الأحد 22 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

قالوا إن مصر تمضى بخُطى ثابتة تؤكد أن الجمهورية الجديدة ليست مجرد شعار الجالية المصرية فى أمريكا تدعم خطوات الرئيس السيسى الإصلاحية

أعرَبَ أبناءُ الجالية المصرية فى ولايات وسط وغرب أمريكا عن دعمهم لخطوات الرئيس عبدالفتاح السيسى الإصلاحية والتى أعلنت فى حفل إفطار الأسرة المصرية، وما تضمنته من أبعاد اقتصادية واجتماعية وسياسية تؤكد أن مصر تمضى بخُطى ثابتة تؤكد أن الجمهورية الجديدة ليست مجرد شعار، ولكنها بالفعل جمهورية ديمقراطية حديثة.



جاء ذلك فى حفل إفطار أبناء الجالية بمدينة شيكاغو الأمريكية وبحضور السفير سامح أبوالعينين قنصل مصر العام فى شيكاغو وولايات وسط وغرب أمريكا ورؤساء تجمعات الجاليات المصرية يتقدمهم المهندس كميل حليم، فضلًا عن النواب عماد خليل وطارق الخولى عضوَى مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين والنائب محمد فريد عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين والكاتب الصحفى أحمد الطاهرى رئيس تحرير مجلة «روزاليوسف». 

ومن جانبه قال المهندس كميل حليم إنها المرّة الأولى التى يجتمع فيها أبناءُ الجالية مسلمين ومسيحيين على مائدة إفطار واحدة مصطحبين معهم أبناء الجيل الثانى والجيل الثالث فى المَهجر.. مؤكدًا أن هذا المشهد ما هو إلا انعكاس لمنهج لمسه الجميع منذ تولى الرئيس السيسى المسئولية، وهو أن مصر للمصريين جميعًا لا تفرقة بين أبنائها. 

ومن جانبه أكد النائب عماد خليل على أهمية الدور الذى تضطلع به جاليتنا بالخارج؛ خصوصًا فى الولايات المتحدة فى دعم الوطن بالفكر والجهد، فضلاً عن دورهم المشهود بعد ثورة 30 يونيو فى توضيح الصورة للرأى العام الداخلى والرد على أكاذيب الجماعة الإرهابية.

وخلال الحفل تسَلّم المهندس كميل حليم درع تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين من النائب طارق الخولى. 

وفى سياق متصل وعلى مائدة حوار ضمت طيفًا من أبناء الجالية أوضح النائب طارق الخولى طبيعة عمل لجنة العفو الرئاسى والدور الذى تقوم به الآن بتوجيهات مباشرة من الرئيس عبدالفتاح السيسى. 

فى حين تحدّث النائب محمد فريد عن أهمية الدور الذى يقوم به الشباب الآن فى الحياة السياسية.

وقدّم الكاتب أحمد الطاهرى شرحًا لمفهوم وأولويات الجمهورية الجديدة وطبيعة المشهد العام فى الشرق الأوسط فى ظل التحولات الدولية الراهنة.