الجمعة 25 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

قرارات جديدة وإعادة هيكلة: المتحدة للخدمات الإعلامية.. بين الشفافية والتطوير

«الشفافية والتطوير» كانا الشعارين الغالبين على المؤتمر الذى أقامته إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، والتى أغلقت به العديد من الملفات والقضايا التى تمت إثارتها فى الفترة الماضية، بالإضافة إلى التزام الشركة بالكشف عن الأرباح والخسائر الخاصة بها وخطة التطوير للأعوام المقبلة بعد استمرارها لخمسة أعوام فى سوق الدراما والإعلام المصرى وتحقيقها نجاحًا ملحوظًا.



 

القضايا التى أثيرت قبل المؤتمر بعدة أسابيع كانت تتضمن شائعات حول زيادة خسائر الشركة وإهدار المال وغيرهما، مما دفع المسئولين فى «المتحدة» لتقديم كشف مفسَّر بالأرباح والخسائر التى حققتها الشركة فى كل عام منذ توليها عملية الإنتاج، لتكون المفاجأة بتحقيق الشركة لأرباح 260 مليون جنيه مصرى فى الموسم الرمضانى الأخير فقط.. مقابل خسائر سابقة، قدرت بـ470 مليون جنيه.

وقد شهد المؤتمر اهتمامًا كبيرًا من كل العاملين بالمجالات الفنية والإعلامية؛ خصوصًا أن الكثير منهم أصر على التواجُد والحضور، ومنهم: «أمير كرارة، هانى رمزى، لبلبة، خالد الصاوى» والمنتجون «جمال العدل، طارق الجناينى، مها سليم، خالد حلمى» بالإضافة للكاتب «د. مدحت العدل» ونقيب المهن التمثيلية «د. أشرف زكى»، وعدد من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف. وقد قامت إدارة الشركة بالإعلان عن الكثير من سُبُل التطوير التى سوف يتم تطبيقها على التوالى بدءًا من الشهر الجارى حتى العام المقبل.. وفيما يلى أبرز أساليب التطوير التى تم الإعلان عنها.

 التطوير الإدارى

مما لا شك فيه أن إدارة الشركة السابقة التى تولتها لمدة خمس سنوات قد حققت أرباحًا ونجاحات كبيرة، ليس فى الدراما فقط، ولكن دورها كان يشمل عددًا كبيرًا من المؤسَّسات الإعلامية من إذاعات وقنوات فضائية ومواقع صحفية.. مما جعل نجاحاتها ملموسة للمواطن العادى. وقد ظهرت إنجازاتها بوضوح فى الفيديو الوثائقى الذى تم عرضه بالمؤتمر عن بداية الشركة وما قدمته خلال الأعوام الماضية.

فى بداية التطوير الإدارى كان لا بُدَّ من تجديد مجلس الإدارة الخاص بالشركة؛ حيث تم إسناد رئاسته للاقتصادى المعروف «حسن عبدالله»، الذى شغل منصب الرئيس التنفيذى ونائب الرئيس فى «البنك العربى الإفريقى الدولى»، ورئيس مجلس إدارة «اتحاد المصارف العربية والفرنسية» فى هونج كونج، والمؤسِّس ورئيس مجلس أمناء مؤسَّسة «وفاءً لمصر»، وغيرها من المناصب القيادية فى كبرى الشركات المصرية والعالمية.

بينما يتكون المجلس من عضوية كل من  «محمد السعدى» و«عمرو الفقى» و«تامر مرسى» و«د. أشرف سالمان» و«د. محمد سمير»، وجميعهم كفاءات وأسماء كبيرة فى مجالى الاقتصاد والإنتاج التليفزيونى والسينمائى.

وأعلنت الإدارة عن الاستمرار فى التطوير والعمل المستمر على تعظيم الدخل وربحية المجموعة تمهيدًا للطرح العام فى سوق المال؛ حيث تم الإعلان عن طرح الشركة بالبورصة المصرية مما سيعود عليها بالنجاح الاقتصادى.. بالإضافة إلى إعادة ترتيب عمل الوكيل الإعلانى لزيادة الإيرادات والاهتمام بجميع العاملين بكل الشركات وعمل أقصى المميزات لاستثمار الموارد البشرية.

وأكدت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، أن من ضمن المسئولية المجتمعية للمجموعة 2021 إنشاء صندوق المتحدة لرعاية العاملين فى مهنة الإعلام، معلنة عن توقيع برتوكولات تعاون خلال الفترة المقبلة مع عدد من النقابات المهنية.

وأشار المهندس «حسام صالح» مساعد رئيس الشركة المتحدة خلال المؤتمر، إلى أن حوكمة الشركات تُعتبر من أهم المعايير التى يتم العمل بها، فهى تشكل عنصرًا مُهمًا لتعزيز النجاح المالى والتنظيمى للشركات فى ظل العولمة وانفتاح الاقتصاديات والمنافسة الشديدة، وأن الحوكمة تُعتبر مؤشرًا على المستوى الذى وصلت إليه إدارات الشركات فى الالتزام المهنى لقواعد حُسن الإدارة والشفافية والمحاسبة ووجود إجراءات لمنع الفساد، وأن إدارة الشركة القابضة تعمل على توصيف وإيجاد الإجراءات والهياكل التى تُستخدم لإدارة شئون الشركات المختلفة.

 التطوير الفنى

أعلنت الشركة خلال المؤتمر الصحفى الذى أقيم مطلع هذا الأسبوع أنها استطاعت تحقيق أعلى إيرادات فى تاريخ الدراما المصرية بالموسم الدرامى الرمضانى السابق، وذلك رُغم المشاكل التى أثيرت حول ذلك الموسم، بينما أكدت على دخول الدراما مراحل تطوير جديدة ستشمل فتح السوق أمام المنتجين الكبار؛ حيث سيتم تطوير الدراما من خلال المنظومة الجديدة للإنتاج وضبط الأسعار، ويتم التعاون مع شركات الإنتاج داخل السوق المصرية، وهى: (العدل الجروب- سيل ميديا- الجابرى- آرت ميكر- روزناما- طارق الجناينى- ماجنوم- میدیا هب).

كما أكدت الشركة على بداية عهد جديد للدراما من خلال عودة نجومها الكبار فى الكتابة والإخراج والتنسيق مع النقابات الفنية لكى تسنح الفرصة لكل أعضائها بالعمل دون الاكتفاء بالقليل وتكرار الوجوه نفسها فى الدراما، وأضافت الإدارة أنه ستتم زيادة الإنتاج ليشمل طول العام فى مواسم مختلفة ولا يقتصر على الموسم الرمضانى فقط، مع زيادة التركيز على الأعمال الدرامية القصيرة كالسباعيات أو التى تحتوى على 15 حلقة فقط، وذلك بعدما حققت نجاحًا كبيرًا مع الجمهور.

كما تمت الإشارة إلى استحداث جوائز تطرحها الشركة لتشجيع المبدعين فى جميع المجالات الفنية، ومنها جائزة فى مجال سيناريو الدراما التليفزيونية وتحمل اسْم الكاتب الراحل «صالح مرسى»، وجائزة تأليف دراما الطفل باسْم الإعلامية «أبلة فضيلة»، فيما تحمل جائزة قصص الأطفال اسْم الكاتبة الكبيرة «نِعْم الباز»، وجائزة الرواية المطبوعة والتى ستحمل اسْم الكاتب والسيناريست الراحل «وحيد حامد».

وفجَّر المؤتمر مفاجأةً حول الاستعدادات لإطلاق أكبر قناة إخبارية مصرية تبث عبر النايل سات للإقليم العربى كله، على أن يتم إطلاق بثها الأول فى الربع الأول من العام المقبل.. بينما سيتم توفير أحدث التقنيات العالمية والتغطيات الخبرية لتكون من أقوى القنوات الإخبارية فى المنطقة، كما سيتمكن متحدثو اللغة العربية فى أوروبا وأمريكا وكندا وأستراليا من مُشاهدتها عبر تقنية IPTV.

تعاون مع MBC

ومن جانب آخر عقدت الشركة المتحدة اتفاقًا مع شركتى «العربية» ومجموعة قنواتMBC، وذلك فى اليوم التالى للمؤتمر؛ حيث بدأت التوسعات الإقليمية بعَقد مذكرتين بحضور الأستاذ «حسن عبدالله» رئيس مجلس إدارة المتحدة وأعضاء مجلس الإدارة، و«محمد الخريجى» رئيس الشركة العربية للإعلانات الخارجية و«سام برينت» الرئيس التنفيذى لـMBC، وقد تم توقيع المذكرة الأولى بين المتحدة للخدمات الإعلامية والعربية للإعلانات الخارجية وتخص العمل المشترك على تطوير إعلانات «الأوت دور» فى مصر حسب أحدث ما وصلت إليه التكنولوچيا فى هذا المجال.

أمّا المذكرة الثانية بين المتحدة ومجموعة قنوات MBC فتشمل التعاون عبر ثلاثة أهداف، الأول هو المواجهة المشتركة للقرصنة من خلال مضاعفة الجهود المشتركة بين الجانبين لمواجهة هذه الظاهرة السلبية، والثانى يتعلق بالشراكة فى إنتاج الأعمال الدرامية الكبرى، بينما الهدف الثالث  ينص على حصول MBC على حقوق استغلال وتوزيع مصنفات فنية من إنتاج الشركة المتحدة سيتم تحديدها بين الطرفين.