الأربعاء 5 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

المواقع السرية لـ«مكتب الاتصالات الحكومية»!

المواقع السرية لـ«مكتب الاتصالات الحكومية»!
المواقع السرية لـ«مكتب الاتصالات الحكومية»!


بمناسبة الاحتفال بمرور 100 عام على إنشائها كشفت «GCHQ» عبر موقعها الإلكترونى عن بعض مواقع أو مقار التجسس التى كانت تستخدمها فى الماضى ولم يتم الإفصاح عنها من قبل. الغريب أن المواقع لا يمكن التنبؤ بأنها مقار وكالات استخبارات، فهى أماكن متواضعة للغاية ووسط أحياء أو داخل مزارع.. من بين تلك المواقع موقع «مزرعة إيفى» الذى كان مخصصًا لاختراق الاتصالات الألمانية وكشف أوامر هتلر لقواته قبل تنفيذها خلال الحرب العالمية الثانية. نجح الضباط البريطانيون حينها فى عزل الضوضاء التى كان يرسلها عملاء هتلر مع رسائلهم فى محاولة لمنع اختراقها، إذْ تمكنوا من عزل تلك الضوضاء عن الرسائل، وبالتالى كان من السهل بعدها فك شفرات المراسلات الصوتية عبر الراديو ومعرفة ما يصدره النازى من أوامر لقادته فى الميدان فى اللحظة نفسها. ضم الموقع ما بين 60 إلى 100 شخص ما بين موظفين وضباط.
كما كشف «مكاتب الاتصالات الحكومية» عن موقع «شارع تشسترفيلد» بمنطقة مافير فى العاصمة البريطانية «لندن»، وهو الموقع الذى نجحت الوكالة من خلاله فى اختراق الاتصالات الجوية والبحرية والعسكرية الروسية لأول مرّة. بدأ العمل بالموقع عام 1944م واستمر حتى عام 1953م وصل عدد العاملين به إلى 60 شخصًا.
وأخيرًا موقع «مارستون مونتجومرى» الذى بدأ العمل عام 1941م حتى عام 1947م وبلغ عدد العاملين به 100 شخص. وتكمُن أهمية هذا الموقع بالذات فى أنه أول موقع استخباراتى تقوده امرأة وهى «باميلا بيجون».
كما زار الأمير تشاراز، ولى العهد البريطانى، قاعدة شلتنهام الاستخباراتية بهذه المناسبة، وأكد أن بلاده تدين بالكثير لهذه الوكالة وما تقوم به من عمل من أجل حماية البلاد. 