الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

حديث المدينة.. خواطر فنية

 غضب الفنان: حين يصادرون له «رأى» أو «فكر» مبتكر.



غضب كاتب: حين يقرر القراء أنه منتهى الصلاحية.

أردأ ما فى المثقف، إمساك العصا من المنتصف.

أتذكر أن نادية لطفى، تنازلت لفاتن حمامة عن دور كان قد أعجبها لإحسان عبدالقدوس، هكذا كانت العلاقات زمان.

على الموبايل (شاهد ووتش إت) بديلًا عن شاشة التليفزيون.

كان هناك (قيمة) فى حياتنا اسمها البرنامج الثانى منبع الثقافة فى الإذاعة.

فى أوروبا رغم عشقهم الجنونى للكورة، يقرأون فى المترو.

د.محمد مندور، كان فاقدًا حصيفًا ومحبًا للنقد ومخلصًا له.

عمرو فهمى، رسام فاخر، ينقصه «وليف» فى حجم أحمد رجب.

الدول تتقدم بالسؤال المهم ولا تكتمه أو تتجاهله.

يوما ما أجريت فى العاصمة الإيطالية روما حوارًا مع أشهر كتاب إيطاليا ألبرتو مورافيا. من بين ما قاله ولا أنساه: الحبيبان الصديقان يمنعان الملل! كان مساعد السفير يساعدنى فى الترجمة.

ستظل صحف الصباح حاضرة، حضور الإذاعة فى حياة الناس.

الذكاء الاجتماعى ليس خبثًا، لكنه ذكاء يسع الجميع وله رؤية ترى.

هل يعطينا التعليم ما يمكن استثماره فى الحياة العملية؟ أقصد (احتياجات مصر).  

إيناس جوهر مذيعة إذاعة. لماذا نتذكرها دائمًا بإعجاب وتفرد؟

فى حديث المدينة التليفزيونى، سافرت إلى أمريكا وقابلت فى الدور 38 بنيويورك د.بطرس بطرس غالى أمين الأمم المتحدة، وسافرت إلى استكهولم لأقابل د.زويل وهو يتسلم جائزة نوبل.

هذا ليس زمان (كتر خيرك) عندما نشكر، ولا زمان (حسك فى الدنيا) عندما نتمنى طول العمر. التكنولوجيا غيرت خريطة عمر الأحاسيس جعلتها باردة أو قل جافة.

 

من خواطر إحسان

 

إن هاجرت الطفولة من صدرك 

لم تعد مندهشًا!

 

 

 

 

على شاشتى هالة سرحان

ظهرت هالة سرحان المذيعة على قناة القاهرة والناس وكأنها بالأمس بمعنى أنها لا تحمل توقيع الزمن! منتهى النضارة والحيوية والحضور المهنى والشخصى.

وقالت فى نهاية حوارها الذى أجرته معها الوجه الجديد الشابة أسماء إبراهيم: «إن قناة طارق نور عصرية متجددة ومتطورة لأن طارق متجدد ومتطور».

أنا أتوقف فى هذا الحوار المطول عند مهنية هالة. فهى تسمع السؤال جيدًا ثم تجيب بهدوء وذكرت أسماء محددة هم فى محيط أسرتها باحترام بالغ ملحوظ.

استطاعت هالة أن تجعل حوارها مكحلًا بالبهجة منسوجًا بالضحك ولكنه ضحك العقلاء. وهى صاحبة مدرسة مهنية، فقد أعطت مفاتيح المهنة لبعض زملائها المعاونين وقد صاروا نجومًا على الشاشة وفرحت بهم دون مشاعر غيرة، إنما تنافس شريف.

و«مش حاتقدر تغمض عنيك» وأنت ترى هالة سرحان على الشاشة وهى - بالمناسبة - صاحبة هذه العبارة - هالة سرحان - ربما لا يعلم البعض - أنها صحفية من طراز خاص وكانت تتعاون معها صحفيًا الراحلة آمال العمدة وكانت هالة رئيسة تحرير المطبوعة وكانت ناجحة.

هالة سرحان لها (هالة) من الصعب أن تخطئها العين!

 

رسائل ومكسرات

1

ما حقيقة غرق المطربة أسمهان؟ «سيد ضيف - الإسماعيلي» - هذه شائعة سخيفة استهدفت السيدة أم كلثوم، كما قال مصطفى أمين.

 

2

 كيف ترى جودة الحياة؟ «سمية الدقاق - المنيا» - ماء نظيف وبيئة نظيفة ولا ضوضاء مقلق.

3

 ما أهم شروط من وصفتهم «بالمؤثرين»؟ «أحمد راضى عدوه - البحرين» - أن يكون شخصية محبوبة وله كاريزما خاصة وأن يكون مقنعًا وقادرًا على التخاطب.

4

 من الفيلسوف المعاصر الذى تحترم آراءه؟ «سلمى صفى الدين - جامعة حلوان»؟ - د.مراد وهبة «صاحب رؤية متميزة».  

5

هل صحافتنا حرة؟ أسألك ككاتب؟ «جورج الخورى - لبنان» - نعم، أعيش ككاتب معتمدًا على منصة وطنية أكتب منها، ولا أبذر بذور السخط فى المجتمع وأقف وراء نظام يبغى الخير للجميع وقد عشت يوما، كان الرقيب يجلس فى غرفة مجاورة ولاتذهب قصاصة للمطبعة دون توقيعه.  

6

يشكو أن حفيده لايجلس معه! «نسيم رضا - كلية الهندسة» - حفيدك يأنس لأولاد جيله لهم حكاياتهم واهتماماتهم، وإذا جلس معك، ظل صامتًا.