الأحد 22 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

جوزك على ما تعوديه.. خناقه العيد

ده ترند معروف جدًا فى الأسَر المصرية، والخناقه دى يا إمّا بتكون ليلة الوقفة أو أول يوم العيد بتختلف حسب طبيعة وتكوين كل أسرة.



والخناقة دى ممكن تمتد معانا للعيد كله حسب قوة وصلابة الشخص صاحب الخناقة.

أغلب السّتّات بيكون عندها مشكلة كبيرة فى خروجة الأصحاب بتاعة الزوج اللى بتكون يوم الوقفة، الخروجة دى بتبدأ من بعد الفطار بشوية لحد أول يوم العيد الصبح.

يعنى الراجل بينزل من بيته على ١٠ مساء يرجع على ٥ أو ٦ الصبح أول يوم العيد، وطبعًا بيرجع تعبان وعاوز ينام وبيصحَى مكشر وتَعبان من السهر بتاع أصحابه وبيطلع على الست الغلبانة والعيال، تلاقيه قاعد على الغدا عند أهلها لا بيتكلم ولا بيرد على حد، وبتبقى ليلة نكد على الكل.

وطبعًا السّتات همّا كمان أول لمّا يسمعوا خروجة الوقفة دى تلاقى البوز طلع والصوت علا وبدأت الحرب، وهى بيكون عندها نوع من الحق لأنها بتبقى عاوزة تقضى العيد بشكل ظريف وتتفسح هى وهو والأولاد على أساس إنه عيد والأسرة بتتجمّع مع بعض وأن العيد فرحة وكده، فطبعًا أول لمّا يقول لها إنه خارج مع أصحابه بتبتدى تفوق من الحلم وتنزل على أرض الواقع وتحس إنه هو حيعيّد ويخرج وهى لا.

هو الحل بسيط يا جماعة هو ممكن يخرج وينبسط مع أصحابه يوم الوقفة بس فى نفس الوقت يراعى إنه ميتأخرش علشان يقضى شوية وقت معاها ومع الأولاد ويكون فى خروجة ليها هى وهو مع الولاد لوحدهم بعيد عن جو عزومات العيلة بتاعة أول يوم العيد، وبكده نكون راضينا جميع الأطراف، بس ده مش ضمان لاختفاء خناقة أول يوم العيد لأن فى مليون سبب تانى ممكن نشعل بيها خناقة أول يوم العيد، احنا بنحاول تفادى بعض الخناقات وليست الكل.

وكل سنة وأنتم طيبين وعيد كحك سعييييد.