الإثنين 10 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

وجة مؤثر..محمد محمود: العمل مع الفخرانى متعة

لم تكن شهرة الفنان «محمد محمود» فى السنين الأخيرة مجرد صدفة، لكنها نتاج سنوات طويلة من الدأب قضاها على مسرح القطاعين العام والخاص ممثلاً ومخرجًا، قدّم خلالها مئات الأدوار التى جعلت منه فنانًا متميزًا وذا ثقل كبير، لكن هذا التميز لم يترجم لدى الجمهور إلا بعد تقديمه لدور «ممس» مع «محمد هنيدى» فى فيلم (أمير البحار) عام 2009، وفى رمضان هذا العام يقدم «محمد محمود» دور «طريف طعمية» بجوار الفنان القدير «يحيى الفخرانى» فى مسلسل (نجيب زاهى زركش) كما يشارك «محمد إمام» فى مسلسله (النمر) بدور «الحمبولى»، وفى حوارنا معه سألناه عن كواليس العملين.. وإلى نص الحوار:



 سنوات طويلة تفوق الثلاثين عامًا من العمل فى الفن عملت خلالها مع كبار نجوم الفن ولم تلتق مع الفنان «يحيى الفخرانى» فما السبب؟

- الحقيقة أننى التقيت معه فى بداياتى؛ حيث قمت بدور شقيقه فى مسرحية (راقصة قطاع عام)، لكننى رفضت تصويرها؛ حيث لم يكن يعجبنى الدور حينها فاستأذنت من المخرج «جلال الشرقاوى» وتم تصوير المسرحية بالاستعانة بالفنان «عماد رشاد»، وبعدها لم تأت الفرصة للتعاون مجددًا حتى جاء المسلسل.

 وما كواليس العمل مع «الفخرانى» الكبير، والصغير؟

- الحقيقة أن هذا المسلسل هو حالة خاصة جدًا، فقد بدأنا العمل فى شهر سبتمبر الماضى، أى بعد انتهاء شهر رمضان بنحو ثلاثة أشهُر، كأول عمل يجهز لرمضان الحالى، وقضينا نحو شهر كامل نجرى (بروفات ترابيزة)، وهو أمر لم يعد موجودًا فى الدراما منذ سنوات، وأحيانًا كنت أجرى مع الدكتور «يحيى» بروفات ثنائية تستمر لساعات؛ حيث أغلب مشاهدنا سويًا، والحقيقة أننى وجدته فنانًا من طراز رفيع، فهو يعامل كل المشاركين فى العمل كنجوم، والعمل معه متعة، ولديه انضباط وتفانٍ شديد، وقد ورث ذلك منه ابنه المخرج «شادى الفخرانى» الذى يتعامل مع كل لقطة كأنها فيلم سينمائى، وفى المشهد الأول فى المسلسل، الذى أقوم فيه بدور الراوى للأحداث استغرقنا نحو ثلاثة أيام تصوير، رُغم أنه لم يستغرق دقائق على الشاشة، وأستطيع أن أقول إن هذا الدور هو أكثر دور أجهدنى فى حياتى.

 المسلسل أيضًا هو التعاون الأول بينك وبين المؤلف «عبدالرحيم كمال».. فما رأيك فيما يتردد بأن المسلسل مأخوذ عن عمل إيطالى دون ذكر المصدر؟

- طبعًا سمعت كل هذه الانتقادات، والغريب أن جميعها ظهرت مع عرض الحلقات الأولى للمسلسل، ولم يمنح المنتقدون أنفسهم فرصة لمشاهدة العمل؛ حيث ستختلف مجريات الأحداث كليًا عما تم تقديمه فى العمل الأصلى.

 هل وجودك ضمن أبطال العمل هو السبب فى أن تكون ابنتك «نهال المصرى» الاستايلست الرئيسية فى المسلسل؟

- مشاركة ابنتى فى العمل كان مفاجأة بالنسبة لى، فاستايلست العمل فى البداية كانت «دينا نديم» بعدها جاءت «منى التونسى» وهما فنانتان فى مجالهما، لكنهما اعتذرتا لظروف خاصة بهما، وفوجئت بوجود ابنتى قبل تصوير أحد المشاهد.

 ماذا عن دور «الحمبولى» فى مسلسل (النمر)؟

- هذا الدور ظلم كثيرًا رُغم أهميته، وقد شاركت فى المسلسل بفضل إصرار المخرجة الجميلة «شيرين عادل» بسبب انشغالى بدور «طريف»، بالإضافة إلى تعاقدى على العمل بشكل حصرى، وكانت رغبة «شيرين» أن تزيد من مساحة الدور؛ لأنه كان يتحمل ذلك، وكنت أتمنى حدوث ذلك، لكن استحال هذا الأمر بسبب انشغالى.