السبت 22 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

نخبة جديدة تنضم لـ«حراس الوطن» الرئيس السيسى يشهد تخرج دفعة 2021 بكلية الشرطة

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء الماضي، حفل تخرج دفعة 2021 من طلبة وطالبات أكاديمية الشرطة، وشهدت الفعاليات عروضًا خاصة للخريجين والخريجات أظهرت تميُّزًا واضحًا وكفاءة عالية، ليبدأوا أولى خطواتهم العملية فى أداء رسالتهم النبيلة لحفظ الأمن والأمان فى ربوع مصر، وخلال كلمته قدم الرئيس التحية لكل أسر الشهداء، باعثًا بعدة رسائل: إلى خريجى الكلية: «كونوا قدوة»، ولأسرهم: «شكرًا لتقديم أبنائكم لتلك المهمة العظيمة»، ولشهداء الوطن «لن ننساكم أبدًا».



جيل واعد

بدأت الفعاليات بكلمة للواء أحمد إبراهيم رئيس أكاديمية الشرطة، أكد خلالها أننا أمام جيل واعد من الرجال ترسخت فى نفوسهم أسمى معانى الوطنية والفداء، يحملون رسالة أمن الوطن بكل شرف وإباء، مشددًا على أن الأكاديمية تخطو خطوات واثقة نحو المستقبل.

وأضاف رئيس أكاديمية الشرطة، خلال حفل تخريج دفعة جديدة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى: «وضعنا نصب أعيننا أن الدعامة البشرية لأجهزة الشرطة يجب أن تكون على القدر الواجب من الفاعلية، لذا يتم تطوير جميع برامج الكيانات التنظيمية بالأكاديمية، حيث أُقيمت منشآت تعليمية وتدريبية ومعيشية لزيادة الطاقة الاستيعابية لكلية الشرطة لمواجهة متطلبات الواجب الأمني».

وتابع اللواء أحمد إبراهيم، أنه تم إنشاء مركز للبحوث والدراسات الأمنية يضاهى أحدث المراكز الاستراتيجية الدولية؛ بهدف رصد وتحليل المشكلات ذات البُعد الأمنى وطرح الرؤى العلمية؛ سعيًا نحو الارتقاء بمنظومة الأداء الأمني، ولتبقى أكاديمية الشرطة فى الطليعة، قلعة للأمن لها الريادة بين نظيرتها إقليميًا ودوليًا، كاشفًا عن إقامة 15 ورشة عمل تدريبية حول مخططات إسقاط الدول من الداخل وكيفية مواجهتها، شارك فيها 320 متدربًا، فضلا عن طلبة الجامعات الحكومية والخاصة. وقد شهدت العروض الخاصة بالطلاب الخريجين تميُّزًا واضحًا، وقد شاركت لأول مرة خريجات فى هذه العروض، وقدم خريجو وطلاب كلية الشرطة عرضًا بالدراجات الهوائية، شكلوا من خلاله علم مصر، بالإضافة إلى العروض القتالية واحتياز الحواجز النارية وغيرها، كما شهدت عرضًا لقوات التدخل السريع، ورسم الطلاب بأجسامهم كلمة «كلية الشرطة دفعة 2021»، بالإضافة إلى رسم «تحيا مصر – الجمهورية الجديدة».

وكرَّم الرئيس عبد الفتاح السيسي، أوائل الكلية دفعة 2021، حيث قلَّدهم أنواط الامتياز من الطبقة الثانية، كذلك تكريم أوائل الطلاب الوافدين فى أكاديمية الشرطة.

رسائل الرئيس «تحية ونصيحة وامتنان»

هنأ الرئيس عبدالفتاح السيسي، أهالى وأسر خريجى كلية الشرطة خلال الاحتفالية بتخريج الدفعة الجديدة، قائلًا: «أشكرهم أنهم بيقدموا أبناءهم وبناتهم علشان مهمة عظيمة جدًا هى حماية أمن مصر وسلامة الناس.. كل التحية والشكر لكم جميعًا».

وأضاف الرئيس السيسى خلال كلمته: «مش هنسى أقدم كل التحية باسمى واسم كل المصريين لأسر الشهداء والمصابين، كل الأسر والشهداء والمصابين الشرطة الجيش والقضاء والمجتمع، والنهاردة يمكن مهم قوى أن إحنا نتذكر قد إيه الأيام الصعبة اللى مرت على مصر خلال السنوات السبع الماضية، وقد إيه التضحيات اللى قدمها الشعب المصرى مش الشرطة والجيش بس؛ علشان البلد دى تفضل واقفة وعايشة وتتقدم، فى أسر قدمت شهداء وإحنا لن ننسى أبدًا أبناءنا وولادنا الذين قدموا أرواحهم وحياتهم علشان مصر تبقى بالوضع اللى موجودين فيه دلوقتي، وعاوز أقول ما زال  حتى الآن يُقدم من الجيش والشرطة شهداء ومصابين».

كما قدم الرئيس، نصيحة للخريجين، قائلا: «التعامل مع الرأى العام والشعب أمر ليس باليسير، ولكن صورة رائعة جدًا أن نكون ممثلين لوزارة الداخلية فى كل القطاعات التى تتعامل مع المواطنين.. يجب أن تكونوا قدوة ومثلًا عظيمًا للمواطنين فى الشارع».

وأضاف الرئيس السيسى: «التطوير اللى بنتكلم عليه فى قطاع الشرطة.. تانى دفعة من حاملين الدراسات العليا من شباب وشابات كلية الحقوق والكليات المتخصصة لتطوير العملية التعليمية؛ بحيث يكونوا من الحاصلين على الماجستير لتمكين قدرات أبنائها من الخريجين والعاملين فى القطاع الشرطي»، وتابع الرئيس: «أتمنى لكم التوفيق.. خلوا بالكم من نفسكم ومن زملائكم». وفى نهاية كلمته كانت الرسالة الأبرز للرئيس عبدالفتاح السيسي، عندما وجه بأن يكون عزف «سلام الشهيد»، ضمن المراسم التى يتم اتباعها خلال حفلات التخرج فى كلية الشرطة، كما هو متبع فى الكلية الحربية، متمنيًا التوفيق لرجال الشرطة فى مهامهم.

«حراس الوطن» عطاء لن ينقطع

وقال اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، إن جهاز الشرطة يدرك إدراكًا كاملًا ما يحيط بالوطن من تحديات يفرضها محيط إقليمى يموج بالصراعات، ومخططات خارجية تستهدف تقويض مسيرته نحو التنمية والرخاء، مؤكدًا أن رجال الشرطة يقفون دومًا عند مستوى المسئولية، باذلين العطاء بنفس راضية للقضاء على مخاطر الإرهاب؛ وذلك من خلال معلومات متكاملة وإجراءات مقننة ودقة فى تنفيذ عمليات الضبط، وفى مجال مواجهة الجريمة تواصل الجهود الأمنية نجاحاتها فى ترسيخ محاور الأمن الوقائي، واستهداف البؤر الإجرامية وتحقيق مفهوم الردع للخارجين على القانون، والتصدى لكل ما يمس قيم المجتمع حفاظًا على أمنه واستقراره.

وأضاف خلال كلمته، أن الاستراتيجية الأمنية ارتكزت على أسس وتخطيط علمي؛ بهدف مواصلة الارتقاء بمعدلات الأداء، وتحقيق الريادة الأمنية وتوطيد دعائم الأمن والاستقرار، ولتحقيق ذلك تعمل وزارة الداخلية على التطوير والتحديث الشامل للمنظومة الأمنية بما يتيح الاستمرار فى التفوق على التحديات، لذا أولت الوزارة اهتمامًا كبيرًا بالعنصر البشرى، باعتباره الدعامة الأساسية لتحقيق أهداف السياسات الأمنية؛ حيث تنطلق جهود منظومة التعليم والتدريب لإعداد أجيال من «حراس الوطن».

وأشار اللواء محمود توفيق، إلى أن الوزارة تعمل على تنمية مهارات رجل الشرطة فى مختلف مجالات العلوم القانونية والشرطية والاجتماعية، وفى مقدمتها مبادئ حقوق الإنسان، من خلال إدراجها كمادة أساسية فى مناهج التعليم بالكليات والمعاهد الشرطية والدورات التدريبية التى يتم تنظيمها بالتنسيق مع المنظمات الدولية والأممية، والتى تستهدف تعظيم مفاهيم احترام حقوق الإنسان وصون حرياته الأساسية فى كافة مجالات العمل الأمني؛ إنفاذًا لمحددات الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

مضيفًا أن الوزارة تعمل على تعظيم الاستفادة من الشرطة النسائية فى العديد من المجالات الأمنية، لذا قامت الوزارة بالتوسع فى إشراكهن فى منظومة العمل الشرطى والمشاركة فى المهام القتالية، كما أتاحت لهن الحصول على دبلومات الدراسات العليا، والالتحاق بالدورات التدريبية المتقدمة من أجل الإعداد والتأهيل الأمثل للتعامل مع مختلف الظروف والمواقف مما يجعلهن على جاهزية تامة ودائمة، للقيام بدورهن فى حفظ أمن المجتمع.

مختتمًا، إن رجال الشرطة يؤكدون على تمسكهم الراسخ  بأداء الواجب، وعلى عهدهم أمام الله وشعب مصر، متسلحين بسلطان القانون وهيبته يجسدون بتضحياتهم حصنًا منيعًا لترسيخ دعائم الاستقرار ملتزمين بالحفاظ على الكرامة الإنسانية وحماية قيم وحقوق المواطنين.