الجمعة 2 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

جوزك على ما تعوديه.. أكبر خطأ ممكن أن تقع فيه

لمّا مراتك تقول لك أنا زعلانة منّك، أوعَى تقول لها حسيبك لمّا تهدى علشان نتكلم، طبعًا ده أكبر خطأ حضرتك كزوج وقعت فيه. لمّا تقولك أنا زعلانة منك بتكون منتظرة منك نقاش لحل المشكلة أو بتديك مَخرج علشان تحل الموقف بكلمتين حلوين.



لكن إنك تقول لها حسيبك لما تهدى، أيوه فين دورك فى رحلة العلاج، أنت كده بتفجّر أنبوبة هرمونات فى وشك أنت والعيال. النصيحة إنك لازم تحل الموقف، لأنك حاليًا أمام مشكلتين؛ الأولى اللى هى عليها الخناقة والثانية هى إنك سيبتها مضايقة بعد ما قالت لك إنها عندها مشكلة معاك، وطبعًا معاها حق.

فى نوع تانى من الرّجال ودول ممكن نحتسبهم من الشهداء اللى لما مراته تقول له أنا زعلانة منك، فيقول لها طيب حسيبك تهدى وأنزل مع أصحابى شوية لحد لما تقدرى تتكلمى، طبعًا النوع ده ربنا يتولاه برحمته.. الموضوع بسيط وسهل يا جماعة.

المطلوب بشكل واضح إن لما مراتك تقول لك إن فى حاجة مضايقاها لازم تقعد وتتكلم وتصلح الموقف، لكن فكرة استنى لما تهدى علشان نتكلم دى ممكن تعمل مشاكل كبيرة، خاصة أن فى مواضيع كثيرة ممكن تخلص بكلمتين حلوين من الراجل، يعنى مش موضوع كبير ولازم نتكلم ونتناقش فى تفاصيله.

قولوا كلمتين حلوين وصلحوا الدنيا، همّا الستات بيحبوا الكلام الحلو، والتقدير مطلوب عزيزى الزوج، و الاهتمام مبيطلبش.