الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

مدرسة الكاريكاتير: صاروخان أستاذ الكاريكاتير السياسى

المتابع لحركة الكاريكاتير المصرى فى النصف الثانى من القرن العشرين يجد أن فنان الكاريكاتير الأرمنى الأصل ألكسندر صاروخان له الفضل الأكبر فى تعريف هذا الفن للجمهور المصرى والعربى وانتشاره فى الصحافة المصرية على مدار ما يزيد على خمسين عاما وهو عمر مسيرته الفنية، حيث لم يكن فن الكاريكاتير معروفا وشائعا كما هو الآن.



 

ألكسندر صاروخان أو صاروخان (1898-1977) هو رائد فن الكاريكاتير السياسى وأحد مؤسسى الكاريكاتير السياسى فى مصر فى عشرينيات القرن الماضى ومنذ ذلك الوقت كانت رسومه اللاذعة التى تنتقد الأوضاع السياسية والاجتماعية فى مصر هى حديث الناس ومصدر اهتمامهم.

نشر صاروخان رسومه فى العديد من مجلات الكاريكاتير التى بدأت تأخذ مكانها على خريطة الصحافة المصرية مثل الكشكول وخيال الظل والفكاهة ثم بعد ذلك روزاليوسف المحطة الأهم فى تاريخه ومشواره الفنى وبداية الانطلاق والشهرة فى عالم الصحافة.

رسم صاروخان أول غلاف للكاريكاتير السياسى فى مجلة روزاليوسف عام 1928 وكانت أشهر شخصياته الكاريكاتيرية التى ابتدعها مع الكاتب الصحفى محمد التابعى رئيس تحرير المجلة وقتها هى شخصية (المصرى أفندى) وهى شخصية كاريكاتيرية نمطية تعبر عن الشارع المصرى فى تلك الفترة وعندما خرج التابعى من المجلة بعد خلاف مع روزاليوسف أخذ معه صاروخان لتأسيس مجلة آخر ساعة وكان هو فنانها الأول، ثم اشترى الأخوان مصطفى وعلى أمين مجلة آخر ساعة من صاحبها محمد التابعى وألحقوها بدار أخبار اليوم لينتقل بعدها صاروخان إلى أخبار اليوم وينضم إلى الفنان محمد عبدالمنعم رخا الشهير برخا، أول رسام كاريكاتير مصرى فى تاريخ الصحافة المصرية. اعتمد الفنان صاروخان فى أسلوبه الفنى على حركة الشخصيات بخطوط انسيابية مع اهتمامه بلغة الجسد وتعبيرات الوجه، حيث كانت له قدرة فريدة على التعبير عن روح الشخصية وصياغة ملامحها بشكل كاريكاتيرى دون مبالغات ضخمة أو تشويه وحفاظه على النسب المعقولة فى الرسم وظهر هذا فى بورتريهاته الكاريكاتيرية ورسم الوجوه التى كان يدرسها بعناية عن طريق الصور الفوتوغرافية التى كان يقدمها له محمد التابعى ليضيف إليها بريشته لمساته الساخرة بخطوط مليئة بالحركة والحيوية وهو ما حفر له اسما كبيرا فى تاريخ الكاريكاتير المصرى والعربى.