الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

تجديد أم إفلاس؟! رياح التغيير تعصف بـ«مارفل»

ضجة واسعة استمرت طوال الأيام القليلة الماضية إثر منع «مصر»، وبعض دول الوطن العربى وآسيا فيلم (Eternals)، أو (الأبديون)، نظرًا لما تردد بشأن احتوائه على مشاهد حميمية صريحة بين أبطال العمل مثليى الجنس، من خلال شخصية «فاستوس»، الذى يعتبر أول بطل خارق مثلى فى تاريخ الأبطال الخارقين بالسينما الأمريكية.



 

وقد قوبل هذا المنع بالتأييد الشرقى، والرفض الغربى فى جدال ساخن برز على مواقع التواصل المتنوعة.

لكن، يبدو أن عالم «مارفل» السينمائى قرر قلب الطاولة رأسًا على عقب فى خطوة جريئة عبر استبدال الأبطال الخارقين الذين تربى عليهم أجيال كثيرة، وكانت سببًا فى إقبال جماهيرى واسع، ومكاسب غير محدودة لعقود طويلة فى عالم السينما.. فقررت الشركة تغيير الأبطال الخارقين، إما عبر تحويلهم جنسيًا، أو تغيير شخصية البطل الخارق بآخر.

 الرجل الأخضر يصبح المرأة الخضراء

اعتاد المشاهدون على رؤية «Hulk» أو «هُالك» ذاك الرجل الذى تجبره قوته الغضبية على التحول لمخلوق أخضر قوى البنيان، يسحق كل ما يواجهه. ولكن، كيف يكون الأمر عندما يصبح هذا الرجل امرأة؟! 

(She Hulk)، أو (هى المرأة الخضراء)، هو مسلسل تليفزيونى أمريكى سيعرض على منصة (ديزني+) العام المقبل، استنادًا إلى شخصية بطلة خارقة داخل «مارفل» تحمل نفس الاسم. وستتألف السلسلة من عشر حلقات.

الممثلة «تاتيانا ماسلانى» ستلعب دور «جينيفر والترز/ شي-هالك»، وهى محامية متخصصة فى القضايا المتعلقة بأشخاص خارقين. ويمكنها أن تصبح نسخة كبيرة، وقوية، وذات جلد أخضر، على غرار ابن عمها «دكتور بروس بانر/ هالك»، الذى ظهر فى لقطات من الإعلان، ويجسده الممثل «مارك روفالو»، وهو الممثل عينه الذى جسد نفس الشخصية فى سلسلة أفلام (Avengers)، أو (المنتقمون). 

 من الرجل الحديدى إلى القلب الحديدى

أما «تونى ستارك» ذاك المليونير، والمخترع العبقرى، الذى يعشق مشاهدوه بدلته الحديدية، التى تجعل منه بطلًا خارقًا لا يقهر بسهولة، فمن المتوقع أن يرى عشاقه النسخة الناعمة منه، فى مسلسل، وفيلم جديدين.  

(Iron Heart)، أو (القلب الحديدى)، هو مسلسل لا يزال قيد التطوير من قبل (ديزني+)، تلعب فيه «دومينيك ثورن» دور البطولة من خلال تجسيد شخصية «ريرى ويليامز» الملقبة بـ«أيرون هارت»، وهى بطلة خارقة ظهرت فى الكتب «مارفل» المصورة. وقد أنشأت الشخصية عام 2016 من قبل الكتاب «براين مايكل بينديس»، والفنان «مايك ديوداتو»؛ ثم أعيد تصميمها ـ لاحقًا- بواسطة «إيف إيوينج، وكيفن ليبراندا».

لم تظهر قصة المسلسل للنور حتى الان. ولكن، من المعروف أن «ويليامز» طالبة هندسة عبقرية للغاية، تدرس فى «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا»؛ وأثناء وجودها هناك تقوم -عن طريق الخطأ- ببناء بدلة شبيهة بدرع «الرجل الحديدى»، باستخدام مواد مسروقة من الحرم الجامعى. ونظرًا لحب «ستارك» الروح المتمردة، ويسمع بإنجازها، يصرح لها بأن تكون بطلة خارقة.

جدير بالذكر، أن الممثلة عينها، ستجسد نفس البطلة الخارقة فى فيلم (Black Panther: Wakanda Forever)، أو (النمر الأسود: واكاندا للأبد) المقبل.

 انتهاء حقبة بطل

وبالحديث عن (النمر الأسود: واكاندا للأبد)، المقرر عرضه فى نوفمبر 2022. فقد أدى الحادث المأساوى لوفاة بطل الفيلم «شادويك بوسمان» فى أغسطس 2020، بسبب سرطان القولون، لارتباك كبير بالنسبة لصناع الفيلم، إذ رأوا من الصعب استبداله تقديرًا له.

وعليه، تغيرت خطط الفيلم من الأساس، نظرًا لرفض «مارفل» عدم إعادة تمثيل دور «تشالا» تقديرًا له. وفى ديسمبر 2020، أعلنت «ديزنى» أن الفيلم الجديد سيركز على شخصيات أخرى فى عالم «واكاندا»، الدولة الأفريقية الخيالية حيث كان «تشالا» ملكًا. لكن، فريق التمثيل الرئيسى من الفيلم الأول لا يزال موجودًا. 

وفى مارس 2021، قالت الممثلة «لوبيتا نيوجو» - التى لعبت دور «ناكيا» حبيبة «تشالا» فى الفيلم الأول - إن الفيلم الجديد سيكون مختلفا عن سابقه؛ معربة عن حماسها لخطط مخرج الفيلم «ريان كوجلر» للتتمة؛ ومضيفة أن كل من شارك فى الفيلم الجديد، كان مكرسًا لمواصلة إرث «بوسمان».

ومن جانبه، قال «كوجلر» إن السيناريو لا يزال يُكتب، لكنه وصف العمل على الفيلم بدون «بوسمان» بأنه أصعب شىء مر به فى حياته المهنية.

أما عشاق «مارفل»، فيقولون إن عباءة «النمر الأسود» تنتقل عبر الأجيال. لذلك، من المحتمل أن يأخذ شخص آخر اللقب فى «واكندا»، وتشير الأصابع إلى أن تصبح «شورى» أخت «تشالا»، التى من المتوقع أن تكون حاملة اللقب، وملكة «واكندا». لذا يعتقد كثيرون أن رحلتها هى ما ستبنى عليه قصة الفيلم المقبل.

 المزج بين بطلين

وفى الإطار نفسه، أى تغيير البطل. فقد أشارت بعض تقارير الصحف الغربية إلى تولى الممثل «أنتونى ماكى» دور البطولة فى فيلم (Captain America 4)، أو (كابتن أمريكا: الجزء الرابع) المقبل. 

وبحسب ما ورد، سيحصل الممثل على درع «كابتن أمريكا»، الذى كان يجسده - سابقًا- الممثل «كريس إيفانس». فيما كان «ماكى» يلعب -من قبل- دور «سام ويلسون /فالكون» فى خمسة أفلام من سلسلة أفلام «مارفل». أى أن البطل الخارق الجديد ستكون هيئته عبارة عن دمج بين تصميم «كابتن أمريكا» و«فالكون». 

قد لا تكون مشاركة «ماكى» بفيلم (كابتن أمريكا) المقبل مفاجأة، بعد أحداث مسلسل (Falcon And The Winter Soldier)، أو (فالكون وجندى الشتاء)، الذى عرض مارس الماضى، وتدور أحداثه حول هذا البطل الخارق الذى يأخذ درع «ستيف روجرز».

بطلان مختلفان والقوة واحدة

بعكس الفيلم السابق الذى مزج بين بطلين، فإن مسلسل (Hawkeye)، أو (هوك)، المقرر عرضه فى 24 من الشهر الجارى على منصة (ديزني+)، سيبرز بطلين (رجل، وامرأة) بنفس الموهبة!

تدور أحداث المسلسل بمدينة «نيويورك»، حيث يعود البطل رامى السهام، الذى يجسده الممثل «جيرمى رينر»، إلى عائلته فى عيد الميلاد. ولكن، عندما يظهر تهديد من ماضيه، يتعاون «هوك» على مضض مع «كيت بيشوب»، والتى تجسد شخصيتها «هيلى شتاينفيلد»، وهى رامية سهام ماهرة مثله، تبلغ من العمر 22 عامًا، وتعتبر ضمن أكبر معجبيه، من أجل كشف مؤامرة إجرامية.

وهكذا، سيرى المشاهدون مرة أخرى بطلهم الخارق فى صورة نسائية منه. ومن المقرر أن يتألف المسلسل من ست حلقات، تنتهى فى 22 ديسمبر المقبل.

فى النهاية، يبدو أن «مارفل» قررت إحداث نقلة نوعية أخرى، رغم النجاح المبهر لأفلامها والإيرادات الواسعة. فكانت النقلة الأولى عندما أنهت عصر احتكار الأبطال الخارقين على نجوم هوليوود، وأدخلت أبطالا خارقين من أصحاب البشرة السوداء مثل: «النمر الأسود»، أو «فالكون»، ومن ثم أبرزت أبطالا خارقين من أصل آسيوى مثل «شانج تشى» فى فيلم (Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings)، أو (شانج تشى وأسطورة الخواتم العشرة) الذى عرض شهر أغسطس الماضى.

أما النقلة الحالية، فيبدو أن الأبطال الخارقين، الذى اعتاد المشاهد على معرفتهم منذ الطفولة، سيتحولون إلى امرأة، أو ستتغير طبيعتهم من الأساس، أو تنتهى. ولا يزال غير معروف مردود هذه النقلة من قبل «مارفل».. ويبقى التساؤل مستمرًا: هل هذا يعد تجديدا أم إفلاسا؟!