الأربعاء 30 نوفمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

كواليس مفيد!!

بضمير مستريح أستطيع القول أن مفيد فوزى ظاهرة صحفية تستحق التوقف عندها ومتابعة إنجازها المتراكم على مدى أكثر من ستين عامًا فى خدمة بلاط صاحب العصمة.. الصحافة المصرية وقد بدأ الفيلم من أوله وما زال يلعب أدوار البطولة والفتى الأول.. وقد اختار ألا يبتعد ويكتفى بدور الحكيم المتأمل..



 

 مفيد يشتبك دومًا مع تفاصيل الحياة.. تجده كاتبًا متفردًا صاحب أسلوب وبصمة مميزة.. وتجده محاورًا بارعًا وأستاذًا لجيل كامل من المذيعين والمذيعات والمقدمين والمعدين وقد عاصر التليفزيون منذ الانطلاقة الأولى.. وقبلها اشتبك مع الإذاعة فى برامج مميزة أشهرها فوازير رمضان بصوت آمال فهمي..  ومفيد فوق هذا وذاك متحدث بارع وحكاء لا يبارى.. ودعك من مساهماته النشيطة فى الندوات والأمسيات الصحفية المختلفة.. هو متحدث بارع فى الجلسات الشخصية الحميمة ومنها لقاءاته بالأصدقاء والزملاء فى بيتنا بروزاليوسف يحكى ويتحدث عن كواليس الكواليس فى رحلة الصحافة التى بدأها فى جريدة الأخبار شابًا طموحًا قادمًا من صعيد مصر.. قبل أن يلتحق بخدمة صباح الخير فى بداية مشوارها وتحت إشراف أحمد بهاء الدين شخصيًا ثم فتحى غانم بعد ذلك.

فى حوارات وقعدات مفيد فوزي.. هو حريص على حكاية التفاصيل وكواليس اللقاءات الكثيرة ولا تفوته التفاصيل أبدًا.. عينه ترصد الخلفيات وما بين سطور الجلسات.. وذات يوم طلب منه زميلنا المثقف المؤدب أسامة سلامة أن يسجل على الورق ما يقول ويحكي.. فى كتاب يضم كواليس وخبرات الأحاديث والحوارات واللقاءات التى يجريها.. وفى الأسبوع الماضى خرج علينا مفيد فوزى بأحدث إصداراته «كواليس» حكايات لها معنى وربما مغزى.. وهو كتاب صادر عن كتاب اليوم هو كتاب ممتع حقًا.

فى كواليس مفيد فوزى يحكى اللقاء الأول مع نادية لطفى ونعرف منه كيف يختار ربطة عنقه ولماذا فضل صحبة كمال الطويل وعمر خورشيد.. وهو يحكى عن تفاصيل علاقة عبدالحليم بالأصدقاء والمقربين وعلى رأسهم الجميلة سعاد حسني.

ولا يمكن لمفيد  فوزى أن يحكى عن كواليس الصنعة دون أن يحكى عن نادية عابد التى ظل 18 عامًا كاملة يكتب باسمها فى صباح الخير.. والمدهش أنها شخصية حقيقية عرفها وتعايش معها.. هى ابنة دبلوماسى مصرى يعيش فى أوروبا وتعرف بها مفيد فوزى وانبهر كثيرًا بالبنت الصغيرة خريجة الجامعة الأمريكية والتى تنتمى لحزب الأنوثة والصوت الصاخب الشغوفة بالحياة والتى تكره فى الرجل الذكورية الشديدة وتحب فى المرأة النعومة والدلال والعقل.

التجربة أوحت لمفيد بالكتابة باسمها.. وطلب من إحسان قراءتها لكن إحسان قال له أن يأخذ رأى أحمد بهاء الدين الذى بدأ فى نشر اليوميات التى استمرت 18 عامًا كاملة.

كواليس مفيد فوزى كتاب جميل يستحق أن تقرأه.