الجمعة 24 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

الزواج والطموح

كاريكاتير: عماد عبد المقصود
كاريكاتير: عماد عبد المقصود

أنا مغربية معجبة بك جدًا وأبعث برسالتى من بلغاريا، فما تكتبينه يمنحنى طاقة إيجابية وثقة كبيرة، خاصة مع مرورى بظروف وضغوط شديدة ما بين الدراسة فى بلاد الغربة والحياة الخاصة فى الضفة الأخرى والتى لم تُبْدأ بعد.



سؤالى هو: متى يمكن للمرأة أن تستغنى عن طموحاتها العملية من أجل الحياة الخاصة أو الزوجية؟ لأن التوازن فى حالتى صعب جدا.

عزيزتى

أولًا أشكرك جدًا على رسالتك وكلماتك الرقيقة الغالية.. ثانيًا سؤالك عن الاستغناء عن الطموح العملى من أجل الحياة الخاصة أو الزوجية، شديد العموم بدون أى تفاصيل أستطيع منها أن أبحث معك عن إجابة مرضية وحقيقية. للأسف لم أعرف ما هى الظروف التى تدور حول هذا القرار.. ولكن دعينى أجيبك بشكل عام أيضًا ..الحقيقة هذا الشىء يرجع لصاحبة القرار.. ما هو الأهم من وجهة نظرك؟ وهل بعد 20 عامًا من اتخاذ اختيار منهما.. هل ستحسين بالندم؟ هل ستحسين أنك أخطأتِ فى قرارك؟

هناك نساء كثيرات فضلن الحياة العملية والنجاح والاستقلال.. وأصبحن فى قمة السعادة وأخريات اتخذن قرار الزواج والإنجاب وأن تكون أمًا وزوجة وربة بيت وكن أيضًا فى منتهى السعادة..

القصد.. اختارى حلمك.. وما تحبيه أنتِ. وحتما ستنجحين.

مع حبى