السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

خواطر سفر..

"درب سيناء"

فى سيناء الحبيبة حيث الجمال الخلاّب وفى المدينة الساحرة دهب، ترى أهلنا من سيناء مخالطين ثقافات عديدة وعلى مستوى عالٍ جدًا من التفتُّح والثقافة، ولكن مع هذا التحضُّر ترى فيهم الحفاظ على عاداتهم وتقاليدهم العريقة، والتى تُمثِّل صبغتهم وعراقتهم.وأصالة أهلنا بسيناء الحبيبة وحفاظهم على تراثهم وعاداتهم الجميلة، التى يفتخرون بها ويحرصون على مشاركتها مع السائحين من زوار المكان لينشأ  رابط قوى بجانب جزئية التنزه؛ حيث يرتبط الزائر بممارسة ومشاهدة العادات والتقاليد، وتعد رحلة لا تُنسى، وتصبح على جدوله السنوى وتتكرر كل سنة، لاحظت أيضًا أن المجتمع السيناوى على اتصال بزواره حتى باقى العام، فهم على اتصال بهم بجميع وسائل التواصل الاجتماعى.



عندما تذهب إلى نويبع،لا بُدّ أن تذهب لرحلة الصحراء والأشهر، «درب سيناء» وهى مجتمع من دليلى الصحراء خبراء فى دروب سيناء ولهم شُهرة عالمية،  حيث استعنت بخبراء «درب سيناء» ومنهم صديقى الجميل «مِسلم ترابين» وهو دليل لجبال سيناء والأكثر شهرة بين مجموعة «درب سيناء»،فهو شخص ذو معرفة عالية وثقافة على مستوى عالٍ ومطّلع وأيضًا، متحدث لأكثر من لغة، وعالم بمجال الطاقة البشرية؛ حيث يقوم بمساعدة ناس كثيرين ممن يصابون بمرض الاكتئاب للخروج منه، حيث يقول «مسلم» إن طاقة سيناء كفيلة بشفاء أى مريض من أى اكتئاب، وهذا الشيء هو بالفعل جزء من عمله. ولديه مريدون يأتون إليه من مختلف بلدان العالم ليأخذهم فى رحلة للبحث عن الذات والوجدان داخل جبال سيناء العظيمة خلال «درب سيناء» ويمكثون لأكثر من أسبوع كامل، فهو لديه من الفراسة والخبرة الحياتية ما يجعلك لا تمل من الحديث معه وترتاح نفسيًا من حديثه الشيِّق، وبالفعل عشت معه هذه التجربة ووجدت خبرته مثل الرهبان البوذيين الذين يعيشون فى أعالى جبال التبت سابقًا؛ حيث عشت معهم من قبل، وأثناء رحلتنا كان يعرف كل أنواع الصخور والمعادن وحتى أصغر النباتات التى تنبُت من داخل صخر الجبال، فهو يعرف أيضًا تكوينها وأشكالها. كان يستخدم بعضها للعلاج.

هؤلاء هم أهل سيناء الحبيبة محبون لترابها ويعلمون كل حبة رمل فيها، حقًا أهل سيناء أدرى برمالها وجبالها. 