الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

روزاليوسف العدد 2366 عدد النصر.. بقلم العظماء

إذا قلنا إن ذاكرة مصر وصندوق كنوز صحافتها هو أرشيف «روزاليوسف» 



لن نكون مبالغين حتى إن اعتبرها البعض نرجسية وتحيزًا.

ولا نقلل بذلك من مجهود جبار قامت به كل المطبوعات المصرية وبكل وطنية وإخلاص فى دعم الروح المعنوية للجيش والشعب خلال فترة الإعداد للمعركة طوال ست سنوات مرت كأنها الدهر.

فعلى صفحات روزاليوسف وفى الأسبوع الأول من الحرب وبأقلام كتيبة من العظماء فى تاريخ المجلة والصحافة كلها وبشهادة منافسيهم قبل محبيهم قدمت مجلة روزاليوسف تغطية تفصيلية للمعركة التى لم تكن بدايتها المفاجئة حائلاً دون تقديم هذا المحتوى الحربى بمنتهى الإبداع، فالغلاف من رسوم الفنان العظيم حجازى وبدون أى عناوين.

فقط، اكتفى برسم مصر تجتث شجرة بنى صهيون من جذورها من أرض سيناء.

وفى بداية المجلة تجد رئيس التحرير الكاتب الصحفى عبدالرحمن الشرقاوى- رحمه الله- يكتب افتتاحية العدد بعنوان «برقية إلى الزعيم البطل».

وبالطبع اهتمت المجلة برصد الموقف ونشر تقرير تفصيلى من كل الجبهات فنجد تغطية ضخمة تحت عنوان «تقرير تفصيلى من سيناء» كتب المحرر العسكرى لـ«روزاليوسف» يضم تفاصيل حية وشهادات من الجنود من مراسلنا على الجبهة الأستاذ يوسف الشريف.

بعيدًا عن الموضوعات ذات الطابع التقريرى الإخبارى تجد تحليلات عسكرية وسياسية واقتصادية لأسماء وإن كانت شابة وقتها فهى نجوم فى تاريخ المهنة بالنسبة لنا الآن وهم «محمود المراغى- أحمد حمروش- صلاح حافظ - جمال سليم - فتحى غانم- عادل حمودة» مع حفظ الألقاب.

والآن وقد مر نصف قرن إلا قليلاً على الانتصار العظيم واسترداد سيناء، وفى الذكرى الـ48 للعبور من الهزيمة للنصر نستدعى تاريخًا عظيمًا صنعه على الجبهة فى المعركة أبطال خالدون من جنودنا وقادتنا البواسل وتاريخًا مهنيًا وإرثًا صحفيًا نباهى به جيلًا من بعد جيل، صنعه كتيبة من المبدعين من أساتذتنا وننشر لكم بعضًا من موضوعات عدد النصر من مجلة «روزاليوسف» العدد رقم 2366 الصادر يوم الاثنين 15 أكتوبر 1973.

إحياءً لذكرى استعادة جزء عزيز من أرض مصر..

إحياءً لذكرى شهداء جيشنا العظيم..

إحياءً لذكرى أبطال العبور جنودًا وقادة..

إحياءً لذكرى كتيبة من الصحفيين المبدعين ..

ننشر لكم هذا العدد التذكارى.