الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
كلمة و1/2..  عندما قالت تحية كاريوكا«ألف طُز»!!

كلمة و1/2.. عندما قالت تحية كاريوكا«ألف طُز»!!

  قالت لى  الفنانة التى ابتعدت عن الساحة، أتذكر جيدا عندما كانت تأتى إلى  الاستوديو   متخمة بعشرات من الأعمال الفنية - وهى تقصد نجمة جديدة صاعدة -  وكانت  وقتها بلغة الصحافة «المانشيت»،  وأضافت الفنانة الكبيرة مشيرة لتلك النجمة،  طلبت منى أن  أوصى عليها أصدقائى من المخرجين والنجوم لكى يمنحوها دورا ولو صغير،  الآن  تبدل الحال،  صرت أنتظر أن ترد لى الجميل،  ولكنها «لا حس ولا خبر»،   وأضافت لا أجد  من تعبير سوى أن أقول لك أنها ناكرة للجميل،   انتهى حديث الفنانة الكبيرة، والحكاية قديمة ومتكررة، وهناك عشرات مماثلة من الحكايات .



بداية لا أحد يصنع نجومية أحد،  ولكن هناك من لديه حاسة اكتشاف النجوم والدفع بهم لآفاق أرحب،   البعض يطالب بالثمن،    وينتظر ممن أطلقه يوما، أن يظل حتى نهاية العمر مرددا كلما رآه  نشيد  الطاعة والولاء ،   قال لى يوما الفنان الكبير كمال الشناوى أنه اختلف مع المخرج الكبير نيازى مصطفى، لأنه كان كثيرا ما ينتظر منه أن يذكره فى كل أحاديثه،  بينما هو  لم ينكر أبدا فضله عليه،  إلا أنه فى نفس الوقت كان يرى أن حسن الإمام وعاطف سالم وكمال الشيخ وحلمى رفله  وغيرهم، يستحقون منه أن يذكرهم بكل احترام،   لأنهم منحوه فرصا متتالية،   وهذا ما كان يثير غضب نيازى .

قرأت قبل بضعة أشهر شكوى من مطرب وملحن يؤكد أنه ساهم فى نجومية فلان وفلانة ومنحهما ألحانه مجانا،   وعندما صار فى احتياج إلى أن يأخذا منه ألحانه  لأنه بحاجة للمقابل  المادى للإنفاق على أمراض الشيخوخة التى لاحقته،  كما أنه يريد أن يستشعر أنه لا يزال داخل الملعب،   عندما طاردهما تليفونيا،  لم يستجب أحد،  شعرت فى الحقيقة بحزن على حال هذا الفنان وهو يستجدى العمل  والمال.

أتمنى أن يظل الفنان محتفظا بكبريائه،  حتى نهاية العمر،   لا يطلب العمل ولا  يعلن  متحسرا أنه صار خارج الملعب .

أتذكر الفنانة الكبيرة نادية لطفى والتى ظلت حتى لحظاتها الأخيرة  فى بؤرة الدائرة،   كانت تقيم فى مستشفى المعادى العسكرى للعلاج من أمراض متعددة لاحقتها، لم أجدها يوما تشكو التجاهل،  على العكس كانت الفنانة الكبيرة لا تنتظر شيئا من أحد،  وأتذكر أننى شاركتها أكثر من مرة عيد ميلادها،  حيث كانت تقيمه داخل إحدى القاعات بالمستشفى،  وكان لى عن طريقها شرف معرفة العديد من رجال القوات المسلحة،  الذين شارك بعضهم فى حروب 67  والاستنزاف و73 وكيف كانت روحهم  المعنوية مرتفعة برغم أن عددا منهم لم يعد قادرا على الحركة،  إلا أنهم كانوا يشاركون حفل نادية لطفى،  بينما هى كل صباح تحرص على أن تزورهم فى حجراتهم لتطمئن عليهم،  لم تعش نادية لطفى إحساس  التهميش أبدا،   ولم تنتظر أبدا  من أحد أن يرد لها الجميل،  رغم أننى أعرف  كم منحت الكثيرين من قلبها قبل مالها .

تذكرت الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا،  التى ظلت محتفظة بشموخها وبقوة إرادتها،  تصادف أنها تواجدت مع فريد شوقى فى أحد المستشفيات،  وكان فريد كان قد أعلن أنه حزين لأن البعض من النجوم الذين قدمهم إلى الساحة لم يسألوا عنه،  وعندما وصلت شكواه إلى تحية  قالت «طُز  فى إللى ما يسألش عن فريد الملك وألف طُز» .