الخميس 29 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

علا الشافعى: كان يطوع إبداعه مع تركيبات النجمات

يُعتبر «عبدالخالق» من أبرز مخرجى جيل الثمانينيات الذين استطاعوا أن يقدموا إبداعات مختلفة لأفلام نسائية بالدرجة الأولى، حيث قدم أعمالاً مع نجمات عديدات وكانت أغلبها تناقش قضايا اجتماعية تمس المرأة بشكل مباشر، حتى وإن اتسم بعضها برصد الفساد المجتمعى بشكل عام أو تم تقديمها بالتيمة التجارية التى كانت تسود فترة التسعينيات بشكل خاص، حيث قدم أكثر من عمل مع نجمات مثل «مديحة كامل» و«نبيلة عبيد» و«نادية الجندى» وغيرهن.



وعن تأثيره كمخرج على أفلام النجمات قالت الناقدة «علا الشافعى»: إنه استطاع أن يطوع تركيبات النجمات المختلفة وفقًا لإبداعه الخاص، أى أنه كان يقدم الأعمال بالشكل الذى يتناسب صمع طبيعة كل واحدة منهن، ولكن بطريقة إبداعية وتيمة إخراجية مميزة. وأضافت قائلة: «كانت بداية عبدالخالق السينمائية نفسها غير تقليدية، فهو بدأ من الأفلام التسجيلية ومع الوقت أدرك أنه لا ينتمى لنفس منظومة المخرجين المتواجدين على الساحة، ولكنه يمتلك أدواته الخاصة والتى مكنته من الجمع ما بين الأعمال التجارية والسينما الممتعة والتى تحتوى على قصة وتفاصيل.. بينما فى أعماله الفنية مع النجمات استطاع أن يقدم أعمالاً مختلفة حسب تركيبة كل نجمة منهن.. فـ«نبيلة عبيد» كان لهاa توجه معين و«نادية الجندى» كان لديها تيمات خاصة أيضًا».

وأضافت «علا» قائلة: «إنه استطاع ألا ينجرف لموجة الأفلام التى تحمل تيمة تجارية لجنى الإيرادات فقط، فهو استطاع  أن يمسك العصا من المنتصف ويحاول تحقيق  المعادلة الصعبة لكى يظل على الساحة ويقدم أعمالاً لا تقل من قيمته كمخرج».

كما قالت: إن أكثر سمة ميزت أفلام المرأة بالنسبة لـ«عبدالخالق» هى أن المرأة كانت تتسم بالقوة فى أفلامه، حتى فى الأعمال التى تعتمد على بطولات ذكورية مثل (4 فى مهمة رسمية).. كما تميزت بالتنوع فى مناقشة قضايا المجتمع المختلفة والتى تؤثر علينا مثل فيلم (اغتصاب) أو المواقف التى تضع الإنسان فى اختبارات اجتماعية مختلفة.. ولكن بشكل عام فإن «عبدالخالق» كان يحاول تقديم أعمال متقنة وممتعة فى الوقت نفسه.