الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

حتى ننطلق للأمام..

دقت ساعة انتخابات الشيوخ.. وسوف يذهب الناس لصناديق الانتخابات.. يتقدمهم الفقير والغلبان ومحدود الدخل.. الذى يكلم نفسه ويضرب أخماسا فى أسداس وسوف يدلى بصوته لأنه مواطن مسالم ومستعد للعمل من الخامسة فجرا لما بعد منتصف الليل مقابل اللقمة والستر!



اللهم ابعد الشيوخ الجدد عن سكة المصالح وأولاد الحرام الذين يحرمون الحلال.. والباحثين عن المكاسب والمناصب.. والمشتاقين للوظائف والتعيينات.. المتخصصين فى فنون التبرير وتزويق البضاعة.. اللهم زغلل عيونهم عنا.. وقد جربناهم وكشفنا عوراتهم ولا نثق بهم أبدا.. اللهم فرق جمعهم.. اللهم شتت شملهم.

يارب.. إن الحرباية لكى تتلون وتعتاد البيئة الجديدة تحتاج سبعة أيام بالضبط.. وعندنا الحرباوات من رجال السياسة والأحزاب والنخبة يتلونو فى يوم واحد.. تتركه بالأمس اشتراكيا عتيدا.. فتجده فى اليوم التالى رأسماليا متشددا.. تتعامل معه طوال حياته على أنه ناصرى متعصب.. فتكتشف أنه فى ساعة زمن قد صار مباركيا فلوليا.. يضبطون بوصلاتهم على المصالح الشخصية المباشرة.. ولن تستطيع إصلاح حوالهم أبدا.. فيا رب يا علام القلوب.. حببهم فى الفقراء.. اجعلهم ينحازون إلى الغلابة ولو مرة فى العمر!

اللهم أبعدهم عن سكة رجال المال والأعمال إياهم.. وهى سكة كلها مسالك.. رجال المال والأعمال إياهم هم سبب الفساد والخراب.. ليس فى مصر وحدها.. وإنما فى معظم دول العالم الديمقراطى وغير الديمقراطى.. ويتصور هؤلاء أن لديهم حصانة خاصة.. فيمدون يدهم للمال العام.. فيا ويلنا لو انغمسوا فى شغل السياسة مع البيزنس.. وإذا ما تحالفوا مع رجال الأعمال.. أنتجوا لنا فسادا من النوع المخصوص الموصى عليه.. ولن نحكى عن عز وسليمان وعزمى وبطرس غالى والقائمة الطويلة من رجال الحكم الذين استحلوا الحرام.. اللهم ابعد الشيوخ الجدد عن مستشارى السوء ورفقاء الحرام وناهبى المال العام.. اللهم أزغ أبصارهم وزغلل عيونهم، اللهم ضع أمامهم سدا وخلفهم سدا فلا يبصرون! اللهم أعنا على قول الحق.. اللهم اجعلنا دائما فى صفوف الذين لا يعجبهم الحال المائل.. الذين يقولون للتخين طظ فى حضرتك.. ولا يخافون فى الحق لومة لائم.. اللهم لا تحشرنا مع الزمارين والطبالين.. الذين لا يعرف قاموسهم كلمة لا.. لأنهم سبب الفساد فى كل العصور! يا رب.. نسألك بحق هذه الأيام المفترجة.. أن ينجح المصريون فى الامتحان.. وفى اختيار الأصلح.. اللهم أبعد عنا المشتاقين الذين يبتغون المكاسب والمغانم والأرباح والفلوس الكتيرة.. اللهم ازرع الزهد فى قلوبهم.. فلا تجعلهم يتمسكون بالكراسى، كفاية يارب وقد زهقنا من النواب المزمنين الذين لا يغادرون مواقعهم أبدا.. نسأل الله أن ننجح فى اختبار الانتخابات حتى ننطلق للأمام.. أمين يارب العالمين!! 