الأحد 5 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

أحدث مبادرات الإفتاء لحماية الأسرة 2023 التعافى من الخيانة الزوجية.. وبرنامج إذاعى للأسرة.. والدليل الأسرى

لا تزال قضية ارتفاع نسب الطلاق من أهم المشكلات الاجتماعية التى تهدد استقرار مجتمعنا المصرى، الأمر الذى دفع العديد من الهيئات والمؤسسات المعنية بالشأن المجتمعى من طرح العديد من المبادرات للحد من قضية الطلاق، إلا أن أحدث تلك المبادرات ما أعلنته دار الإفتاء المصرية مع بداية عام 2023، حيث وضعت الإفتاء المصرية ثلاثة مبادرات لحماية الأسرة شملت دليلا للأسرة، وبرنامجا للتعافى من الخيانة الزوجية، وبرنامجا إذاعيًا للأسرة.



المبادرة الأولى كانت دليل الأسرة التى أصدرته دار الإفتاء المصرية بالتعاون مع وزارة العدل، التى أصبحت بحكم تعاملها المباشر من خلال إجابتها على العديد من فتاوى الطلاق بيتًا للخبرة فى معالجة قضايا الأسرة، حيث تتلقى شهريا وفق آخر إحصاء أعلنه فضيلة المفتى - ما يقرب من 5000 فتوى طلاق، وتتعامل معه بصورة تقلل من نسب الطلاق حيث يقع منها واحد فى الألف.

الدليل من المقرر توزيعه على المأذونين الشرعيين على مستوى الجمهورية لإهدائه إلى الأزواج عند عَقْدِ القران، حيث يستهدف تقديم رؤية إرشادية للمساهمة فى تأسيس أسرة مصرية متماسكة وأكثر استقرارًا، بجانب معالجة الخلافات داخل الأسرة، ومن ثَمَّ الحد من انتشار نِسَب الطلاق فى المجتمع وذلك بمعالجة أسباب هذه الظاهرة وآثارها السلبية، وإيراد جملة من النصائح والإرشادات التى تصلح أن تكون أساسًا متينًا لبناء علاقة قوية متماسكة بين كلا الزوجين، وذلك من خلال بناء الوعى اللازم للشباب المقبل على الزواج من خلال توزيع الأدوار فى الأسرة على وجه التكامل والانسجام، بما يحفظ للأسرة استقرارها، ويحصنها من الوقوع فى الأزمات والمشكلات، وتقديم الدعم المعرفى والمهنى للعمل على نجاح الأسر فى تحقيق أهدافها نحو السعادة والرفاهية، وتحصين بيت الزوجية ووقايته من التعرض للعواصف والمخاطر التى قد تهدد استقراره؛ وذلك بتقديم إجراءات عملية لمواجهة المشكلات وحلها.

فيما أكَّد الدكتور شوقى علام -مفتى الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء فى العالم- أنَّ دار الإفتاء المصرية تؤمن بأنَّ تحقيق الاستقرار الأسرى والمجتمعى هى عملية كاملة علينا أن نتشارك فيها بالتساوى مع جميع مؤسسات الدولة، جنبًا إلى جنب مع القيام بدَورنا الإفتائى، حيث لم تغفل الدار أيضًا دَورها المجتمعيَّ المهمَّ؛ نظرًا لثقة الجمهور بعلماء الدار وما يقدمونه لهم منذ قرابة 130 عامًا، وهم يؤدون دَورهم فى التواصل مع الجمهور فى شتى أمور دينهم ودنياهم.

 محتويات الدليل

من جهته أوضح د.إبراهيم نجم مستشار المفتى أن الدليل عبارة عن الكاتالوج الموضح للأطر والنظم التى إذا التزمت بها الأسرة فى مسيرة حياتها، عاشت فى رحاب الأمن والاستقرار والرفاهية؛ حيث إنه يقدم تصورًا واضحًا لطبيعة الأسرة وما يستلزم لبنائها بناءً سليمًا؛ فيُقدِّم للأُسر مجموعة من النصائح والإرشادات والإجراءات العملية التى تساعد كلًّا من الزوجين فى بناء وعيٍ صحيح، يتضمن توزيع الأدوار فيها على وجهٍ من التكامل والانسجام، بما يحفظ البناء والاستقرار، ويوضِّح الحقوق والواجبات، ويجسد معانى المودة والرحمة.

أضاف أن دار الإفتاء تعتزم تحويل محتوى الدليل إلى برامج تدريبية وتأهيلية للمُقبلين على الزواج، بالإضافة إلى إطلاقها حملات إعلامية لنشر أهداف الدليل، فضلًا عن نشر محتوى الكتاب على هيئة «بوستات» عبر منشورات على منصَّات التواصل الاجتماعى.

وأشار مستشار فضيلة المفتى إلى أنَّ خدمات الإرشاد الزواجى قد لاقت قَبولًا كبيرًا فى المجتمع المصرى خلال الفترة الماضية، لذا ستعمل الدار خلال العام 2023 على الاستمرار فى تقديم خدماتها المجتمعية والتوسُّع فى دورات المقبلين على الزواج، سواء فى المقرِّ الرئيسى للدار فى القاهرة، أو فى باقى محافظات الجمهورية المختلفة التى بدأتها هذا العام بافتتاح أول دورة للمُقبلين على الزواج فى محافظة الإسكندرية، يتبعها عقد دورات فى محافظات أخرى خلال العام، ولن تكتفيَ الدار بهذا، بل ستتيح هذه الدورات كذلك إلكترونيًّا عن طريق خدمات البثِّ المباشر.

التعافى من الخيانة الزوجية 

المبادرة الثانية والتى أطلقتها الإفتاء حديثا لحماية الكيان «الأسرة» هى برنامج التعافى من الخيانة الزوجية» بمشاركة بعض المعنيين والمهتمين بالمشاكل الأسرية والراغبين فى التثقيف الزواجى والأسرى، والتى حاضر فيها كوكبة من المتخصصين فى المجال النفسى.

ويُعد البرنامج امتدادًا لجلسات الدعم الزواجى للأسرة المصرية وهو أحد برامج مركز الإرشاد الزواجى بدار الإفتاء المصرية والذى افتتحها فضيلة المفتى قبل أيام. 

وقال الدكتور عمرو الوردانى، مدير عام مركز الإرشاد الزواجى بدار الإفتاء المصرية خلال افتتاحه للبرنامج: «إن مركز الإرشاد الزواجى الذى يقدِّم فعالياته وجلساته وبرامجه تحت رعاية فضيلة المفتى يُعد من الأسس القوية لحماية الأسرة المصرية؛ لأنه يجمع بين الجانب الشرعى والجانب النفسى والاجتماعى، وأن تكامل هذه العلوم شىء ضرورى لمواجهة المستجدات والمشكلات التى تواجه أى فئة من الفئات».

وعن التعافى من الخيانة أكَّد د.عمرو الوردانى على أهمية الاعتذار والاعتراف بالخطأ وكذلك وضع خطة للتغيير كبنود مهمة لتصوُّره فى مسألة التعافى، مشيرًا إلى أهمية الرضا وتقدير المشاعر وكذلك أهمية الرجوع إلى الله.

وحدد د.عمرو الوردانى حُزْمةً من الخطوات قبل الإقدام على الانفصال أولها الكلام الرشيد والعتاب المهذب، ثم بعد ذلك يتم اللجوء للحكماء إذا استدعى الأمر ذلك، ثم الدخول فى محاولة التغيير، وأخيرًا اللجوء للخبراء.

وفى إطار البرنامج استعرض د.محمد المهدى، أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر أفكارًا وبرنامجًا للتعافى من الخيانة، بناءً على الدراسات والمحاولات العلاجية على أرض الواقع مبينًا أهمية تدخل الحكماء فى حالات المشكلات الزوجية كالخيانة الزوجية وغيرها، مؤكدًا أنَّ الحكماء أتوا بالحكمة من الواقع لافتا إلى أنَّ كثيرًا من الأزواج استطاعوا أن يتعافوا من الخيانة وأن تعود علاقاتهم أكثر قربًا وحميمية.

وأضاف أنه على الرغم من أن الخيانة يمكن أن تحدث فى وجود علاقة زواجية جيدة، إلا أنها يمكن أن تشير فى حالات كثيرة إلى وجود خلل فى العلاقة، مثل عدم التوافق الأساسى أو غياب الحب أو ضعف مشاعر الألفة والصحبة، أو الملل، أو تسلط الطرف الآخر، أو الإهمال، أو النبذ أو الاحتقار.

كما قدَّم د.المهدى خلال البرنامج مراحل التعافى من الخيانة، أولها مرحلة التعامل مع صدمة الاكتشاف، ثم تحديد مسار العلاقة، وأخيرًا مرحلة إصلاح العلاقة واستعادة الثقة، مؤكدًا أنه إذا قرَّر الطرفان أنهما يرغبان فى استعادة العلاقة وإنقاذ زواجهما، فإن هذا يحتاج إلى فهم أسباب الخيانة ودوافعها، واتِّخاذ إجراءات لتغيير السياق الذى تمَّت فيه، وتصحيح الأخطاء لدى الطرفين وتحسين نوعية علاقتهما الزواجية.

كما أكَّد على ضرورة إعادة تعريف معانى الخيانة مع تطور المجتمعات وتطور التكنولوجيا ووسائل التواصل لأنها أشياء جديدة، مشيرًا إلى أهمية الغيرة الطبيعية ودورها؛ وذلك لأنَّ للعتاب والتنبيه اللطيف دَورًا قويًّا فى وقف بدايات الخيانة.

  برنامج إذاعى أسرى 

المبادرة الثالثة التى أطلقتها دار الإفتاء المصرية هى برنامجا إذاعيا عبر أثير إذاعة راديو مصر؛ لتحقيق التواصل اليومى مع جميع البيوت المصرية، ويأتى فى سياق عناية الدار بتنمية الأسرة ورفع الوعى بأهمية الاستقرار الأسرى وحلِّ المشكلات بين أفراد الأسرة الواحدة، وخاصة مشكلة الطلاق، وكذلك توعية الشباب غير المتزوج ومساعدتهم على الاختيارات المناسبة وكيفية الارتباط للزواج وإقامة أسرة ناجحة؛ تم تخصيص برنامج «بيوتنا» لمناقشة القضايا الأسرية.