الخميس 29 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

رامى عبدالرازق: جيل المراجعات الاجتماعية

كان المخرج الراحل دائم التطوير من نفسه فيقدم كل الألوان المختلفة ويهرب من حبسه فى نوعية أفلام دونا عن غيرها.. وأكثر ما ميز مشواره الفنى فى فترة الثمانينيات، الثلاثية التى قدمها بصحبة الكاتب الراحل «محمود أبوزيد» وهى: (الكيف)، (العار) و(جرى الوحوش) والتى اهتمت بشكل كبير بإظهار مظاهر الفساد المختلفة فى المجتمع المصرى.



يعلق الناقد «رامى عبدالرازق» أن «عبدالخالق» ينتمى لجيل من المخرجين المهتمين بهموم المجتمع، وبالتالى اهتموا فى أعمالهم بالمراجعات الاجتماعية ورصد المشكلات فى حبكة درامية مشوقة. مضيفًا إلى أن هذه الأفلام لا توجد بها سلطة الدولة، ولكن تتميز بوجود سلطة الأب بشكل كبير خاصة تأثيره فى فيلم (العار) وغيابه فى (الكيف).. كما كانت للأبوة جانب كبير فى فيلم (جرى الوحوش) والذى دارت أحداثه بشكل أساسى حول الرغبة فى الإنجاب.

وأضاف قائلاً: «الأفلام الثلاثة تقريبًا كانت تحمل نزعة أخلاقية واضحة.. حيث يرصد التحولات التى تطرأ على المجتمع المصرى من خلال قصص مشوقة كتبت بعناية شديدة وجمل حوارية تُدرس.. بينما الثلاثية كانت تعرض فكرة الصدام مع المبادئ والأسس الأخلاقية، مما يؤدى فى النهاية إلى الخسارة، باستخدام نهايات تراجيدية بحتة بخسران الإنسان لنفسه وأسرته وماله.. بينما اهتم بشكل كبير فى أفلامه بالتعرض لشرائح المجتمع المختلفة».

وأنهى «عبدالرازق» حديثه بأن البعض اعترض على فكرة استخدام الجمل المباشرة فىa نهاية الأفلام الثلاثة سواء من آيات قرآنية أو أبيات شعرية، مؤكدًا أنها أضعفت الكثير من إتقان الفيلم الفنى، حيث إن النهايات كانت تراجيدية ومؤلمة بما يكفى لتوصيل رسالة العمل.