الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

مينا موحد القطرين

بنشوف فى الدايرة اللىّ حوالينا ناس متباينين فى طباعهم الشخصية وصفاتهم الوراثية، لو جينا للطباع منها ما هو مُكتسب فى حين الصفات فيها جزء كبير الشخص ملوش يد فيها علشان ربنا خلقه كده. عن صفة الناس اللىّ بتاكل ومبتتخنش أو بتاكل عَشر أضعاف ما باين عليها أتحدَّث.



إيه ده وازاى كده وحرام كده هو كل ما ينتابنى من مشاعر داخلية وحقد ونفسنة على هذه الفئة المحظوظة جدًا.

إن يبقى فى ناس تاكل كل الليّ نفسها فيه ومتتخنش وناس لو شمت الأكل ممكن تتخن ده من أكبر مَظالم الحياة فى رأيى وهو شىء غير عادل بالمرة.

بعد البحث والقراءة وسؤال أطباء وإخصائيى التغذية فى النقطة دى كان التفسير معقدًا، من الآخر مفيش عوامل وراثية فقط ولا غذائية فقط ولا حتى سلوكية فقط بتحدد العلاقة بين الأكل والتُخن، الموضوع متشابك ومجموعة أسبابه متداخلة، الموضوع أعمق من أنه متعلق بنوع الجسم ولا التمثيل الغذائى بتاعه ولا المجهود المبذول ولا حتى إن الليّ مبيتخنوش دول عاملين تعويذة سحرية علشان يفضلوا سمپاتيك، جزء كبير من الظاهرة دى تعود لأشياء متعددة بتخلى المحصلة النهائية أن فلان ياكل وميتخنش وغيره يتخن.

من تحليل الحمض النووى لبعض الناس أتضح أن العوامل الوراثية لها دور وكذلك بعض الهورمونات للناس الليّ مبتتخنش علشان بيتمتعوا بچينات أقل مرتبطة بالسمنة.

ما سبق تحليل علمى مدعم بنتائج مقنعة - أو على الأقل منطقية شوية وبيبقى تصبيرة ليّا لمّا بفكر فى الموضوع ده.

لحد ما حد من الناس دى يبقى قريب من دايرتى أو بشوفه بياكل أكل رهيب ومحمّر ومشمّر وكل أنواع السعرات الحرارية فى كل وقت وأى وقت وأنا يا ولداه باكل ثمرة فاكهة أو عيش سن بجبنة قريش، فى اللحظة دى الكلام العلمى المنمّق ده مبيمشيش معايا خالص.

دى حالتى بالضبط - معايا زميل فى الشغل عقّدنى بكل ما فى الكلمة من معنى، ويا سبحان الله مَهما حاولت أتجنب أننا نتقابل وقت الأكل وبيتغير معادى لازم أشوفه، عمرنا ما اتفقنا مثلًا أننا ناكل فى نفس الوقت بس القدر بيبعتهولى.

زميلى ده بيفكرنى بمينا موحد القطرين بس هو موحد الناس الليّ معاه فى الإدارة على قدسية الأكل وبيجمعهم تجميعة أسرة على الغدا يوم الجمعة.

ويا سلام على اختياراته للأكل، كل ما تشتهى الأنفس وأنا شاهد عيان.

من الآخر؛ مينا موحّد القطرين زميلى مثال حى إن الحب ممكن ميكونش إنسان، عادى إنه يكون أكلة.

وكل ما نتقابل ويشوفنى ياولاداه باكل أكل هيلثى من الليّ يسد النفس يبصلى ويقولى: يا منى استمتعى بحياتك وكلى الليّ أنت نفسك فيه.

طبعًا الكلام سهل يا مينا؛ خصوصًا وأنت بتاكل وغيرك متابع من بعيد وبيتفرج.