الإثنين 10 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
دروس السيسى فى إدارة الدولة

دروس السيسى فى إدارة الدولة

كنت متحيرة فى اختيار موضوع مقالى لهذا الأسبوع، وذلك بسبب الأحداث الكثيرة التى مرت بها الدولة المصرية مؤخراً، منها المؤلم والموجع - حادثة قطار سوهاج، والسفينة البنمية التى جنحت فى قناة السويس، وتعثر مباحثات سد النهضة - ومنها السار والمبهج - حل مشكلة السفينة فى زمن قياسى وتعويمها، وموكب المومياوات الذى هز عرش العالم كله - ووجدت فى كل هذه الأحداث تحركًا ناجحًا وعاقلاً وحكيمًا من الرئيس عبدالفتاح  السيسى كان من الضرورى إلقاء الضوء عليه لما تضمنه من رسائل ودروس مستفادة فى إدارة الدولة، حيث قرار الرئيس بتأجيل زيارة استراتيجية مهمة للعراق - عشية يوم الزيارة - وهى قمة ثلاثية عراقية مصرية أردنية، وذلك بسبب فاجعة تصادم قطارى سوهاج، حتى يتمكن من متابعة الحادث الأليم عن كثب، ووجه بانتقال رئيس الحكومة، وكافة الأجهزة المعنية لموقع الحادث - بمن فيهم السيد النائب العام شخصياً ولأول مرة - وذلك لتحديد المسئولية القانونية والإدارية، ولتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية الصحية والمادية والنفسية لأسر المتوفين والمصابين.



والدرس الثانى جاء فى حادثة جنوح السفينة البنمية فى قناة السويس، وتسببت فى وقف الملاحة بالقناة لمدة ستة أيام قبل نجاح رجال القناة فى تعويمها فى زمن قياسى، وكان مفاجأة للعالم كله، وذلك عندما قام بزيارة هيئة قناة السويس، وعقد مؤتمرًا صحفيًا عالميًا، كان له أبلغ الأثر فى إزالة الآثار السلبية للحادث.

ثم نرى الدرس الثالث فى تطوير أسلوب التعامل مع ملف سد النهضة بإطلاقه عدة تصريحات غير مسبوقة، كانت مفاجأة للعالم كله، مفادها عدم السماح لأحد بأخذ نقطة ماء من مصر، ووضع جميع الأطراف الدولية والإقليمية أمام مسئولياتهم  تجاه قضايا الاستقرار والسلام الدولى فى منطقة الشرق الأوسط كله.

وأخيراً جاء الدرس الأقوى - ومن المؤكد أنه ليس الأخير - عندما قام بإبراز أمجاد وعظمة مصر وامتداد جذورها عبر التاريخ، وقام بتحويل عملية نقل مجموعة من الآثار الفرعونية من متحف لآخر، إلى حدث عالمى مُبهر، كتم العالم كله أنفاسه وهو يشاهد عظمة مصر على امتداد العصور، الأمر الذى اعتبره رسالة سلام واحترام أرسلها السيسى للعالم كله، مما سيكون له آثار إيجابية عديدة لصالح الوطن.. وتحيا مصر.