السبت 24 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

أيقونة تأهل مصر لكأس العالم «محمود» الراقص بالعكاز

أوقات كتير بتعدى وبتمر قدام عنينا ونشوف فيها شريط حياتنا بحلوه وبمره، وفى لحظة معينة بيكون الحلم بيبدأ يتكون ويبدأ يبان صورة كاملة ليه واللحظة دى بتبدأ مع أول سؤال واحنا صغيرين جدًا، والسؤال ده معظمنا اتسأله: نفسك تكون إيه لما تكبر وفى مقالة النهارده الوضع مختلف لأن قبل ما يتسئل السؤال ده كان عنده إجابة وهو عنده ست سنين إنه هيتحدى نفسه وهينجح ومش هيستسلم إيه الكلام ده فى طفل عنده 6 سنين يقول كده طب ليه؟ هقول لكم أنا ليه فى مقالة النهارده اللى بتكلم فيها عن محمودعبدالعظيم وملقتش أفضل من حد يتكلم عن محمود غير محمود نفسه اللى بيعرّف نفسه ويقول أنا اسمى محمود عبدالعظيم المعروف إعلامياً بـ «الراقص بالعكاز» بعد انتشار صورة الشقلباظ الشهير فى فرحة تأهل منتخب مصر لكأس العالم لكرة القدم بعد غياب 28 سنة. 



عندى دلوقتى 31 سنة.

وأنا خريج كلية حقوق جامعة عين شمس 

حصلى حادثة وأنا عمرى 6 سنين وفقدت رجلى بعد 9 عمليات فى المستشفى ومحاولات من الدكاترة أنهم يحافظوا عليها. 

كنت طول الوقت بحاول أحفز نفسى علشان الحادثة ما تسبش عليا أى أثر سلبى أو نقطة يأس.

وصلت فى الدراسة لحد تانية إعدادى وفكرت أنى أشتغل علشان أثبت أكتر لنفسى أن موضوع رجلى مش هيمنعنى فى شىء.

اشتغلت أول شغلانة ليا صبى حداد آه والله صبى حداد فضلت فيها سنة وأنا برضه مستمر فى الدراسة لحد ما أخدت الإعدادية. 

وبعد كدا اشتغلت أكتر من شغلانة على فرشة شباشب ومحلات ملابس وكنت بشتغل وأدرس وأدرس واشتغل لحد ما وصلت الجامعة.

ودخلت كلية حقوق جامعة عين شمس واتخرجت منها وبقيت محامى.

طول الفترة دى كان عندى حلم من الطفولة أنى أكون لاعب كرة قدم فى النادى الأهلى لأنى بحبه جدًا وبعشقه من وأنا صغير بس لاعيب كورة برجل واحدة صعب بس أنا مستسلمتش وكنت بلعب كرة بالعكازين مع أصحابى فى الشارع وفى المدرسة.

وكنت بحضر ماتشات الأهلى والمنتخب فى الأستاد على طول.

وفيوم أبويا أخدنا لنادى فيه ألعاب ذوى الاحتياجات الخاصة علشان أطلع كل الطاقة اللى عندى وأحقق بطولات وطبعًا أبويا وأمى وأخواتى وعيلتى كلها وقفوا جنبى كتير.

وبالفعل دخلنا النادى وعلشان نوصل لصالة ألعاب ذوى الاحتياجات الخاصة لازم نمر على ملعب كرة قدم للأسويا وهنا اشتياقى للعبة كرة القدم اتجدد من تانى.

ووصلت لصالة ألعاب ذوى الاحتياجات الخاصة وقابلنا الأب الروحى لكل ذوى الاحتياجات الخاصة الكابتن خالد حسان أول سباح فى العالم يعبر بحر المانش من ذوى الإعاقة (برجل واحدة).

كابتن خالد حسان.. أهلا يا محمود تحب تمارس أى لعبة؟

أنا...ممممم كرة قدم يا كابتن 

كابتن خالد.. بس احنا معندناش كرة قدم لذوى الاحتياجات الخاصة أنت ممكن تلعب سباحة وتبقا بطل عالم أو كرة طائرة جلوس أو تنس طاولة. 

أنا.. بصوت مخنوق ومضايق ماشى يا كابتن.

كنت بهرب من تمرين السباحة علشان أقف أتفرج على ملعب كرة القدم للأسويا لأنى بعشقها.

لاحظ مدرب الأسوياء كابتن أسامة حسن على طول واقف ساند على العكازين بتوعى وبتفرج عليهم وعينى مليانة اشتياق للمس كرة القدم.

نده عليا وقالى تعالى إنت ليه مش بتريح على الرصيف وأنت بتتفرج وبتفضل واقف رجلك توجعك.

قولتله بصوت منخفض واطى كله خوف هو أنا ينفع العب معاك ودقات قلبى كانت سريعة من الخوف أنه يقولى لا مينفعش زى غيره كتير.

ابتسم الكابتن أسامة وقالى تعالا هتلعب معانا. 

فى اليوم دا حسيت بفرحة كبيرة كأن الحادثة محصلتليش ورجلى مرحتش.

فضلت أتدرب معاهم أكتر من 3 سنين بس مكنش ينفع أشارك بشكل رسمى. 

وبعد مرور 3 سنين اكتشفت أنى بشارك معاهم علشان كان بيجبروا بخاطرى ومش هينفع أشارك رسمى.

بعدت وركزت فى دراستى لحد لما اتخرجت من كلية الحقوق جامعة عين شمس.

كنت بحضر الماتشات لنادى الأهلى ومنتخب مصر.

وفيوم كان ماتش منتخب مصر والكونغو لو كسبنا هنوصل كأس العالم بعد غياب 28 سنة وفعلا نجمنا محمد صلاح العالمى سجل ضربة الجزاء وكسبنا ولقيت كل الناس بتفرح بطريقتها وسعاتها فرحت بطريقتى ووقفت على العكاز.

وصورنى المصور الصحفى الجميل الأستاذ عزت السمرى نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية وبقيت تريند على السوشيال ميديا، وانتشرت صورتى لحد لما الحساب الرسمى للفيفا أخدها واعتمدها كأفضل صورة لعام 2017.

وبعد كدا الناس بدأت تشير حاجات على صفحتى كان من ضمنها فيديو نهائى أمم أوروبا لكرة القدم للمبتورين.

ومن هنا الحلم اتولد من جديد أننا لينا رياضة كرة قدم رسمية ليها كأس عالم وكأس أمم أوروبا وكأس أمم أفريقيا وليها دورى أبطال أوروبا للأندية بس اللعبة مش موجودة فى مصر.

أسست اللعبة فى مصر وعملت أول إيفنت فى مركز شباب السلام كان بحضور جميع وسائل الإعلام، وبعدها جالى عروض احتراف فى الدورى التركى لكرة القدم للمبتورين. 

وبقيت أول لاعب محترف مصرى لذوى الاحتياجات الخاصة.

ولسه الأحلام عندى كتير لأن العزيمة هى اللى بتخليك تحقق حلمك ومفيش حاجة اسمها مستحيل.

وأنا بقولك يا محمود انت وعيلتك وللكابتن خالد حسان وللكابتن أسامة حسن والأستاذ عزت السمرى نهاركم سعيد ويومكم بيضحك.. وبقول لكل اللى يقرا المقالة نهارك سعيد ويومك بيضحك.