الإثنين 6 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

كورة شراب

مازالت الأزمات مستمرة داخل الاتحاد المصرى لكرة القدم، أزمات مع فيتوريا المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول وأيضا مع ميكالى المدير الفنى للمنتخب الأوليمبى، بالإضافة إلى كلاتنبيرج رئيس لجنة الحكام، تلك الأزمات على مرأى ومسمع الجميع إلا مسئولى اتحاد الكرة، لا أعلم هل هذا التقصير عن عمد أم عن جهل، لكن فى الحالتين هى كارثة بكل المقاييس.



طبيعة اللاعب المصرى مختلفة عن أى لاعب آخر، أو بمعنى أدق العقلية مختلفة تمامًا، لذلك فالمحترفون المصريون قلائل، هناك أحد اللاعبين بالنادى الأهلى أثار ضجة داخل الغرف المغلقة بالقلعة الحمراء اعتراضًا منه على خروجه من حسابات المدير الفنى للفريق، قناعتى أن المدير الفنى لا يعلم حتى الآن ما فعله هذا اللاعب وإلا سنجده خارج النادى فى أقرب فرصة، يجب تأهيل اللاعبين للتعامل مع مثل هذه المواقف، خاصة أن هناك مواهب كثيرة تنتهى بسبب عقليتها.

منذ أيام قليلة شاهدت ضجة كبيرة بسبب صورة لصالح جمعة لاعب النادى الإسماعيلى الحالى والأهلى السابق ظهر خلالها «وزنه زائد» بشكل كبير، الجماهير تنمرت على اللاعب ووزنه الزائد وكيف أهدر موهبته ولم يتطرقوا للمدير الفنى الذى قرر إشراكه رغم عدم جاهزيته وظهوره بهذا الشكل، ما حدث من الجهاز الفنى للإسماعيلى كان يتطلب تدخلاً من إدارة النادى قد تصل لرحيل هذا الجهاز، أتمنى أن تتناول الجماهير تلك الأزمات بموضوعية حتى يكون النقد بناءً.

الجميع ربط بين صالح جمعة ومحمد صلاح وبدايتهما سويًا وإلى أين وصل الثنائى الآن، على ذكر هذا يجب على صلاح التحلى بالحكمة الفترة المقبلة ،خاصة بعد وقوع ليفربول مع ريال مدريد فى دورى أبطال أوروبا، أتمنى أن يصب تركيزه داخل المستطيل الأخضر ويبتعد عن التصريحات الرنانة حتى لا تتكرر أزمة البطولة الماضية، صلاح هو مصدر فخر لنا ونتمنى أن يعود إلى قمة المجد كما عودنا.

تناول الموضوعات بسطحية يسبب لى أزمة نفسية، خلال الساعات الماضية شاهدت ضجة كبيرة حول رفض إمام عاشور لاعب نادى الزمالك تمديد عقده والبعض قال إن اللاعب يعاقب الزمالك بسبب تدخل رئيس النادى فى حياته الشخصية، إذ أرهقت نفسك دقيقة واحدة فى البحث عن حقيقة الأمر ستجد أن اللاعب يتبقى فى عقده موسمان والحديث عن التمديد الآن ليس فى محله، السطحية فى تناول الموضوعات ستقودنا إلى أزمات نحن فى غنى عنها.

محمود تريزيجيه لاعب منتخب مصر وطرابزون التركى يقدم أداءً لافتًا مع فريقه التركى يؤهله للعودة إلى الدورى الإنجليزى مرة أخرى، دائمًا لدى قناعة أن تريزيجيه مظلوم فنيًا وإعلاميًا، بالإضافة إلى حظه السيئ بسبب الإصابات التى تأتى فى وقت صعب ومصيرى، لكن عودة اللاعب كل مرة تجعلنى أثق أنه سيحقق ذاته يومًا ما، أتمنى من الجميع دعمه نفسيًا ومعنويًا وإعلاميًا حتى يعود علينا جميعًا بالنفع مع منتخب مصر.