الذخيرة الأساسية التى يعتمد عليها بشكل كبير البرتغالى، ويأمل فى أن تساعده فى أول ظهور له على الفوز، والأداء الجيد، نظرًا لكم الخبرات الهائلة والكبيرة، التى يحظى بها هؤلاء، كما أنهم يشاركون بصفة مستمرة مع فرقهم، كما ضمت القائمة 11 وجهًا جديدًا للمنتخب وهم كريم فؤاد وأسامة جلال ومحمد حمدى ومحمود حمادة ومروان عطية وإسلام عيسى وعبد الرحمن مجدى وشادى حسين وأحمد عادل وأحمد مدبولى وناصر منسى وأحمد شريف.