الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

حديث المدينة: خواطر فنية

 ليس عيبًا أن أختلف مع الحكومة فى رؤية ما، أنا أتصور أن هذا الخلاف صحى وهذا أفضل بكثير من التنفيذ بعقول جامدة «مبرشمة» وإذا اتفقت فى الرؤية فمن المهم أن يكون هذا الاتفاق عن قناعة لا خوف، المهم المنصة الوطنية فهى الشرط الأساسى للخطاب، ومن العيب أن «أثير» السخط بسبب مشكلة ما شخصية، فمن الطبيعى ألا يكون المجتمع كله راضيًا، هذه سمات جمهورية أفلاطون الافتراضية.



 

حين طالبت وزير النقل «الدينامو البشرى» بقطار آمن قبل أن يكون فاخرًا، كانت رؤيتى أن «الأمان» عندى جودة حياة إذًا ماذا يفيد «قطار فاخر» على قضبان متهالكة أو سنافورات لا تعمل ماذا يفيد «قطار فاخر» على سواق أو سائق غير مدرب وراؤه «طقم صاحى»؟ سأظل أردد أن الأمان فى القطارات هو الهدف المنشود فى هذه المنظومة.

 

فى كندا وكنت فى زيارة لأقارب زوجتى- رحمها الله- كنت أزور شقيقها فى مستشفى كبير، وأشار لى على موظف الأرشيف وقال «هذا الرجل كان طبيبًا لامعًا وبسبب خطأ جسيم إذ بتر القدم السليمة بدلاً من المريضة، وحكم عليه بغرامة مالية ضخمة، وبتجريده من لقب طبيب وعدم ممارسة المهنة، واكتفت المحكمة بأن يعمل فى الأرشيف! أريد أن أقول أنهم- فى أمريكا- يأخذون أخطاء الأطباء مأخذ الجدية، وعندنا «بنعمل خواطر لأسماء الأطباء الكبار»!

 

السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رياسة الجمهورية له «صياغة سهلة مقروءة فى أخبار الرئيس ومقابلاته» ومن قبله كان «محمد سمير»، يكتفى بفحوى الخبر دون محسنات بديعية! لأن أخبار الرئاسة تفى كل كلمة بمضمونها فقط دون أى تأويل محتمل أو اجتهاد فى التفسير!

 

د.هالة زايد وزيرة الصحة «تعمل ضمن فريق» وليس وحدها! وكان أحمد زويل هو الذى أضاف إلى قاموس العمل «العمل ضمن فريق» وهذا مطلوب فى الجمهورية الجديدة، بدلاً من الانفراد بالعمل أو على حد تعبير «الجزر المنفصلة»!

 

عاد الطفل المخطوف إلى أهله سالمًا «بحرفية شرطية» وجهد مُضن ورقابة عدسات و«جاهزية أمنية عصرية».

 البيروقراطية، تعطيل مسار حين تكون الوثائق جاهزة حاضرة أو أمام على شاشة موبايل يا أحمد بك!

 

من خواطر إحسان

لا أجيد التعبير عن فكرى بالكلام إنما بالكتابة ولهذا لم أظهر مثل هيكل كثيرًا على الشاشة الصغيرة ولم أهرب من مفيد فوزى!

 

 

 

 

 

على شاشتى

كرم جبر

«لا يعرف المهنية إلا من يكابدها»! وهو سار فى مشوار مهنة الصحافة وجلس على كرسى المذيع يومًا، وفطن إلى مداخل ودواخل وكواليس الإعلام ولهذا رأس الهيئة الوطنية للإعلام، معادلته: الهدوء والحركة فى وقت واحد! يجلس متحدثًا فى المنصات وضيوفه من الشخصيات العامة وموضوعاته «ما يجرى فى البلد».

كان بديهيًا أن يفُعِّل بعض قوانين تحافظ على حرمة الحياة، فالمادة 309 مكرر من قانون العقوبات نصت: «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة كل من اعتدى على حرمة الحياة الخاصة للمواطن، وذلك بأن استرق السمع أو سجل أو نقل عن طريق جهاز من الأجهزة محادثات جرت فى مكان خاص عن طريق التليفون، ويعد التنصت اعتداء على الحرية الشخصية وحرمة الحياة.

وتنص المادة 57 من دستور 2014 أن تسجيل المكالمات يدخل فى نطاق المراسلات البريدية والإلكترونية والبرقية، إلا أنه يستثنى من عقوبة التنصت على المكالمات هو ما جرى تسجيله أو نقله أو تصويره فى مكان عام بالرضا والعلانية ويحق للقاضى فقط إعطاء أوامر بتسجيل المكالمات وفقًا لما ورد فى نصوص المواد 95 و95 مكرر.

وإذا جرت إحدى المكالمات وتعرض صاحبها للتهديد بإفشاء أسراره التى جرى الحصول عليها يعاقب الفاعل مدة قد تصل إلى 5 سنوات  وإذا كان الفاعل صحفيًا فإنه يتم الحكم عليه بالعقوبة الأشد ويضاف إليها المادة 21 من قانون  الصحافة.

إن تفعيل هذه القوانين من خلال الهيئة الوطنية للإعلام هو عمل محمود لأنه يحافظ على حرمة الحياة الخاصة وهى فى رأيى وجه لجودة الحياة.

قلم كرم جبر يطل كل صباح لأن المهموم بالإعلام، مهموم بقضايا وطن وتحدياته.

 

رسائل

 

 1

 

من هو الوزير الذى اختلف مع عبدالناصر فى اجتماع مجلس  الوزراء؟

«محمد أسعد- بيروت لبنان»

    - إنه وزير التعليم د.حلمى مراد وعاد إلى بيته فى تاكسى وليس فى عربة الوزير وحارسه!

2

من كان أقوى تأثيرًا على السادات المهندس سيد مرعى أم المهندس عثمان أحمد عثمان؟

«شذا كمال- وكالة أنباء أردنية»

    - كان عثمان أحمد عثمان وهو الذى أشار أن ضرب الشيوعيين هو بالإخوان واستجاب السادات!

3

من تتحمس له من مخرجى السينما بعد حسين كمال؟

صافيناز مرسى- ناقدة مصرية

    - المخرج تامر محسن «لعبة نيوتن».

4

هل ابنة نزار اسمها هدير كما قلت على شاشة النهار؟

«أحمد البرعى- كاتب بالمنيا»

    - إنها هدباء كما صححت لى مذيعة الإمارات العربية هاجر.

5

ما أشهر أبواب سياسية كتبها إحسان عبدالقدوس؟

ريم سامي- كلية الاقتصاد

    - إنه باب «على مقهى فى الشارع السياسى» وكانت خواطره سياسية.