الأربعاء 30 نوفمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

ترمومتر العواطف..!

كنت أحسب أن قوافل الزوار سوف تهل علينا بعلب الملبس وقوالب الشيكولاتة.. أو حتى بأكياس البرتقال والموز.. أو بباقات الورود وأطنان الهدايا.. والمناسبة تستحق وأنا مريض فوق العادة وملازم الفراش بأوامر مباشرة من الأطباء.



وزعقت من تحت البطانية أطلب العون والمساندة وقد شعرت أننى فى الخمسة أمتار الأخيرة وأننى سوف أغادر الدنيا الفانية وأنا لدى وصية مهمة وتقسيمة عبقرية لثروتى المتواضعة ومعاشى المحدود بين أفراد عائلتى الصغيرة من الورثة الشرعيين!

وقبل أن أدخل فى الغيبوبة كنت قرأت دراسة علمية عن ضغط الدم عند الأزواج ودور الزوجات فى رفع الضغط عند حبيب القلب وعاشق الروح.. حيث طالبت الدراسة الزوجات بضرورة رفع ضغط الدم عند حضرة الزوج.. حتى تظل جذوة الحب مشتعلة.. لأن رفع ضغط الدم فى عروق الزوج مطلوب أحيانا.. على اعتبار أن ضغط الدم هو ترمومتر العواطف والأحاسيس وإذا ارتفع المؤشر قليلا.. فهذا يعنى أن العلاقات بين الزوجين على ما يرام.. وأن جذوة الحب لا تزال مشتعلة تحت رماد الجمود والتجاهل والمشاغبات اليومية..!

أما لو هبط ضغط الدم لا قدر الله.. فهذا يعنى أن كلا الزوجين قد زهق من الآخر.. وأن سفينة الزواج تواجه جبال الجليد.. وأن العلاقة بينهما قد بلغت سن اليأس العاطفى..!

نصحت الدراسة اليابانية بضرورة سعى كلا الزوجين لإغاظة الطرف الآخر وتعكير صفو هدوئه الظاهر والعكننة عليه واستخدام كل ما ينغص عليه حياته.. حتى تستمر سفينة الحب والوئام.. لكن الدراسة حذرت من زيادة جرعة الضغط العاطفى.. لأن معناها هو ارتفاع ضغط الدم المفاجئ والعنيف.. بما يسبب انفجارًا فى شرايين الدماغ والعياذ بالله.. فيتوكل الزوج مغادرا الدنيا الفانية.. بما يعنى الخسارة المضاعفة للزوجة.. لأنها لن تجد من تنكد عليه وتناكفه بعد ذلك..!

الدراسة الأكاديمية اليابانية الحديثة والطازة بنار الفرن.. تطالب الزوجات بضرورة الابتكار والتجديد فى الخناقات العاطفية والمناوشات المنزلية.. حتى لا يمل الزوج.. فيهرب من قفص الزوجية غير مأسوف على شبابه.. كما طالبت الأزواج بضرورة مشاكسة الزوجات حتى لا تشعر حبيبة القلب بالأمان والاستقرار العاطفي.. لأن الاستقرار يعنى الجمود والتجمد والترهل.. بما يعنى أن قليلا من ارتفاع ضغط الدم مفيد جدا للحياة الزوجية..!

وباليابانى الفصيح.. نصحت الدراسة الأزواج والزوجات بضرورة الحصول على إجازة من عش الزوجية مرة كل أسبوع وشهرا فى كل سنة.. ليهرب الزوج من القفص ويمارس حياته من جديد بهدوء وأمان بعيدا عن خناقات المدام.. لأن الهروب المؤقت كفيل باسترجاع الأمان النفسى والهدوء الداخلى والتوازن العاطفى.. ثم إن إجازة الزوج مفيدة أيضًا للزوجة.. لكى تجدد فى أساليب الخناقات والمعارك الزوجية.. حتى لا تكرر نفسها فى كل خناقة.. ذلك أن المعارك العاطفية هى توابل الزواج السعيد.. فلو تكررت الخناقة بكل تفاصيلها.. سوف يزهق الزوج ويبحث عن خناقة عاطفية فى أماكن أخرى..!

من حسن حظى أن السيدة زوجتى تؤمن بأن الوقاية خير من الذهاب للطبيب.. فتقوم بمبادرة شخصية بالتعامل مع ضغط دمى تبعًا لمزاجها الشخصى مرة ترفعه إلى درجة الغليان.. ومرة تخفضه إلى درجة التجمد.. مرة فوق ومرة تحت.. مع أنها لم تسافر لليابان مرة واحدة.. ولم تقرأ الدراسة العلمية الطازة عن ضغط الدم..!