الأربعاء 30 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

ينتظره حُكمان بالإعدام.. وحُكمان بالمؤبد: أخيرًا.. ذئب «الإرهابية» فى قبضة الداخلية

رُغْمَ الشائعات التى دأبتْ قياداتُ تنظيم الإخوان الإرهابى على ترويجها، بتواجُد القائم بأعمال المرشد العام «محمود عزت» خارج البلاد، بهدف تضليل أجهزة الأمن؛ ألقت الأجهزة الأمنية القبضَ على القيادى الإخوانى الهارب، صباح أمس، مختبئًا فى إحدى الشقق السكنية بالتجمّع الخامس.



وفى إطار رصْد وزارة الداخلية لتحركات القيادات الإخوانية الهاربة التى تتولى إدارة التنظيم على المستوييْن الداخلى والخارجى؛ فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى باتخاذ «محمود عزت»، القائم بأعمال المرشد العالم للإخوان ومسئول التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية، من إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمّع الخامس، مؤخرًا وكرًا لاختبائه. 

وقال بيان الداخلية، إنه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العُليا تمَّت مداهمة الشقة وضبط الإخوانى؛ حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور على العديد من أجهزة الحاسب الآلى والهواتف المحمولة التى تحتوى على البرامج المشفرة لتأمين تواصلاته وإدارته لقيادات وأعضاء التنظيم داخل وخارج البلاد، فضلًا عن بعض الأوراق التنظيمة التى تتضمن مخططات التنظيم التخريبية.

وتابع البيان: «يُعَد القيادى الإرهابى المسئول الأول عن تأسيس الجناح المسلح بالتنظيم الإخوانى والمشرف على إدارة العمليات الإرهابية والتخريبية التى ارتكبها التنظيم بالبلاد عقب ثورة 30 يونيو 2013م حتى ضبطه».

وسرد البيانُ الأحكامَ التى صدرت ضد الإخوانى المقبوض عليه غيابيّا، وأبرزها: 

- الإعدام فى القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر « تخابُر».

- الإعدام فى القضية رقم 5643 لسنة 2013 قسم أول مدينة نصر «الهروب من سجون وادى النطرون».

- المؤبد فى القضية رقم 6187 جنايات قسم المقطم «أحداث مكتب الإرشاد».

- المؤبد فى القضية رقم 5116 جنايات مركز سمالوط «أحداث الشغب والعنف بالمنيا».

- ومطلوب ضبطه وإحضاره فى العديد من القضايا الخاصة بالعمليات الإرهابية وتحركات التنظيم الإرهابى.

وتابع البيانُ أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتُباشر نيابة أمن الدولة العُليا التحقيق. مؤكدًا الاستمرار فى التصدى بكل حسم لأى محاولات تستهدف النَّيْل من استقرار الوطن وضبط العناصر المخططة والمنفذة لذلك.