الخميس 18 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

18 عرضًا فى المملكة ومصر دون مسرح: موسم هروب المسرحيات إلى الرياض

فى الوقت الذى يمتلئ به موسم الرياض بالسعودية بكم كبير من العروض المسرحية المصرية، والتى وصلت لـ 18 عرضًا، يقوم ببطولتها باقة من نجوم الصف الأول، منهم «محمد هنيدى، محمد سعد، أحمد فهمى، يسرا، وحسين فهمى»، يعانى المسرح المصرى من حالة الإفلاس الفنى.



 

من المحزن كذلك أن المسرحيات التى يتم عرضها بالمملكة لم يعلن أصحابها عن نيتهم لإعادة عرضها فى مصر، تلك المسرحيات الكوميدية المتنوعة أضيف إليها مؤخرًا عرضان عن اثنين من أعلام الطرب المصرى هما «أم كلثوم وعبدالحليم» من خلال مسرحيتين (رحلة الست وحبيبتى من تكون).

 وفى السطور التالية مزيد من المعلومات حول المسرحيات المصرية فى موسم الرياض وأيضًا عن إمكانية عرضها من عدمه فى مصر. 

 

عروض جديدة

يبدأ عام 2022 بمسرحية (فى نص الليل) بطولة «غادة عادل، حسن الرداد وريم مصطفى» وإخراج «عمرو عرفة».. قصة المسرحية مستوحاة من أعمال الكاتب الراحل «بهجت قمر» وكتبها نجله «أيمن بهجت قمر»، وسوف يتم عرضها لمدة خمسة أيام فقط.

أيضًا تعرض مسرحية (يا ناس الموضوع حساس)، والتى تجمع الشقيقين «حسين ومصطفى فهمى». العرض كوميدى ساخر، يحكى عن شقيقين يخفى كل منهما سرًا عن الآخر، وبسبب المفارقات الكوميدية التى تحدث تنكشف الأسرار.

كما يشهد شهر فبراير عرض مسرحيتين، الأولى من بطولة «يسرا» وتحمل عنوان (صافى ونانى)، وهى مسرحية غنائية استعراضية، والعرض الثانى هو (عائلة كازانوفا) من بطولة «عمرو يوسف، حسن الرداد» ويشاركهما «حمدى الميرغنى» الذى سألناه عن سبب عدم عرض هذه المسرحيات فى مصر فأكد أن المسرح الخاص فى مصر يواجه العديد من الصعوبات التى تجعل المنتج دومًا يخسر أموالًا طائلة نتيجة بنود والتزامات كثيرة، ولا يحقق المنتجون أرباحًا إلا فى حالة شراء حقوق عرض المسرحيات على القنوات الفضائية، عدا ذلك فالمنتجون يخسرون دائمًا.

أما ثالث العروض المنتظر عرضها، مسرحية (اللعبة) من بطولة «هشام ماجد وشيكو»، فهي  تتضمن إعادة لأجزاء مسلسل (اللعبة) بجزأيه الأول والثانى.

 عروض مستمرة

من ناحية أخرى يستمر عرض مسرحية (سلام مربع) لـ«محمد هنيدى» والتى بدأ عرضها فى بداية موسم الرياض، فى 26 أكتوبر الماضى. وتدور أحداث المسرحية فى إطار كوميدى حول مطرب شعبى يدعى «سيد» يحاول الوصول إلى الشهرة من خلال العديد من المفارقات الكوميدية وتساعده فى ذلك حبيبته والتى تلعب دورها «آيتن عامر» ويشاركهما فى البطولة كل من «محمد ثروت، محمد محمود وإيمان السيد». المسرحية من تأليف وإخراج «خالد جلال».

أيضًا عرض (اللمبى فى الجاهلية) لـ«محمد سعد»، والذى كان قد بدأ فى 10 نوفمبر الماضى، ويعيد «سعد» فى المسرحية تجسيد شخصية «اللمبى» التى قدمها من قبل فى العديد من أعماله الفنية. 

كما يستمر عرض مسرحية (عيلة لاسعة جدًا) من بطولة «أحمد زاهر» وابنتيه «ليلى وملك زاهر». وقد تحدث «زاهر» لـ«روزاليوسف» عن المسرحية وكيف كان يخشى فى البداية من مقدار تفاعل الجمهور السعودى مع العرض، خاصة أن المسرح له أداء وتكنيك مختلف تمامًا عن السينما والتليفزيون، لكنه فوجئ بإعجاب فاق توقعاته من قبل الجمهور السعودى الذى كانت ضحكاته تعلو المكان.. أما عن إمكانية إعادة العرض فى مصر، فقال إنه لا يعرف إذا كانت المسرحية ستعرض فى مصر أم لا.

وقد سألنا منتج ومخرج المسرحيتين (اللمبى فى الجاهلية وعيلة لاسعة جدًا)، «تامر كرم» حول إمكانية عرضها فى مصر فقال: «حتى الآن لم نقرر عرض المسرحية فى مصر، وذلك لما نواجهه من صعوبة أهمها احتياج المسرح لتفرغ كامل من أبطال العرض، بجانب المشاكل المادية التى تتمثل فى التكلفة العالية لتأجير المسارح والأمور المادية الأخرى مثل مصروفات الكهرباء وغيرها من الأمور المتعلقة بالإنتاج».

هذا بالإضافة لاستمرار عروض (عائلة تس) لـ«بيومى فؤاد، مصطفى خاطر وأس أس». و(جوازة معفرتة) لـ«أحمد فهمى وهنا الزاهد».

 ثومة وحليم

أما العرضان «الأضخم بموسم الرياض» فكانا من نصيب كل من «أم كلثوم وعبدالحليم حافظ». وذلك من خلال مسرحيتين (رحلة الست وحبيبتى من تكون) وهما العرضان اللذان لاقيا نسبة حضور كبيرة من قبل الجمهور السعودى والأمراء وأيضًا من العائلة المالكة نظرًا للمكانة الكبرى للعملاقين «أم كلثوم وعبدالحليم حافظ». 

أما عن مسرحية (رحلة الست)، والتى تتناول قصة سيدة الغناء العربى «أم كلثوم»، وتقوم بتجسيد شخصيتها ثلاث فنانات لمراحل الطفولة والشباب والكبر وهن «وفاء عماد، شيماء عباس» و«غادة فلفل» التى تحدثت عن العرض قائلة: «المسرحية مدتها ساعتان ونصف وتشمل العديد من الأحداث فى حياة السيدة أم كلثوم، مثل علاقتها بـ«بيرم التونسى» و«رياض السنباطى» بخلاف علاقتها بالرجال الذين أحبوها مثل «أحمد رامى» و«صبرى النجريدى» و«شريف باشا صبرى» و«حسن الحفناوى»، هذا بخلاف الاستعراضات والأغانى التى يقدمها العرض فى صورة باهرة، ومع أن سعر التذكرة وصل إلى 500 ريال وأكثر إلا أن العرض دائمًا كامل العدد.. ومن براعة العرض تم تخصيص شاشات متحركة على بداية المسرح لبطلات وأبطال العرض. 

يستمر عرض (رحلة الست) فى جدة والرياض حتى منتصف فبراير ليطير بعدها أبطال المسرحية إلى دولة الإمارات لعرضها هناك.

الجدير بالذكر أن موسم الرياض قام باستقطاب عدد من العروض المسرحية التى تم عرضها بالفعل فى مصر للحفاظ على التنوع بين العروض الكوميدية والدرامية من خلال عرض أربعة عروض هى (علاء الدين) لـ«أحمد عز»، (شمسية وأربع كراسى) لـ«أشرف عبدالباقى»، (أبو العربى) لـ «هانى رمزى» وأخيرًا مسرحية (صباحية مباركة) لـ «على ربيع».