الأحد 5 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

محمد نجم.. «المقاتل النبيل»

فقدت معركة الوعى زينة شبابها بَعد أن رَحل المُحلل الاقتصادى الشاب محمد نجم، ذو الثلاثة والثلاثين رَبيعًا، المُقاتل فى صَف بلده وزارع الوعى والأمَل فى الناس.



رَحل «نجم» الشاب الجميل المقبل على الحياة الذى استحق أن يُلقب بالمُعافر لما أبداه من شجاعة ومقاومة خلال معركته مع المرض اللعين حتى هزمه السّرطان فى النهاية.

كان شابًا خَلوقًا ومُحترمًا ومُثقفًا وعنده رؤية ومُحللاً اقتصاديًا بارعًا.

وكان وطنيًا مُخلصًا وغَيُورًا على مصر لأقصَى درجة، حتى أثناء مرضه كان مَثلاً رَائعًا للقوّة والإيمان.

هو شابٌ كرّسَ حياتَه بقرار شخصى وبإحساس بالمَسئولية نابع من داخله لكى يوضّح للنّاس الحقيقة ويرد على الشّائعات ويُلاحقها خَوفًا على بَلده.

رَحم الله المُقاتل النّبيل الخَلوق محمد نجم.

وهو- لمَن لا يعرف- من مَواليد عام 1989 وتخرّج فى كليّة تجارة بجامعة الإسكندرية وحَصل على درجة البكالوريوس، ثم ماچستير فى الاقتصاد السّياسى عام 2021 من معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة.

بدأ محمد نجم، مُحللًا اقتصاديًا فى شركة المُتحدة للخدمات الإعلامية منذ أغسطس 2016، وهو مُحلل ومدير مشارك للوحدة الاقتصادية فى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لـ مجلس الوزراء المصرى، كما عمل باحثًا اقتصاديًا فى مجموعة قنوات DMC.

وشارك «نجم» فى عدة مؤتمرات، منها: قمّة مصر الاقتصادية، والمؤتمر الوطنى للشباب، كما شارك كمُتحدّث فى العديد من المؤتمرات والندوات الاقتصادية.

وكانت آخر كلمات كتبها «نجم» على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى، فيسبوك: كلمة شكرًا مش كفاية على كل بوست، ودعوة وكلمة ورسالة ومكالمة وزيارة وطبْطبَة وحُضن ودعم وصلاة ومساعدة اتعَملت عشانى الفترة الأخيرة.

وأضاف: أنا كويس وصامد ومُكمّل فى المعركة.. السرطان مرض مش سَهل ورخم وغلس وأوجاعه صعبة ومنهكة، لكن أنا كمان لشهور طويلة من بداية الأزمة أثبتّ أن عزيمتى مش ليّنة، ومش سَهل كسرى وإرادتى أقوَى من كل ده، وربنا معايا وهو سبحانه أكبر من أى شىء وكل شىء.

واختتم «نجم»: بعتذر عن متابعة الاتصالات والرسائل.. لكن بطمّنكم وبشكركم مرّة تانية من قلبى لكل مشاعركم النقية الطيبة.. وأتمنى استمرار دعائكم.. وقريب نحتفل بانتصارنا بإذن الله.

لينتهى صراعه مع المرض اللعين ويرحل عنّا بجسده، ولكن لتبقى سيرته الطيبة.. والسّيرة أطول من العمر.