الخميس 29 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
د. نيفين الكيلانى و(مجمع الخالدين)

د. نيفين الكيلانى و(مجمع الخالدين)

 استيقظنا جميعا على خبر يؤكد أن صور ومذكرات ومقتنيات نور الشريف صارت على الأرصفة وعند باعة (الروبابكيا)، مؤكد أن أسرة نور الشريف أقصد بوسى ومى وسارة، ليسوا طرفا، كما أن مكتبة الإسكندرية والتى لديها مكتبة نور والعديد من الأوسمة والقصاصات والصور والمقتنيات أيضا لم يتم اختراقها ولكن ربما تم العثور عليها، من شقق أخرى كان يتنقل فيها نور فى الماضى وتسرب بعضها غالبا بحسن نية، ومنها مذكراته، المطلوب وعلى وجه السرعة، ألا نبكى على اللبن المسكوب، ولكن نتحرك من خلال وزارة الثقافة وهو دور مهم أنتظر أن تضعه على أجندتها د. نيفين الكيلانى بتكوين لجنة دورها الأساسى الحفاظ عل كل مقتنيات الفنانين ووضعها فى متحف (الخالدين).



 لدينا مثلا الأشرطة التى سجلها فى الستينيات، الموسيقار محمد عبد الوهاب لشمس بدران وزير (الدفاع) الحربية الأسبق، صارت الآن فى حوزة ورثته وعددها يربو على الأربعين تسجيلا، لدينا أيضا مكتبة للمخرج الراحل الكبير عاطف الطيب، كان عاطف يحتفظ بمكتبة سينمائية زاخرة بأفلامه وأفلام عالمية كان يحرص على اقتنائها، بالإضافة إلى صور نادرة فى الاستوديو وشخصية فى رحلاته أيضا والجوائز التى حصل عليها والسيناريوهات أثناء إعدادها فى المراحل النهائية متضمنة ملاحظاته ورسم توضيحى، هذه المكتبة التى تركها عاطف الطيب قبل 27 عاما، حافظت عليها زوجته المخلصة السيدة الراحلة أشرف عبد المنعم، حتى رحيلها عن عالمنا عام 2002 ولا تزال هذه المكتبة العامرة يحافظ عليها أشقاؤها الذين كانوا يعتبرون «عاطف» أخاً لهم.. إنهم لا يريدون شيئاً من وزارة الثقافة، فقط أن يتم إنشاء متحف صغير ومكتبة سينمائية تضم تراث عاطف الطيب.. هذه المكتبة لا شك سوف يجد فيها الدارسون والباحثون الكثير من الوثائق المهمة التى لا يمكن أن تجد لها مثيلاً فى أى مركز سينمائى آخر، أشياء خاصة حرص عليها عاطف، ولا ينبغى أن يطويها النسيان وتموت بعد رحيله.

 أيضا كانت السيدة أميرة كمال شقيقة المخرج الراحل الكبير حسين كمال قبل أكثر من عشر سنوات لديها رغبة أن يتم إنشاء مكتبة باسم حسين كمال، وأكدت أنها سوف تتبرع بها لوزارة الثقافة، كان حسين كمال يقرأ بالإيطالية والفرنسية واليونانية والإنجليزية، ومكتبته تفيض بكل الكتب السينمائية بهذه اللغات، بالإضافة إلى أفلام تتجاوز الألف من أهم الأفلام العالمية التى احتفظ بها حسين كمال على مدى تجاوز نصف قرن، ونقل بعضها على C.D حتى يضمن الحفاظ عليها، كل الأفلام التى أخرجها حسين كمال حتى أفلام البدايات التليفزيونية التى لا يعرضها التليفزيون مثل: «المعطف» و«زنين»، احتفظ بهما حسين كمال. المشروعات السينمائية التى أعدها وظلت حبيسة درج المكتب حتى اختنقت، ولم يتم الإفراج عنها، الإضافات التى كان يضعها حسين كمال بخط يده على السيناريوهات التى أخرجها، وبداية مذكرات كان قد شرع حسين كمال فى كتابتها، قبل ساعات تحدثت مع الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد عن شقيقة حسين كمال ومع الأسف علمت منها أنها غادرت الحياة، إلا أننى أتصور أن أبناء أشقاء حسين يحتفظون بهذا التراث!

حلمى ليس فقط هؤلاء، ولكنى أرى أنه من الممكن أن يتسع المشروع أكثر ويتم التواصل مع ورثة كل الكبار مثل: صلاح أبو سيف وحسن الإمام وعز الدين ذو الفقار وعاطف سالم وأشرف فهمى وأحمد بدر خان وأحمد جلال ومحمد كريم ونيازى مصطفى و يوسف شاهين وعلى عبد الخالق، و أيضا العديد من الملحنين والمطربين وغيرهم، وأغلب ورثة هؤلاء بالمصادفة داخل الدائرة الفنية، وبالتأكيد سوف يسعدون بتلك المبادرة من الوزارة، ولا أعتقد أن هناك مطالب مادية من الممكن أن تعوق تحقيق هذ المشروع.. الذى أعتبره واجباً تقع مسئوليته على أجندة وزارة الثقافة لنبنى معا (مجمع الخالدين) !!.