الأربعاء 25 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

هيئة البحوث العسكرية تناقش حماية الأمن القومى من التدخلات الأجنبية فى أزمة ليبيا

نظمت هيئة البحوث العسكرية الندوة الاستراتيجية للعام البحثى 2020، تحت عنوان «الاستراتيجية القومية لمجابهة تهديدات التدخل الدولى والإقليمى فى الأزمة الليبية وتأثيرها على الأمن القومى».  وذلك فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تنمية الوعى القومى وإيجاد أنسب الحلول لمواجهة التحديات التى يواجهها الأمن القومى والإقليمى.. بدأت الندوة بكلمة رئيس هيئة البحوث العسكرية أكد خلالها أن العلاقات «المصرية- الليبية» ليست فقط مجرد علاقات جوار جغرافى وإنما هى علاقات تاريخية وثيقة تمتد إلى مختلف العصور. وأشار إلى أن هيئة البحوث العسكرية توصلت إلى مقترح استراتيجية قومية تجابه التحديات الناتجة عن التدخل الدولى والإقليمى فى الأزمة الليبية، وذلك فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة لتنفيذ توجيهات السيد الرئيس «عبدالفتاح السيسى» رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتنمية الوعى القومى والمجتمعى لدى جموع أفراد الشعب المصرى، ومناقشة أهم القضايا المطروحة على الساحة فى مختلف المجالات.



وقد اشتملت الندوة على  ثلاث جلسات علمية ناقشت 13 ورقة بحثية قدّمها عددٌ من أساتذة العلوم السياسية والبحوث الاجتماعية والجنائية والمحللين والخبراء الاستراتيجيين، أعقبها تقديم عدد من التوصيات لتغطية جميع جوانب موضوع الندوة بالشكل الأمثل. وألقى مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة كلمة، نقل خلالها تحية وتقدير الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، كما وجَّه الشكر للمشاركين  فى إعداد الأوراق البحثية المقدمة خلال وقائع الندوة.