الخميس 23 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

للحفاظ على الهوية المصرية ومواجهة حروب طمس الهوية إطلاق تطبيق إتكلم عربي ETKaLLem ARaBl# للمصريين بالخارج

حفاظًا على الهوية  الوطنية والثقافية المصرية لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج، أطلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصرىين بالخارج، الاثنين الماضى، تطبيق «اتكلم عربى» تحت شعار «اتكلم عربى وعيشها مصرى»، الذى يأتى ضمن المبادرة الرئاسية «اتكلم مصرى»، التى كلَّف الرئيس عبدالفتاح السيسى، وزارة الهجرة بإطلاقها، نوفمبر الماضى، بالعمل على البث المباشر للأحداث المصرية المهمة، والعمل على زيادة الترابط بين الأبناء المصريين فى مختلف الدول، لتعزيز قيم الولاء والانتماء فى ظل ما تشهده الدولة من حروب طمس الهوية.



 

يُعدّ «اتكلم عربى» التطبيق الإلكترونى الأول من نوعه فى هذا الشأن، ويأتى بالتعاون مع «دار نهضة مصر» لتعليم اللغة العربية لأبناء المصريين بالخارج، بتقديم محتوى تعليمى باستخدام أحدث وسائل ومفاهيم التكنولوجيا فى تطوير التطبيق، مثل استخدام مفهوم التحفيز، الذى يضمن تجربة تعليمية تفاعلية ومسلية للأطفال من خلال وجود الألعاب والمسابقات، مع فرصة تجميع النقاط والحصول على الجوائز، ويعتمد التطبيق على استخدام الذكاء الاصطناعى، الذى يضمن تجربة تعليمية فردية لكل طفل من خلال تحديد مستواه ونقاط القوة والضعف لكل طفل على حدة، ومن ثم العمل على تقويتها من خلال إعادة المحتوى وتقديم المزيد من التدريبات.

تستهدف المرحلة الأولى من التطبيق الأطفال من سن 3 إلى 6 سنوات، يتبعها فى الفترة المقبلة المرحلة الثانية من سن 6 إلى 9 سنوات، والمرحلة الثالثة من سن 9 إلى 12 سنة.

«اتكلم عربى» لمواجهة حروب طمس الهوية

ومن جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، عن فخرها وسعادتها بإطلاق التطبيق، الذى يهدُف لتعزيز وترسيخ روح الانتماء للوطن، ويمثل خطوة رئيسية نحو تنفيذ أشمل للمبادرة الرئاسية «اتكلم عربى»، التى تعد إحدى وسائل حماية الأمن القومى فى ظل حروب طمس الهوية؛ حيث يتيح الفرصة أمام أجيالنا الناشئة بالخارج، وبالاعتماد على أحدث طرق التعلُّم التفاعلية، تعلم اللغة العربية قراءة وكتابة فى أى مكان عن طريق الهواتف الذكية، وتقديم تجربة معايشة متكاملة لثقافتنا المصرية وعاداتنا وتقاليدنا، الأمر الذى من شأنه قطع الطريق أمام أى محاولات استقطاب فكرى لأبنائنا بالخارج.

وأضافت «مكرم» خلال المؤتمر الصحفى الخاص بإطلاق التطبيق، إنها سعت بالتعاون مع «نهضة مصر»، لتقديم خدمة تليق بالدولة المصرية وأبنائها، باستخدام أحدث وسائل التعلم، لتتواكب مع التقدم التكنولوجى فى العالم، مناشدة أولياء الأمور بالقيام بدورهم المهم المكمل للدولة، بالجلوس مع أطفالهم وتوجيههم باستخدام التطبيق، مشيرة إلى أنه لا يقتصر على القراءة والكتابة فقط؛ بل يمثل رحلة للتعرُّف على معالم مصر التاريخية والمعاصرة، من النوبة إلى العاصمة الإدارية، بطريقة مبسطة تجذبهم لحب الاطلاع على ثقافة وحضارة وطنهم.

وتابعت: «نحن نؤكد من خلال هذه المبادرة أننا لسنا ضد تعلم اللغات الأخرى والانفتاح على الثقافات المختلفة، ولكن لا بُدّ من عدم إغفال لغة وطنهم، مشيرة إلى أنه تم عقد أكثر من 15 معسكرًا عبر الفيديوكونفرانس، كما أن هناك تفاعلا كبيرًا على منصة تيك توك، حتى وصل التفاعل لـ200 مليون مشاهد للأنشطة والتدريبات الخاصة بالمبادرة».

وقالت داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة نهضة مصر للنشر: «نفخر بالمشاركة فى هذا المبادرة القومية من خلال تطوير تطبيق «اتكلم عربى» الإلكترونى، الذى يساعد أولادنا بالخارج على تعلم اللغة العربية وتعريفهم بتاريخ وثقافة بلادنا، ومن ثم تقوية صلتهم ببلادهم وتقوية شعورهم بالانتماء لها، وبالفخر بحضارتها والتعرف على واقعها الحالى وإنجازاتها، وهى المهمة التى نعتبرها واجبًا وطنيًا علينا».

وتابعت: «تأتى مشاركتنا فى المبادرة فى إطار سعى دار نهضة مصر الدائم إلى دعم الأجيال الجديدة ونشر الثقافة والمعرفة بينهم، وتطوير وسائل تعلم حديثة تساعدهم على التطور المستمر واكتساب مهارات جديدة، ويأتى دعمنا اليوم لأطفالنا المقيمين بالخارج من خلال تقديم تطبيق إلكترونى يساعدهم على فهم واستيعاب المحتوى التعليمى للغة بشكل ميسر وبسيط وتفاعلى». مضيفة، «أخذنا بأحدث طرق التعلم فى العالم، وقد اهتممنا بأن يتعلم الطفل من خلال متعة اللعب بواسطة استخدام الذكاء الاصطناعى، بأن يعيش رحلة لغوية وتربوية تفاعلية».

حصاد 7 أشهر للمبادرة الرئاسية 

بذلت وزارة الهجرة جهودًا كبيرة خلال الأشهر الماضية فى إطار تفعيل المبادرة الرئاسية «اتكلم عربى»، وقد وضعت الوزارة 10 آليات لتنفيذ المبادرة، أولًا: أفلام تشرح أهداف المبادرة، ثانيًا: مشاركة شخصيات عامة، ثالثًا: فيديوهات تعليمية بالرسوم المتحركة، رابعًا: لافتات دعائية للمبادرة فى محطات المترو والقطارات، خامسًا: نشر فيديوهات المشاركة فى المبادرة، سادسًا: تدشين حملة ترويجية عبر وسائل التواصل الاجتماعى، سابعًا: المعسكرات التفاعلية مع الأطفال من مختلف الدول، ثامنًا: التنظيم والمشاركة بالمؤتمرات، تاسعًا: تسجيل الأغنية الرسمية للمبادرة «اتكلم عربى» ، عاشرًا: تسجيل 13 حلقة بمشاركة شخصيات عامة تتضمن الرسائل الخاصة بالمبادرة.

وعقب التوجيه بإطلاق المبادرة، نوفمبر الماضى، سارعت الوزيرة نبيلة مكرم بالتحرك الفعلى فى خطة التنفيذ، فشاركت فى فعاليات معسكر «اتكلم عربى» للأطفال المصريين المقيمين فى الولايات المتحدة الامريكية عبر تطبيق «زووم»، من أجل تشجيعهم على التحدث باللغة العربية واللهجة المصرية، بالتعاون مع شركة «ويل سبرنج» المتخصصة فى إقامة وتنظيم المعسكرات.

وفى ديسمبر الماضى، أصدرت الوزارة، العدد الرابع والعشرين من مجلة «مصر معاك»، وقد حرصت على أن يحمل طابعًا خاصًا؛ حيث استعرض مستجدات تنفيذ المبادرة، وكذلك ما وصلت إليه مبادرة «شباب الدارسين بالخارج»، وفى الشهر ذاته، استقبلت الوزيرة نبيلة مكرم، الدكتور غيث فريز، مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة، لبحث التعاون الثنائى المشترك بين الوزارة والمنظمة فى إطار المبادرة.

وقد  شاركت الوزيرة  فى العديد من المعسكرات التفاعلية مع الأطفال المصريين بمختلف الدول،  فشاركت فى المعسكرالخامس للأطفال المصريين المقيمين فى ألمانيا والسويد عبر تطبيق «زووم»، وكذلك فى المعسكر السادس للمبادرة مع أبناء المصرىين بالسعودية والكويت والبحرين، للتعريف بتقاليدنا المصرية، كما افتتحت «مكرم» رفقة السفير المصرى بالمملكة المتحدة، المعسكر الثامن مع أبناء المصريين هناك، ثم المعسكر التاسع مع أبناء المصريين فى أستراليا، والعاشر مع الأطفال فى فرنسا وبلجيكا، تبعه معسكرات إيطاليا، وبولندا، وعدد من الولايات الأمريكية.

كما تم إطلاق حملة «اتكلم عربى» على «تيك توك» لتفاعل عدد كبير من شباب مصر والعالم عليه بما يحقق رواجًا واسعًا للمبادرة، كذلك تم تكريم الطفل «ميسرة محمود مقلد» الفائز بجائزة «شخصية العام بالنمسا، وإعلانه سفيرًا للمبادرة فى أوروبا، وفى يناير الماضى، تم إعلان الفنان العالمى «مينا مسعود» سفيرًا للمبادرة، كما تم إطلاق الأغنية الرسمية للمبادرة «اتكلم عربى».