الخميس 23 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

مـصر.. وآفاق جديدة من العلاقات الدبلوماسية

مع بداية تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى مقاليد حكمه، حرص على رسم خريطة سياسية لمصر تتسم بتنوع العلاقات مع جميع دول العالم، والعمل على فتح آفاق جديدة بين مصر ودول أخرى مثل دول شرق آسيا ودول أمريكا الجنوبية، كذلك العمل على فتح جبهات تنموية واقتصادية جديدة للبلاد، وعلى مدار أعوام شهدت العلاقات المصرية مع هذه الدول عددًا كبيرًا من الإنجازات على المستويين السياسى والاقتصادى، وأصبحت مصر دولة رائدة تتسم علاقاتها الخارجية بمزيد من الثبات والاستقرار رغم جميع التحديات التى واجهتها الدولة المصرية سواء خلال الفترات الحرجة من محاربتها للإرهاب، أو حتى فى الأزمات التى واجهها العالم بعد تفشى وباء كوفيد 19.



مصر ودول شرق آسيا

تشهد العلاقات المصرية مع دول شرق آسيا فترة ذهبية من الوفاق والتعاون، وأبرز الدول التى تشهد هذه العلاقات هى الصين، حيث أصبحت سبل التعاون مع البلدين متعددة فى عدة مجالات وازدادت مع تطور وضع الصين كفاعل دولى ومؤثر.

وقد تم التوقيع على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين مصر والصين القائمة على دعم المصالح المشتركة والتنسيق السياسى والاقتصادى خاصة بعد اهتمام الصين بإحياء طريق الحرير التجارى.

وبلغ حجم التبادل التجارى بين القاهرة وبكين نحو 4.2 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2021 بزيادة قدرها 32% على أساس سنوى حيث بلغ حجم التبادل التجارى خلال الربع الأول من عام 2020 فى حدود 3.2 مليار دولار، كما زاد حجم الاستثمارات الصينية المجمعة فى مصر إلى 1.2 مليار دولار، وفى عام 2020 فى ظل أزمة فيروس كورونا بلغت الاستثمارات الصينية المباشرة 190 مليون دولار بزيادة قدرها 120 ٪ عن عام 2019 التى بلغت فيه حجم الاستثمارات الصينية فى مصرية 83 مليون دولار، ومن أهم المشروعات الاستثمارية الصينية فى مصر المنطقة الصينية فى منطقة محور قناة السويس يعمل بها 68 شركة ومصنعًا تعمل فى قطاعات صناعة المعدات البترولية، والفايبر جلاس، والمعدات الكهربائية والزراعية.

أما اليابان، فتعتبر أكبر شريك تنموى لمصر وتنخرط فى العديد من المشاريع القومية الكبرى، ولذا، حرصت وزارة الخارجية على مداومة التواصل معها، بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، كما عقد الجانبان مباحثات هاتفية على مستوى مساعدى وزير الخارجية فى يونيو 2020، وعملت الوزارة على الدفع بملف فتح السوق اليابانية للصادرات المصرية من الموالح؛ حيث تكللت تلك الجهود بالنجاح مع سماح الجانب اليابانى فى نوفمبر 2020 باستيراد الموالح المصرية.

كما ساهمت جهود الوزارة فى التعاقد مع عددٍ من الخبراء اليابانيين للإشراف على منظومة المدارس اليابانية بمصر والجارى تطبيقها تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية.

غرب ووسط آسيا

اهتمت الخارجية المصرية بتطوير العلاقات مع باقى دول آسيا الوسطى (كازاخستان-أوزبكستان-طاجيكستان-تركمانستان –قيرغيزستان)، حيث قدمت مصر العديد من المنح التعليمية لطلاب فى التعليم العالى والأزهرى، بالإضافة إلى منح فى مجالات التنمية من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية لهذه الدول خلال عام 2020.

كما عقدت الوزارة العديد من اللقاءات وجولات التشاور الافتراضية عبر وسائل التواصل المرئى مع مسئولى وزارات الخارجية فى هذه الدول، وتم إعداد العديد من مذكرات التفاهم فى عدد كبير من المجالات الأخرى بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة ووزارة التعاون الدولى فى إطار اللجان المشتركة لدفع أطر التعاون المختلفة، وخاصة فى المجالات التجارية والاقتصادية.

كما عملت الخارجية المصرية على التنسيق مع الوزارات والجهات المصرية المعنية بملف التعاون مع دول آسيا الوسطى عبر عقد اجتماعات مختلفة بمشاركة ممثلى جمعيات رجال الأعمال والقطاع الخاص، وبحضور سفراء تلك الدول المقيمين فى مصر وأعضاء سفاراتهم والاتفاق على خطة عمل تتضمن تحركات من الجانبين لدعم العلاقات فى جميع المجالات وزيادة الصادرات المصري

دول رابطة الآسيان

حرصت الخارجية المصرية على استكمال الجهود الرامية إلى تعزيز العلاقات مع دول رابطة الآسيان خلال العام الماضى، سواء على المستوى الثنائى أو المتعدد، حيث تم عقد العديد من اللقاءات مع سفراء دول رابطة الآسيان والجهات الوطنية المصرية لحل أية مشكلات قد تواجه الطرفين وخصوصًا فى مجال الاستثمار والتجارة، فضلًا عن تعريف سفراء دول رابطة الآسيان بالفرص الاستثمارية المتاحة فى مصر، ولتعزيز التجارة البينية مع تلك الدول.

الهند

شهدت العلاقات المصرية الهندية تطورًا واضحًا وقويًا منذ تولى الرئيس السيسى مهام منصبه، وقد توالت زيارات المسئولين الهنديين إلى القاهرة، أبرزهم عام 2015، حيث شارك وزير النقل الهندى فى افتتاح قناة السويس الجديدة، ثم قام الرئيس السيسى بزيارة نيودلهى فى العام نفسه للمشاركة فى قمة منتدى الهند إفريقيا، ثم تلتها زيارة فى سبتمبر 2016 تلبية لدعوة من نظيره الهندى براناب موخيرجى، ووصف رئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودى السيسى بأنه «رجل الإنجازات المتعددة».

كوريا الجنوبية

شهدت العلاقات بين مصر وكوريا الجنوبية تطورًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، وفى عام 2016 قام الرئيس السيسى بزيارة العاصمة سول وتم توقيع عدة اتفاقات تعاون مشترك بين الدولتين خاصة فى المجالات التجارية وصناعة البتروكيماويات.

وعلى مدار الأعوام الماضية أكدت سول دعمها للقاهرة فى حربها ضد الإرهاب، فى حين أيدت مصر الموقف الكورى الجنوى المندد بتجارب بيونج يانج النووية والصاروخية، وما تثيره من توتر فى شبه الجزيرة الكورية.

 أمريكا اللاتينية 

تحظى العلاقات المصرية مع دول أمريكا اللاتينية بمكانة خاصة منذ زمن بعيد، لكنها شهدت دفعة قوية مؤخرًا ولا سيما مع زيارة رئيس أوروجواى إلى القاهرة التى تعد أول زيارة رئاسية رسمية للبلاد منذ تدشين العلاقات بين مصر وأوروجواى عام 1932، بل ودعوته للرئيس السيسى لزيارة بلاده، حتى إن تصديق البرلمان الأرجنتينى عام 2017 على اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتكتل دول الميركوسور «البرازيل والأرجنتين وأوروجواى وباراجواى»، المعلقة منذ عام 2010، والتى تعد مؤشرًا إيجابيًا على حرص الجانب اللاتينى على تعزيز العلاقات مع مصر، وفتح آفاق تصديرية غير مألوفة للمنتج المصرى، كما عملت هذه الاتفاقية على جذب الاستثمارات اللاتينية إلى القاهرة كبوابة عبور لأفريقيا كلها.

أستراليا ونيوزيلندا

عملت مصر خلال السنوات الماضية على زيادة العلاقات الاقتصادية والسياسية مع أستراليا ونيوزيلندا وجزر المحيط الهادى، حيث جاء التنسيق بين الجهات المعنية لتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون الفنى وتحديد إجراءات التحقق من نظام إنتاج وتصدير اللحوم ومنتجاتها بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بمصر، ووزارة الزراعة والموارد المائية الأسترالية فى 7 مايو 2020.

كما عقدت السفارة فى ويلنجتون ندوة عبر وسائل التواصل المرئى فى 13 أكتوبر 2020 حول فرص التجارة والأعمال بين مصر ونيوزيلاندا، شارك بها كل من مساعد وزير التجارة والصناعة للعلاقات الخارجية، وسفير نيوزيلاندا بالقاهرة، وممثل عن وكالة التجارة والمشروعات النيوزيلاندية NZTE، وأعضاء مجلس الأعمال النيوزيلاندى الأفريقى ورجال أعمال مصريين نيوزيلانديين.