الأحد 17 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
ناصر وحليم والسعدنى.. حريم حليم "الحلقة 4"

ناصر وحليم والسعدنى.. حريم حليم "الحلقة 4"

شهد صعود العندليب «عبد الحليم حافظ» إقبالاً غير مسبوق من دولة الحريم، بل المشاهير منهن على وجه الخصوص على الاقتراب من هذه الكتلة من المشاعر والأحاسيس الماسية وصاحبها.. الكل حاول أن يجد لنفسه محلاً فى إحدى حجرات القلب الذى لم يعرف للحب طعمًا.. وكيف له أن يعرف وقد فقد حنان الأب وعطف الأم ووجود الخال والعم والحبيبة والونيسة، هل هناك أى وجود لأى مشاعر فى دور الأيتام.. هل يوزعون هناك أى حنان أو حب أو دفء؟! 



بالتأكيد هذا القلب تربى على أن الحياة شديدة القسوة من بداياتها إلى منتهاها.. ولذلك فقد منح حليم «الكل» ذلك الإحساس بأنها «الكل فى الكل»، وأن القلب ربما غنى لها وفتح أبوابه للمرة الأولى ليستقبل الزائر الأول ماذا أقول.. مذيعات متألقات كل واحدة منهن كانت تظن أن رقم حليم الخاص بالتليفون الذى يضعه فوق رأسه مباشرة على رف السرير معها وحدها.. وقد كان بالفعل مع الجميع، حتى كل الفنانات اللاتى عملن إلى جانبه، البعض وقع فى شباك عبدالحليم حافظ التى نسجها بأشعة ملتهبة من العيون السود التى تحمل سهامًا معها تخرق الشبكية وتنفذ إلى سويداء القلوب، فتعزف لحن الخلود، وأعتقد أنه لا داعى لذكر أسماء حضرات السيدات المذيعات لأن البعض لايزلن على قيد الحياة.. بل إن إحداهن كانت تحكى لنا الحواديت وللجيل الذى جاء بعدنا وهى لاتزال كما هى، بل أجزم أنها أصبحت أكثر شبابًا من الأول وأكثر جمالاً.. ولكن من بعيد لأنك إذا اقتربت كثيرًا قد تنكوى بآثار المشارط والليزر الذى لعب فى الملامح والتجاعيد فى كل مسام الوجه فأصبح أقرب إلى الديكور منه إلى الطبيعة التى خلق عليها.

ما علينا.. أعود إلى العندليب ومن سقط فى شباكه.. سنجد أن هناك سيدة خلبت لُبّه وانشغل بها عقله بأكثر من سواها، وسوف نكتشف أن هذا الارتباط حدث لأمر بسيط للغاية وهو أن الممنوع مرغوب، فقد كان حليم يعلم أن أى ارتباط سوف يضر بصحته أبلغ الضرر، ولكن المانع هذه المرة كما قيل كان بسبب الطرف الآخر.

ولعل حليم ظل مرتبطًا بالمجهول فى انتظار جودو الذى لن يجىء أبدًا.. ولكن تجربة أخرى شهدت خطوات أبعد ومشوارًا أطول، إنها قصة حب سعاد حسنى، الفتاة التى وقعنا كلنا فى غرامها ونحن أطفال صغار فما بالك بالذين عاصروها.. هل وقع حليم فى غرام سعاد؟ أنا شخصيًا أشك فى الأمر، ولكن سعاد حسنى بنفسها اعترفت لى ذات مرة من المرات العديدة التى تقابلنا فيها فى بلاد الإنجليز.. أن حليم بالفعل تزوجها عرفيًا وأنه طلب منها ألا يعلم بهذا الأمر أى مخلوق لا فى حياته ولا فى مماته، وأنها حافظت على السر حتى صارحت مفيد فوزى ذات يوم أمام إحدى محطات المترو فى باريس وكانت مفاجأة سارة لها.. فقد أجرت جراحة ناجحة فى العمود الفقرى كللها الله بالنجاح، وكانت فى قمة السعادة لأنها تخلّصت من الألم واستعادت حركتها.. ومن شدة الفرح قالت لمفيد فوزى كل شىء وكشفت المستور، ولكنها أكدت على وصية العندليب بعدم البوح بالأمر، وصارحت الأستاذ مفيد بأن الكلام له وحده باعتباره صديقًا وليس كاتبًا صحفيًا، ولكن هل أحب حليم سعاد حسنى بالفعل؟ لقد كان من حسن طالعى أن أقترب من سمير خفاجى بحكم أننى ابن للولد الشقى السعدنى الكبير طيب الله ثراه، فعرفت خفاجى ولى من العمر 4 سنوات، وكان عادل إمام وسعيد صالح وصلاح السعدنى وفؤاد معوض ينادونه بالأستاذ، فهو صاحب الفرقة المسرحية الأشهر فى العالم العربى «الفنانين المتحدين»، وهو شريك لبهجت قمر فى تأليف معظم الأعمال التى قدمتها الفرقة.

قال لى سمير خفاجى ذات يوم فى ذكرى العندليب ونحن نقلب فى أوراق التاريخ فى مكتبته العامرة: لقد عدت ذات يوم إلى البيت مبكرًا لكى أقوم بتغيير ملابسى وأعود إلى أصحابى، ولكنى فوجئت بوجود عبدالحليم فى البيت، سألت الطباخة وربة المنزل الست «رزقة»: هو حليم هنا من إمتى؟.. فقالت لى: بقى له كتير، وأثار دهشتى وجود حليم دون سابق موعد وانتظاره كل هذه الساعات.. إذن لابد أن هناك أمرًا خطيرًا.. طبعًا أمرت رزقة أن تحضر لنا الطعام، وبالفعل أصبحت المائدة عامرة بكل أنواع الطعام أمام حليم، الذى تناول بعض أنواع السلطات واعتذر عن عدم تناول الطعام لأنه لم يحضر أدويته معه.. وبالطبع تطرقنا للكلام عن الفنون وفايزة أحمد ووردة ومستقبل الغناء فى مصر وعن سفرية إلى لبنان كان ينوى القيام بها لتقديم عروض مسرحية، وسأل خفاجى أن يذهب بصحبته إلى هناك، ولم يستطع خفاجى بعد مرور أكثر من ساعتين أن يتعرف على السبب الذى من أجله جاء حليم حتى سادت لحظة صمت.. سرح العندليب بها بعض الشىء ثم عاد ليوجه سؤالاً مباشرًا لخفاجى:.. أنت بتعمل مسرحية لسعاد حسنى صحيح يا سمير؟!

وهنا أدرك خفاجى سر الزيارة وهو يرد بسرعة:.. فعلاً فى مشروع أننا نستعين بسعاد فى عمل استعراضى.. بس هى قلقانة من المسرح «بين أه ولأ» وسأل حليم عن التفاصيل ورد سمير على كل الأسئلة وقال حليم بنعومته وصوته الدافئ: ولكن يا سمير دى مغامرة كبرى بالنسبة لمسرح المتحدين اللى اعتاد على النجاح وحقق أعلى نسبة مشاهدة فى المسرح فى كل العالم العربى.. والمغامرة لسعاد فى المسرح ممكن تسبب خطورة لأن سعاد ليست ممثلة مسرح لكى تقف أمام الجمهور بكل ثقة كما تفعل أمام الكاميرات فتصبح فى قمه التألق.

ولكن الكاميرا شىء والجمهور شىء تانى والوقوف فى البلاتوه أمر، والحركة على المسرح أمر مختلف تمامًا.. وأدرك يومها سمير خفاجى أن حليم ما جاء به إلى منزله وتحمله كل ساعات الانتظار سببه الوحيد كما قال خفاجى.. هو الغيرة والغيرة وحدها ولا شىء سواها.

قلت لخفاجى: أفهم أنه يغير من محرم فؤاد أو ماهر العطار أو حتى محمد رشدى أو فهد بلان.. ولكن يغير من ممثلة، من سعاد حسنى.. ده مجال وده مجال تانى خالص.. نظر إلى خفاجى وقال:.. هو عاوز يبقى لوحده وبس اللى شاغل الناس.. وبالطبع كان من حق الفنان صاحب الموهبة الأعظم فى كل أنحاء أمة العرب أن يحفظ لنفسه مكانتها الساحرة والسامية فى عالم الضوء، إنها الغيرة المحمودة والتى ستقود هذا العملاق إلى إبعاد الكثير من المنافسين ليس بقوة نفوذه، ولكن بمساحة تأثيره الأخطر والأعظم على أفئدة الناس فى عالمنا العربى.. صحيح.. «الغيرة ياما عملت فينا».

ولأن السعدنى أقرب من حليم كثيرًا فى البدايات فلم يلمس فى حليم مسألة الغيرة على الإطلاق لأن أحدًا لم يكن بالساحة وقت خرج وحده ليقلب الموازين وحتى السينما عندما اختطفته.. أصبح من خلال عدد قليل جدًا من الأفلام فتاها المدلل وصاحب الأرقام القياسية.. فيلم «معبودة الجماهير» خمسة أسابيع كاملة فى عدد لا حصر له من دور العرض فى أنحاء الجمهورية و«الخطايا» 8 أسابيع، وهو رقم قياسى فى ذلك الوقت.. لقد دانت دولة الفنون لهذا اليتيم فأصبح «معبود الجماهير» بحق، ولكن بدأت بعض الأعراض تظهر على الوجه الشبيه بالبدر عند بزوغه المشرق، وسرح الشحوب على قسمات الوجه عندما علم أنه مريض بالبلهارسيا.. إنه مرض الفقراء من المصريين الذين كانت القرية والكفر والنجع هى موطنهم والترعة هى مسبحهم والغيط هو ناديهم والزراعية هى التراك الذى يتمشون عليه، ويا سبحان الله إنه ذات الداء الذى عانى منه السعدنى الأمرّين.. وبفضله عرف طبيبًا عبقريًا هو الدكتور يس عبدالغفار.. وسأل حليم السعدنى: أنت بتاخد الحقن يا محمود فأجابه السعدنى: نعم.. نفس الراجل اللى بيدى عمك عبدالوهاب الحقن.. وكانت الحقنة عبارة عن قطع زجاجية يتم فكها وغليها فى الماء، حيث درجة حرارة عالية ثم يقوم الرجل الطيب أبو موتوسيكل الذى يلبس «البريه» على هيئة توفيق الحكيم بحقن السعدنى بحقنة لم نكن نعلم ما أسبابها وما هو المرض الذى يعانى منه السعدنى، ثم سأل حليم السعدنى عن طبيبه المعالج.. فأخذه من يده وذهبا معًا إلى يس عبدالغفار.. الذى تولى أمر حليم فيما يخص الكبد.

ولكنه بعدما اكتشف البلهارسيا كان يردد بيت الشعر الشهير لقيس بن الملوح:

لى كبد مقروحة.. فمن يبادلنى إياها بكبد ليست بذات قروح

أباها الناس على ما يشترونها.. فمن يشترى ذا علة بصحيح.