الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أحمد الطاهري
خواطر فنية

خواطر فنية

«لا أستريح للمناقشات الجانبية بين الجمهور والمطرب، وخذوا الاحترام من أم كلثوم أو فيروز.. ملتزمتان بآداب المسرح»



> اشتقت لحفل غنائى أسمعه من الإذاعة وأسمع مذيع الحفل يقدم المطرب أو المطربة، ذلك حنين إلى الماضى الجميل حيث كنت أتابع فى شبابى أم كلثوم حين كان جلال معوض يقدمها ثم ينفرج عنها الستارة فتشدو وتحلق بنا فى أجواء ساحرة، ربما كنت أخاطب شبابًا يتعطش لصوت أم كلثوم الكلمة واللحن والأداء، أما الشباب صغير السن، فلا يحتمل صوت كوكب الشرق، هذاعصر السرعة المخيف، عصر انتقال وباء عابر للقارات!

    والشيء بالشيء يذكر، فإن كوكب الشرق لم تحتمل يوسف إدريس عندما قال يومًا «أنا مدخن وهذه حريتى ولا أحب أن تقيدنى أم كلثوم بعدم التدخين فى حفلاتها»!

    بينما احتملت أم كلثوم تصريح محمد حسنين هيكل يوم قال «لا أستطيع الاستماع للست أكثر من نصف ساعة»!

> هذا زمان العاطفة فيه مخنوقة، فإذا تصادف أن رأيت مسلسلا لكاملة أبو ذكرى من بطولة منة شلبى وخالد النبوى «واحة الغروب» للكاتب بهاء طاهر، فإنى أبتهج وأفرح وأقاوم الاكتئاب!

> كنت أعلم أن مرسى جميل عزيز كان يكتب لعبدالحليم حافظ كلمات أغانيه التى تصادف هواه وربما تشرح حالته العاطفية!

> حسين نوح شقيق المغنى الراحل محمد نوح يحاول أن يوثق بالصوت والصورة سيرة شقيقه الذاتية، وقد راق لى هذا كثيرًا.. تاريخ المطرب جزء من ابداعه، إننا لا نعرف الكثير عن محمد فوزى إلا من خلال مديحة يسرى،وهدى سلطان.

> أتحمس لفنانة تعلمت وتثقفت ودخلت الوسط الفنى، إنها تواجه الفن بعقل ومن ثم لها رؤية فيما تقدمه ولها رأى فى كلام تقوله فى الفيلم أو المسلسل، هذا سر «متابعتى» للفنانة الشابة الجميلة «مى عمر» وهى من جيل حديث جدًا وشاطرة.

> عباس فارس، أحد نجومنا الكبار العظام ولازلت أتذكره فى أفلام جمعته بالكبيرة عقيلة راتب، كان عباس فارسًا ممثلاً ليس له شلة، كان الفن وحده شلته وعزوته.

> فى احتجاجات اللبنانيين على الوضع فى لبنان، ورفضهم الحكومات المتعاقبة لم يذكر اسم فيروز ولا غنى المحتجون شيئًا لها.

    وتأتى زيارة ماكرون واختيارها رمزًا نقيًا لبنانيًا، وصارت - ياربى- فيروز حديث لبنان والدنيا، فيروز من ثوابت لبنان.

رسائل على الموبيل

 قليلة المواهب الجديدة، هل اختفت؟

«عزت الضو - نظارتى بالسويس»

- الذى اختفى هو كشاف المواهب!

هل تبسط المذيع مع جمهوره مقبول؟

«شوقى نجم طالب بالإعلام»

- التبسط ضرورة لخلق مساحة تواصل بشرط الاحترام المتبادل.

من أفضل معلق كروي؟

«سيد حامد.. زملكاوى»

- أفضلهم الكابتن محمد لطيف كان له أسلوبا مميزً.

لماذا فشلت صفقة دبى مع فاتن حمامة لرواية قصة حياتها؟

«نعمت تمام- معهد السينما»

- لأن استديوهات دبى اشترطت التصوير فى دبى بينما طلبت فاتن حمامة أن يكون التصوير فى بيتها بغية الصدق المنشود.