الجمعة 25 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

روزاليوسف تستضيف معرض الإنتاج الحربى للسلع بالتقسيط وبدون فوائد

فى إطار التعاون المستمر بين مؤسسة «روزاليوسف» وأجهزة الدولة افتتحت وزارة الإنتاج الحربى معرض منتجات مصانع وزارة الإنتاج الحربى «بحضور لفيف من قيادات الإنتاج الحربى على رأسهم: اللواء هشام عبدالحفيظ رئيس قطاعات التسويق والمعارض بالهيئة القومية للإنتاج الحربى، واللواء دكتور طه جمعة عبدالجواد رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للأجهزة المعدنية مصنع «360» الحربى، اللواء ياسر العباسى نائب رئيس مجلس إدارة شركة بنها مصنع «144».



كما حضر من هيئة الإنتاج الحربى: إيناس صلاح مدير إدارة المعارض بالهيئة، محمد أبو العزم قطاع التسويق، هبة عبدالراضى مدير إدارة المعارض مصنع «360» الحربى، أيمن فرحات قطاع التسويق. وكان فى مقدمة استقبالهم، ايمن فتحى توفيق رئيس مجلس إدارة روزاليوسف، والكاتب الصحفى ايمن عبدالمجيد رئيس تحرير بوابة روزاليوسف والكتاب الذهبى، والكاتب الصحفى وليد طوغان رئيس تحرير مجلة صباح الخير، وهبة صادق مدير عام مؤسسة روزاليوسف.

وتشمل المنتجات المعروضة: ثلاجات، وأجهزة تليفزيون، وأدوات منزلية، تباع لأبناء مؤسسة «روزاليوسف» بأسعار مخفضة وبالتقسيط بدون فوائد.  ورحب أيمن فتحى توفيق رئيس مجلس إدارة روزاليوسف بالحضور، وقال إن افتتاح معرض السلع المعمرة لمنتجات هيئة الإنتاج الحربى بمؤسسة «روزاليوسف»، وبصدد توقيع بروتوكول يشمل تعاونا شاملا مع مؤسسة روزاليوسف» ذات التاريخ العريق ووزارة الإنتاج الحربى ذات الجودة والتاريخ الوطنى. من جانبه اقترح الكاتب الصحفى أيمن عبدالمجيد رئيس تحرير «بوابة روزاليوسف» والكتاب الذهبى، أن يشمل بروتوكول التعاون منحة لتدريب أبناء العاملين بالإنتاج الحربى فى «روزاليوسف» على الصحافة والكاريكاتير والرسم والتصوير، وكذلك تدريب أبناء العاملين من مؤسسة «روزاليوسف» فى مصانع الإنتاج الحربى. فيما قال اللواء دكتور طه جمعة عبدالجواد رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للأجهزة المعدنية مصنع «360» الحربى، إن معرض السلع المعمرة لمنتجات هيئة الإنتاج الحربى بمؤسسة «روزاليوسف»، هو كارت تعارف بين هيئة الإنتاج الحربى ومؤسسة «روزاليوسف» العريقة. وأكد عبدالجواد فى تصريح لـ «بوابة روزاليوسف»، أنه يفخر ويتشرف بتواجده بمؤسسة «روزاليوسف»، مؤكدًا أنه قريبا جدا سيتم تجهيز بروتوكول تعاون بين الإنتاج الحربى ومؤسسة «روزاليوسف».

وأشار إلى أن هيئة الإنتاج الحربى تخدم كل القطاعات المدنية فى التوقيتات التى لا توجد فيها التزامات عسكرية، وتخدم القطاع المدنى فى الأجهزة المنزلية والكهربائية، مشيرا إلى أن الأهداف طبقا لتعليمات القيادة السياسية هى الاهتمام الأساسى بالمشروعات القومية فى كافة المحافظات، لتوفير حياة كريمة للمواطن، وتجديد العهد مع الشعب بان مصر تنظر لأبنائها دون تمييز، سواء فى الصعيد أو القاهرة أو وجه بحرى. وأوضح عبدالجواد أن هيئة الإنتاج الحربى تساهم وتشارك بقوة فى المشروعات القومية دون انتظار أى هامش من هوامش الربح، طبقا لتعليمات القيادة السياسية.

وبدوره قال اللواء ياسر العباسى نائب رئيس مجلس إدارة شركة بنها مصنع «144»، أن مصنع «144» حربى بنها للإلكترونيات، ويتبع الهيئة القومية للإنتاج الحربى، وبه شق عسكرى وشق مدنى، الشق الحربى يقوم بتوفير متطلبات القوات المسلحة من بعض الأجهزة المطلوبة، أما الشق المدنى فيقوم بتوفير شاشات ليد ولمبات ليد، وألواح طاقة شمسية تخدم القطاع المدنى وبأسعار تنافسية.

كما أكد العباسى فى تصريح لـ «روزاليوسف»، أن مصنع «144» يتعاون مع المبادرة الرئاسية حياة كريمة وبشاير الخير، وذلك طبقا لمطالب القيادة السياسية، مؤكدًا أن المصنع يقوم بتوفير المطلوب للمبادرات الرئاسية فى حينه.  وأشار العباسى إلى أن المصنع به خطط إنتاج متميزة ومطابقة للمواصفات العالمية، مشيرا إلى أن المصنع يقوم بتدعيم بعض مشروعات التنمية المحلية، وكذلك المصنع له مشروعات بالصعيد. ولفت إلى أن توجهات القيادة السياسية أن المصنع فى خدمة المجتمع والقوات المسلحة، لافتا إلى مصر الآن فى وقت رخاء، لذلك يقوم المصنع بدعم القطاع المدنى وتوفير متطلبات المواطنين فى كافة المحافظات.

وفى ذات السياق قال اللواء هشام عبدالحفيظ رئيس قطاعات التسويق والمعارض بالهيئة القومية للإنتاج الحربى، أن الهيئة القومية للإنتاج الحربى لها تاريخ فى التعاون مع مؤسسة «روزاليوسف»، متمنيا استمرار التعاون المثمر مع مؤسسة «روزاليوسف» العريقة.

وأضاف عبدالحفيظ أن الهيئة القومية للإنتاج الحربى مهتمة جدا بالأبعاد الاجتماعية فى شغلها، وتقوم بتسويق المنتجات المدنية فى المؤسسات الصحفية، مؤكدًا أن الهيئة تراعى الجودة والأسعار فى منتجاتها وأن تكون فى متناول الجميع. وتعهد رئيس قطاعات التسويق والمعارض بالهيئة القومية للإنتاج الحربى، بالاستمرار.