الأحد 5 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

مدرسة الكاريكاتير.. ناجى.. «نحات» الكاريكاتير

عندما كنت صغيرًا كنت معتادًا على قراءة الجرائد والمجلات، وكنت أتابع الرسوم المنشورة فى مختلف الصحف التى تقع فى يدى، وأبدأ بمطالعة الكاريكاتير الموجود داخل كل صحيفة، وكنت أستطيع تمييز إمضاء الفنانين (فورمة التوقيع) والتفريق بينهم؛ على سبيل المثال مصطفى حسين فى الأخبار وطوغان فى الجمهورية وجمعة فى روزاليوسف.. ولفت نظرى توقيع غريب ومميز لفنان كاريكاتير فى الأهرام لم أكن أستطيع قراءته، وعرفت فيما بعد أنه للفنان الكبير ناجى كامل (1934-2013) وناجى فى الأساس ابن مؤسسة روزاليوسف مدرسة الكاريكاتير الأولى التى خرجت أساتذة فن الكاريكاتير فى مصر والوطن العربى والمدرسة الصحفية التى تجمع بين الأدب والفن والصحافة فى بوتقة واحدة.



ناجى كامل واحد من جيل المبدعين فى الكاريكاتير المصرى، الجيل الذى أحدث نقلة نوعية فى فن الكاريكاتير وأسس مدرسة حديثة بأساليب جديدة أكثر تحررًا وبساطة فى طريقة معالجة القضايا الاجتماعية والسياسية بشخوص حقيقية، قريبة من الناس وبعيدة عن الأنماط الكاريكاتيرية المتعارف عليها فى الكاريكاتير الكلاسيكى مثل شخصيات المصرى أفندى والسبع أفندى ورفيعة هانم وابن البلد وغيرها، وتألق هذا الجيل الذى يطلق عليه الجيل الذهبى للكاريكاتير مع صدور مجلة صباح الخير فى مؤسسة روزاليوسف العريقة عام 1956 بشعارها الشهير «للقلوب الشابة والعقول المتحررة» تحت رئاسة تحرير أحمد بهاء الدين.

عمل الفنان الكبير بمجلة سمير التى تصدر عن دار الهلال المصرية وقام برسم العديد من أغلفتها منذ بداية صدورها سنة 1956، كما عمل بجريدة المساء فترة قبل أن يلتحق بمؤسسة روزاليوسف عام 1959، وينضم إلى كتيبة رسامى الكاريكاتير الأفذاذ فى مجلتى روزاليوسف وصباح الخير أمثال صلاح جاهين وحجازى وبهجت عثمان وإيهاب شاكر وجورج البهجورى ورجائى ونيس ومحى اللباد وصلاح الليثى ثم دياب وجمعة فرحات ورؤوف عياد ومحسن جابر ومحمد حاكم ورمسيس وتاج.. وظل ناجى يعمل بمجلتى روزاليوسف وصباح الخير حتى الثمانينيات لينتقل بعدها إلى جريدة الأهرام ليرسم الكاريكاتير اليومى، وظل حريصًا على تلك المساحة والحضور اليومى حتى رحيله..

اهتم الفنان الكبير بالكاريكاتير الاجتماعى ورسم فى كل القضايا التى تهم الناس والتى يدور معظمها حول غلاء المعيشة والروتين والبيروقراطية وقضايا المرأة وتنظيم الأسرة ومشاكل الأزواج.

تميز أسلوب الفنان الكبير بالبساطة وجمال التعبير والخطوط المتقنة وذلك لإلمامه بمبادئ الرسم الأساسية مثل التشريح والنسب والأبعاد، أيضًا لكونه فى الأصل نحاتًا بارزًا يمتلك تجربة خاصة فى فن النحت، وهو الفن الذى كان يفضله ويجد نفسه فيه، حتى أنه التحق بكلية الفنون الجميلة قسم النحت وتخرج منه بامتياز فى بداية مشواره الفنى وله أعمال نحتية قمة فى التميز والإبداع.

ورغم إبداعاته فى مجالات الرسم والنحت والتصوير يظل الكاريكاتير هو صاحب الدور الأكبر فى شهرته الواسعة عند القارئ العادى الذى يعرف شكل إمضائه جيدًا من خلال رسومه طوال أكثر من خمسين عامًا على صفحات روزاليوسف وصباح الخير ثم جريدة الأهرام اليومى بعد ذلك.

ناجى كامل رسام الكاريكاتير والمصور والمثال رحلة عطاء كبيرة ومسيرة فنية رائعة وإخلاص في الفن والعمل وزهد في الظهور والشهرة قلما نجد مثيلًا له.