الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
أحلف بسماها.. رسائل التوفير

أحلف بسماها.. رسائل التوفير

 رسالة لمن يمتلكون ويستخدمون السيارات أتمنى أن نقلد المواطنين فى الدول المتقدمة خاصة من يعيش فى الضواحى والتى تترك سياراتها فى أماكن الانتظار لتركب المترو الكهربائى للذهاب إلى العمل، ونحن لدينا بخلاف خطوط المترو وسائل النقل الجماعى أو النقل العام التى أصبحت متوفرة بكثرة مقارنة بفترة السبعينيات والثمانينيات التى كانت تتميز بشدة الازدحام وطول الانتظار، أما الآن فالوضع تغير تماما ازدادت أعداد وسائل النقل بجميع أنواعها وأصبحت مريحة.. فلو علمنا الفوائد الكبيرة للبعد عن استخدام السيارات لتوقفنا عن استعمالها بشكل دائم وأهمها تقليل الانبعاثات الخطيرة الصادرة من عوادم السيارات، تقليل الإنفاق على شراء البنزين، والأجمل أن تتيح الفرصة لملاك السيارات أن يتحركوا قليلا بالسير نحو وسيلة المواصلات بدلاً من الجلوس الدائم الذى تسبب فى زيادة الوزن وتيبس العضلات والعظام والأجمل الاحتكاك بالناس واكتساب خبرات جديدة فى الحياة. 



 

 رسالة لست البيت ونحن نعيش أزمة اقتصادية عالمية امتدت تأثيرها لكل بيت مصرى، أنت وحدك تستطيعين تقليل حدة الأزمة بالترشيد بتقليل كميات الطعام التى تذهب إلى سلة القمامة وتقسيم رغيف الخبز الذى تلقى بقاياه مع مخلفات الطعام حيث إن مصر من أولى الدول فى المخلفات البلدية.

 

 رسالة إلى الشباب المصرى الذى رغم إمكاناته سواء المتوسطة أو البسيطة يحرص دائما على تغيير الموبايلات وشراء الأحدث وليس الشباب فقط فنحن نرى سيدات أو شابات ممن يعملن فى المنازل أو المصانع ولديها أكثر من موبايل ويحرصن أيضا كل فترة على تغيير الموبايل ثم يضجن بالشكوى من غلاء الأسعار.

 

 رسالة إلى صنايعية مصر، حرام ما تصنعونه بالناس.. ما فى بيت إلا وعانى من الصنايعى الذى يذل المواطن حتى يستجيب له بالحضور وإذا حضر يشترط أجرة مغالٍ فيها بحجة أن المواد عالية الثمن ثم يرفع مصنعية يده، ورغم ذلك لا يؤدى عمله بضمير ليعود مما أصلحه إلى العطل مرة أخرى، فلو كل صنايعى راعى ضميره فى عمله وفى أجرته لما عانت الأسر المصرية من جبروت الصنايعية.