الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

خواطر فنية

 يخسر عبدالحليم حافظ كثيرا عندما يحاول أن يعاقب جمهوره قائلا «بس بأه» بغضب.. معاملة جماهير الغناء مثل معاملة طفل شقى!



 

«قصة امرأة حرة» عنوان لافت للنظر واختارته الكاتبة الصحفية «هبة محمد على» عنوانًا لكتابها عن «لبنى عبدالعزيز» والكتاب يحكى باستفاضة عن حياة لبنى، نجاحاتها وانكساراتها، ويبدو أن هبة محمد على قد أصغت بشدة للفنانة المثقفة لبنى عبدالعزيز فساعدتها على البوح، وبالفعل عاشت لبنى عبدالعزيز حياتها حرة ودفعت ضريبة هذه الحرية. صحيح هى «حرية عبدالعزيز» أو«تحدى عبدالعزيز» وحسنا أن سلطت الكاتبة الضوء على واحدة مرموقة من زمن  الفن الجميل وكان الحصول على أيام لبنى عبدالعزيز صعبا، لولا أن لبنى «شعرت براحة شديدة عندما جلست هبة محمد على تسألني». وكسبت مكتبة الفن نجمة من العيار الثقيل كان لها إسهام متميز فى السينما المصرية وأنقذتها من النسيان.. آفة حارتنا كما قال نجيب محفوظ.

 

د. هشام عزمى أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، مثقف كبير وموسوعى الذهن ومتواضع. فالثقافة سلوك.

 

صلاح حافظ، مايسترو الصحافة: كان نجما متوهجا .معلومة لشباب الإعلام، قليل الحيلة والمعلومات.

 

منتهى السماحة الدينية، عدد لا بأس به من المحطات والقنوات المسيحية تبث على القمر ويراها المصريون وقد كانت المذيعة دينا عبدالرحمن واحدة من نجمات هذه القنوات قبل أن تظهر على شاشة التليفزيون المصرى فى نشرة التاسعة المسائية.

 

هذا السؤال يطاردنى: ماذا أسفرت الزيارات المكوكية للرئيس الفرنسى ماكرون إلى لبنان الجريحة ولقائه بفيروز؟ 

 

ريهام عبدالغفور شابة وفيها كل مواصفات النجمة وحضورها خافت.. من يعرف السبب؟

 

أبحث عن «أحمد السقا» فلا أجده؟ هل نظرى ضعف؟!

 

فى قناة «bbc عربى» برنامج اسمه «دنيانا» والفارسات من دول عربية مختلفة. البرنامج وصلة ثقافية وآراء جريئة ومحتوى.

 

أفتقد مثقفًا كبيرًا، كان صديقى، وهو د. غالى شكرى.. كان يقول لى: تعثر التعليم ونقص الوعى وأنيميا الثقافة وراء تدنى السلوك فى أى بلد.

 موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وليس بليغ حمدى مع احترامى للمتحمسين لفن بليغ حمدى!

 

 ريشة: سامى  أمين
ريشة: سامى أمين

 

سعد لبيب

 ربما لا يعرف عدد من الإعلاميين الشبان سعد لبيب.

ولكن الذين عاشوا مجد ماسبيرو يعرفون من هو سعد لبيب.

إنه واحد من المسئولين عن ضبط إيقاع شاشة التليفزيون فى الزمن الجميل. ويصحح لى العزيز فهمى عمر هذا القول، فقد تزاملا - سعد لبيب رحمه الله ود. فهمى عمر أطال الله عمره - فى عمل إذاعى فريد كان اسمه مجلة الهوا .

 د. سعيد لبيب هو صاحب فكرة «مراقب السهرة»، حيث يتولى واحد من الخبرات مشاهدة الشاشة كل مساء ويكتب تقريرا إلى سعد لبيب ثم يستدعى سعد المذيع أو المذيعة فى اليوم التالى ويناقشه فى الملاحظة المكتوبة عنه!

وأحيانا يتوقف سعد لبيب عند «محتوى» البرنامج وقلة معلوماته أو عدم إدارة الحديث أو ضعف الحوار.

سعد لبيب كان مرآة لكل مذيع ظهر على الشاشة . أنا مثلا وجه لى انتقادات فى حديث المدينة.

1- لا تقل لكفيف أنت مش شايف.. عامله كمبصر.

2- لا تلمس ضيفك أبدا مثلما لمست رقبة عبدالوهاب منتقدا أنه «لابس فانلة صوف فى الصيف» قل الملاحظة دون لمس.

وهكذا تعلمنا بالملاحظات الدورية واستفدنا بالخبرات.

 

رسائل على الموبايل

 

1 - زمان، كان «كارت التوصية فعالاً. أليس هذا صحيحًا ؟ 

«هدى أبوذكرى 70 عاما»

- هذا صحيح والدليل أن عبدالحليم حافظ كان يحمل كارت توصية من الصحفى فوميل لبيب إلى إحسان عبدالقدوس ونص التوصية: لن تندم إذا سمعت صاحب هذا الصوت.. واستمع إليه إحسان وكتب عنه فى خواطره الفنية. هكذا كانت البداية.

 

2 - هل للسيدة شويكار أولاد ومن هم؟ 

«سالى سليم دكتورة أشعة»

-نعم للراحلة شويكار ابنة هى «منة الله الجواهرجى» ومتزوجة من شخصية مرموقة هو الأستاذ محمود عطالله، نجم من نجوم عالم رجال الأعمال.

 

3 - ماذا كان تعليق ميرفت أمين حين كتبت عنها؟

سامية صدقى ممرضة

- قالت لى: أنت رفعت من روحى المعنوية.

 

4 - ماذا تحب من أغانى عندليب الجزيرة محمد عبده؟

صافى صفوت - الجامعة العربية 

 -أحب أغنية «الأماكن».