الأربعاء 30 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

إنعام سالوسة

قالت لى مرة سعاد حسنى إن «إنعام سالوسة» تأتمنها على أسرارها وتثق فيها وتأخذ نصائحها.



وأدهشنى هذا التصريح الذى لم يكن للنشر، فهو عبر حوارات شخصية على سبيل الفضفضة!

وأعرف- كمتابع- إنعام سالوسة الفنانة المثقفة فقد التحقت إنعام بمعهد الفنون المسرحية عقب ليسانس الآداب عربى وهى لا تريد أضواءً بل فنًا يزيد محبة الناس لها حتى إن حسين كمال وصفها لي: وصيفة البيت المصرى، لقد كانت إنعام- وهى طفلة، شغوفة بالمزيكة وحين كبرت صارت ممثلة لها كيان.

إنعام إبراهيم حسن أحمد سالوسة المولودة بدمياط فى 15 ديسمبر عام 1939، موهبتها، ملامح وجهها المعبرة وصوتها المميز أول احتراف لها فى فيلم «لا تطفئ الشمس» أدوارها الصغيرة هى بطولة «133 عملاً فنيًا» رغم أن اسمها ليس كبيرًا فى الإعلام، هى زوجة لسمير العصفورى مخرجنا الكبير المبدع ولها ابنتان إحداهما مخرجة تغريد العصفورى، وعرفت أن إنعام كانت تدرب سعاد حسنى على الإلقاء.

إنعام سالوسة هى نموذج فريد للفنانة الراهبة فى محراب الفن، ولاتزال - رغم العمر- معطاء ولها أحفاد يملأون الدنيا عليها.