الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

أقوى «فانتازيا» سينمائية تقتحم الشاشة الصغيرة: «ظل الماضى» يعيد أمجاد «سيد الخواتم»

«واحد يحكمها جميعًا، واحد يجدها جميعًا..خاتم واحد يجمعها كلها وفى الظلمة يوحدها».. تعد هذه الجملة واحدة من أشهر الجمل فى تاريخ السينما، حيث كان بداية أول فيلم  ـ ورواية - للثلاثية الرائعة  (Lord of The Rings)



 أو (سيد الخواتم). وترتبط تلك الجملة فى الفيلم بالنجمة «كيت بلانشيت» فى واحدة من أروع الشخصيات التى جسدتها بحرفية شديدة، وهى ملكة الجان «جلدريل».

ويبدو أن المشاهدين حول العالم على موعد جديد مع ملكة الجان، التى كانت تروى الماضى فى مقدمة أول أفلام سلسلة (سيد الخواتم)، وهو فيلم (The Fellowship of the Ring)، أو (رفقة الخاتم) بهدف إعطاء لمحات للمشاهد عن كيفية نمو الشر فيما عرف بـ(الأرض الوسطى). ولكن، ملكة الجان تلك المرة هى إحدى الأبطال التى تعيش الأحداث فى عصر قبل عصر الثلاثيتين -(سيد الخواتم)، و(الهوبيت)- بآلاف السنوات، فى مسلسل (The Rings of Power)، أو (خواتم القوة) الذى يترقبه معجبو الملحمة الفانتازية بتفاصيله، معربين عن إعجابهم الذى يشوبه فى الوقت ذاته  القلق الواضح.

(خواتم القوة)، هو مسلسل تليفزيونى خيالى أمريكى، ينتظر عرضه، مبنى على إحدى روايات المؤلف «جى.آر.آر.تولكين»، وقد اشترت شركة «أمازون» حقوقه، مقابل 250 مليون دولار أمريكى فى نوفمبر 2017، بعد محاربتها شركة «نتفليكس» للحصول على حقوق عرض المسلسل على الشاشة الصغيرة، لتلتزم «أمازون» بمدة إنتاج وصلت إلى خمسة مواسم بقيمة مليار دولار أمريكى على الأقل، ما يجعله أغلى مسلسل تليفزيونى على الإطلاق.

تعتمد السلسلة الجديدة بشكل أساسى على ملاحق الرواية، والتى تدور حول العصر الثانى للأرض الوسطى، إذ كان فيلما (سيد الخواتم)، و(الهوبيت) فى العصر الثالث. 

لم يتطرق أحد لتفاصيل القصة تحديدًا. ولكن، ما يعرف عن العصر الثانى، ذكر فى الجزء الأول لفيلم (سيد الخواتم: رفقة الخاتم) كافتتاحية الفيلم، بينما أظهر الإعلان الرسمى للمسلسل بعض اللقطات، إذ من المقرر أن يتناول عرض فترة من السلام النسبى فى هذه الحقبة، ومن ثم يظهر سيد الظلام «سارون» الذى يحاول السيطرة على العالم من خلال خاتم شرير، يخضع له جميع خواتم البشر،

والأقزام، والجن. ولكن، يتحد الجن والبشر فى ملحمة طويلة عنيفة ضد جيوش سيد الظلام، تنتهى بهزيمته على يد ملك من البشر، الذى يأخذ الخاتم من سيد الظلام ليدمره. ولكن، فى اللحظة الأخيرة يغويه الخاتم ويأخذه لنفسه، ومن ثم يقتل الملك، ويضيع الخاتم لسنوات. ثم يُنسى أمر الخاتم لقرون طويلة، حتى يبدأ العصر الثالث حين يُعثر عليه من قبل أحد شخصيات (الهوبيت) وهو «بيلبو باجينز» أثناء رحلته مع الأقزام فى فيلم (الهوبيت)، وتستمر الأحداث إلى أن يأخذ ابن أخيه «فرودو باجينز» الخاتم فى فيلم (سيد الخواتم) فى رحلة أخرى لتدميره من جديد. 

وبالنسبة لشخصيات المسلسل، فبالنظر إلى زمن القصة، فإن معظم شخصيات الفيلمين لم تولد بعد. ولكن، تظهر فيه بعض الشخصيات، ومنها سيد الظلام «سارون»، وملكة الجن «جلدريل»، وملك الجن «إلروند» فى سن مبكرة، وربما يكون هناك ظهور لكل من الساحرين «جاندالف، وسارومان»، نظرًا لأن أعمار هؤلاء فى القصة الحقيقية يتجاوز آلاف الأعوام.

ومع ذلك، يواجه طاقم عمل المسلسل تحديا كبيرا، إذ استطاع طاقم عمل سلسلتى الأفلام المكونة من ستة أجزاء أن يقدموا عملا فنيًا مبهرا، بداية من خطوطه العريضة إلى تفاصيله الدقيقة، دفع المشاهدين بألا يقبلوا بأقل مما رأوه فى الأفلام، وهو ما تمت ملاحظته فى تعليقات المشاهدين على عرض الإعلان الرسمى للمسلسل.

فقبل الحديث عن التحدى الذى يواجه صناع المسلسل، من الضرورى الإشارة إلى أن حتى الممثلين يواجهون تحديات أكبر، فعلى سبيل المثال تواجه «مورفيد كلارك» التى تجسد «جلدريل» بالمسلسل تحديا كبيرا فى إبراز موهبتها، أمام «بلانشيت» التى ارتبط بها المشاهدون فى هذا الدور من الفيلم، الأمر نفسه يواجه الممثل «روبرت أرامايو» الذى يجسد دور ملك الجان «إلروند»، حيث كان يقوم بدوره فى الفيلم النجم «هوجو ويفنج»، وهى معضلة قد تواجه أى ممثل قد يلعب دور بطل تم تجسيده فى الأفلام من قبل.

أما على مستوى صناعة الفيلم، فيبدو أن المشاهدين على مواقع التواصل استطاعوا ملاحظة بعض الأخطاء فى عرض الشخصيات، وهى تفاصيل غير معروف إن كان تم التغاضى عنها، أو عدم أخذها فى الاعتبار أثناء تصوير المسلسل؛ ومنها: وجود بعض الجان، وبينهم «إلروند» حليقى الرأس بينما هم فى الروايات والأفلام يتمتعون بشعر طويل. كما لاحظ المشاهدون –أيضًا- خطأ آخر، وهو أن ملكة الأقزام –وهو الظهور الأول لامرأة من الأقزام- بدون لحية، وهى علامة مميزة وضعها المؤلف «تولكين» فى روايته، حيث ميز نساء الأقزام بأنهن يتمتعن بلحية كالرجال، وهو ما تم ذكره فى الأفلام أيضًا، ولم يبرزها المسلسل. 

بالإضافة إلى ذلك، أعرب عدد من المشاهدين فى تعليقاتهم عن رأيهم بعدم جودة أو كفء رسم المدن وتصويرها، وخاصة أنهم رأوا تحفة تصويرية وتقنيات تكنولوجية اهتم بها المخرج «بيتر جاكسون» فى الستة أفلام، بصورة جعلت سلسلة أفلام (سيد الخواتم) تحديدًا ضمن علامات التاريخ السينمائى لهوليوود، إذ حاز أحد أجزائه، وهو الجزء الأخير من السلسلة، المعروف باسم (سيد الخواتم: عودة الملك) على 258 جائزة، من أصل 337 ترشيحًا حول العالم. كما حصل الفيلم على الرقم القياسى لأعلى اكتساح نظيف فى حفل توزيع جوائز الأوسكار فى دورته الـ76، إذ فاز بجميع الجوائز الإحدى عشرة التى تم ترشيحه لها، ومن بينها جائزة أفضل فيلم، ليصبح (عودة الملك) أول فيلم خيالى يفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم. ومن أصل 30 ترشيحًا لجوائز الأوسكار على مدار ثلاثة أفلام حازت السلسلة على 17 منها.

على كلٍ، يعد الخبر الجيد لجميع المشاهدين، هو أن الموسيقار «هوارد شور» هو الذى سيصنع الموسيقى التصويرية للمسلسل، وهو نفسه مؤلف موسيقى الأفلام. 

المسلسل من إخراج من «جيه. بايونا، واين تشى ييب، وشارلوت براندستروم»، وفقًا لموقع «فاريتى». وقد تم تصوير الموسم الأول، والذى سيعرض تحت اسم (Shadow of the Past)، أو (ظل الماضى) من ثمانى حلقات فى «نيوزيلندا» -المكان نفسه حيث تم إنتاج الأفلام- من فبراير 2020 إلى أغسطس 2021، إذ توقف الإنتاج لعدة أشهر خلال تلك الفترة بسبب جائحة كوفيد-19. ومن المقرر عرض الموسم لأول مرة على منصة «برايم فيديو» فى 2 سبتمبر المقبل.