الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
القاهرة – كابول التفاصيل الكاملة لمهمة تاريخية

القاهرة – كابول التفاصيل الكاملة لمهمة تاريخية

عملية أغسطس.. عملية إجلاء المصريين من أفغانستان إذا وصفناها بالمُعقّدة على جميع المستويات، وضعٌ مرتبك على الأرض بعد سيطرة حركة طالبان.. محيط جغرافى متوتر وأصابه التشنج.. لذلك لم تنجح عمليات إجلاء رعايا بعض الدول لأن - باختصار - الأمر فوق قدراتهم.



وهنا كلمة السر.. «امتلاك القدرة».

وهو المصطلح الذي كثيرًا ما تحدّث به الرئيس «عبدالفتاح السيسي» ووضعه عنوانًا استراتيچيًا لشخصية «مصر».. إنها دولة قدراتها مكتملة.. فاعلة.. مؤسّساتها حاضرة.. دولة يقظة.. تمتلك من القدرات ما يجعلها قادرة على حماية أبنائها أينما كان موقعهم.

 

إن ما جرى يوم الثلاثاء الماضى عندما هبطت الطائرة المصرية فى قلب العاصمة «كابول» قصة تستحق أن تُروَى، فلم تلجأ مصر لدول أخرى لكى يقوموا هم بإجلاء رعاياها فى طائراتهم مثلما فعل آخرون، مصر تصرّفت على النحو الذي يليق بما أصبحت عليه فى إقليمها «دولة مركزية عظمى».

الآن يستطيع كل مواطن مصري فى أى مكان فى العالم أن يطمئن بأن خلفه بلدًا قويًا عظيمًا لن يتركه.. وقيادة سياسية نباهى بها الأمم تضع الإنسان المصري أولوية قصوى، فمن أجله يتم كل شىء، ولكى يحيا كريمًا ومن أجله تمضى مشاريع التنمية والتحديث والتطوير من أجل أن ينعم بجودة حياة يستحقها.

إن «عملية أغسطس» وإن كانت تستدعى توجيه التحية للقيادة السياسية ولكل مؤسّسات الدولة المصرية المعنية تستدعى أيضًا التدبر بمستوى التنسيق المؤسّسى الاحترافى الذي تنعم به مصر الآن لأنها دولة مؤسّسات.

«عملية أغسطس» فى تفاصيلها الكاملة دولة تملك كل الخيوط التي تجعلها تحقق ما تريد.. دولة تمتلك المعلومات الدقيقة التي تجعلها تبنى تقدير موقف سليم وتمتلك الأدوات والقدرات التي تجعلها تمضى بلا تردد فى تنفيذ المهام حتى لو بدت المهمة مستحيلة.

اللافت أن العمل المصري الشاق تم فى صمت دون ضجيج لكى تثبت الدولة المصرية مجددًا ودائمًا أنها دولة أفعال وليس أقوالا، وهو الملمح الرئيسى للدولة المصرية منذ تولى الرئيس «عبدالفتاح السيسي» المسؤولية.. وللحديث بقية.

الأسبوع المقبل نروى تفاصيل ما جرى فى «عملية أغسطس»