الخميس 28 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

خطة الداخلية لمنع تجمعات المواطنين خلال إجازة عيد الفطر

أنهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية خطتها لمنع تجمعات المواطنين فى عيد الفطر، تطبيقًا لقرارات رئيس مجلس الوزراء الأخيرة بمنع التجمعات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وأعلنت الوزارة حالة الطوارئ القصوى وإلغاء الإجازات والراحات..وأشار مصدر أمنى بوزارة الداخلية إلى انتظام الحراسات الأمنية والقوات أمام دور العبادة وبالشوارع والميادين الرئيسية والمنشآت العامة والحيوية بمشاركة 230 ألفًا من ضباط وأفراد وجنود من قطاعات الأمن الوطنى والأمن العام والأمن المركزى والنجدة والمرور والحماية المدنية والمرافق، ومنع دخول أى شخص إلا بعد المرور من البوابات الإلكترونية..وأكد مصدر أمنى أن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، وجه مساعديه بتكثيف إجراءات التأمين ورفع درجة اليقظة الأمنية لرجال الشرطة بالشوارع والميادين، والحفاظ على الحرم الآمن لمسافة 800 متر والتمشيط الدورى والمستمر لمحيط دور العبادة عن طريق استخدام الكلاب البوليسية وأجهزة الكشف عن المفرقعات، للتصدى لأى محاولات الخروج عن قرار الحظر ومنع التجمعات.



 

وأكد الوزير على استمرار قطاعى الأمن الوطنى والعام للتصدى للعناصر الإجرامية وفحص الشقق المفروشة، وشن حملات داخل المدن وعلى الطرق الدائرية والسريعة لضبط جميع المخالفات وتحقيق السيولة المرورية اللازمة، مع توجيه مديرى الأمن بالمرور الدورى على دور العبادة المسيحية، والتأكد من يقظة القوات والدوريات الموجودة أمام الكنائس والميادين الهامة والمناطق الحيوية وتفعيل كاميرات المراقبة.

 

وأشار المصدر إلى أن وزارة الداخلية اتخذت عدة إجراءات بدأت تنفيذها بداية وقت الحظر، حيث قالت الوزارة إنه اعتبارًا من أول أيام العيد وعقب بدء الحظر فى تمام الساعة 5 مساء سيتم رفع أى سيارة متواجدة بطرق الكورنيش بكل المحافظات لمخالفتها القرار الصادر بشأن غلق تلك الطرق وعدم السماح بانتظار السيارات بها. 