الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

أهلى وزمالك

لا يفوتنا أن نهنئ لاعبى الزمالك بالفوز على الأهلى فى المباراة المرتقبة.. وهو الفوز الذى جاء بعد سنوات عجاف.. انفرد فيها الأهلى باحتكار الفوز.. عسى أن تهدأ إدارة الزمالك وتتوقف عن شغل الحواة والترويج للسحر وجاميكا وخاتم وليد سليمان..!



فاز الزمالك بعد أن اختار مدربا لبقًا وحقيقيًا.. استطاع استيعاب اللاعبين ومحاصرة الخلافات الصغيرة.. وقد حظى بالصلاحيات كاملة.. فلم يتدخل الكباتن وعواجيز الفرح وكدابو الزفة.. فاستطاع الفريق بقيادة الكوتش الفرنسى تجاوز الأزمة الطويلة.. وعاد كما أيام زمان الفريق المرعب.. فريق البطولات واللعب والفن والهندسة.. نتمنى أن يستمر وأن يعيد ترتيب الأوراق.. ويا سلام على بطولة الدورى فى ظل الزمالك القوى والأهلى المترابط والإسماعيلى المتفوق والمقاولون المخيف والاتحاد والمصرى وسموحة وبيراميدز بعبع الأندية الكبيرة.. والقادم من الصفوف الخلفية لينافس على البطولات المحلية والإفريقية..! من الناحية الأخرى.. فإن تراجع مستوى الأهلى وهزيمته الأولى هذا العام على يد الزمالك لا يقلق إدارته التى تتعامل مع المسألة بهدوء وثقة.. فلا تسعى لسياسة الانقلاب والاستيلاء على زمام الأمور بالقوة المسلحة.. وطرد المدرب والاستغناء عن اللاعبين.. وسب الجمهور.. وإنما يتعامل الأهلى مع المسألة وهو يضع فى بطنه بطيخة شيليان من النوع المعتبر وخصوصا وهو يسبق بخمس عشرة نقطة.. وهذا عيب حقيقى دا خل القلعة الحمراء.. حيث تغيب الإثارة والتشويق والدراما والفلفل والشطة عن اجتماعاته ولجانه.. وفى الأهلى واحد زائد واحد يساوى اثنين.. وخلاص انتهى الأمر.. شغل خواجات.

أما الزمالك فيا عينى.. المسألة فيها نظر.. وتحتاج للصبر والتروى وانتظار رأى رئيس النادى للاهتداء به حتى لا يغضب.. وواحد زائد واحد تحتاج إلى مناقشات واجتماعات وشتائم ونيابة وبوليس ونشر الغسيل على عينك يا تاجر.. ثم مساومات واتفاقات جانبية ووساطة من أولاد الحلال.. وينتهى الأمر بموافقة الميليشيات المتصارعة على حل وسط.. يقضى بأن و احد زائد واحد يساوى اثنين على أن يحرر الاتفاق بحضور شهود من أولاد الحلال.. يؤكدون أن المياه عادت لمجاريها..!

وميزة نادى الزمالك أنه ديمقراطى بامتياز.. وجميع أخباره واجتماعاته المفترض أن تتم فى الغرف المغلقة.. تنتقل بالتفصيل الممل على صفحات الجرائد.. التى تسبق أحيانًا.. وتقدم للقارئ تفاصيل المناقشات فى الاجتماع المزمع عقده فى مساء اليوم التالى..!

أما المستوى الهابط فى الدورى.. فهو علامة مسجلة من علامات الدورى المصرى.. والمتباكون على سوء مستوى الأهلى.. سوف يرفعون علامات النصر عندما يحسم البطولة لصالحه وسوف يرفعون المدرب فوق الأعناق.. ويهتفون بص شوف فايلر بيعمل إيه..!

ما يغضبنى بحق وحقيقى هو حالة التربص بالأهلى المكتسح والمتفوق والمستقر فنيا وإداريا.. وقد تابعت كتابات وتحليلات البهوات المحللين الذين استأجروا الصفحات المفروشة فى الجرائد والمجلات وقنوات التليفزيون لغرض واحد وحيد هو الهجوم على محمود الخطيب وأعضاء مجلس الإدارة.. وتشعر يا أخى أنها حملات ليست لوجه الله، وإنما وراءها مصالح انتخابية وأمور تطبخ من وراء ظهورنا وأن هناك ريحة زفارة.. رغم تزويق كلامهم بالشعارات الجميلة عن التغيير والدم الجديد.. وتشعر يا أخى أن هناك من يشعر بالغيرة لنجاح الأهلى واستقراره.. فيحاولون جرجرته لسكة التراشق.. وتبادل الاتهامات.

عيب والله أن تنتهى منافسات الرياضة فى ساحات المحاكم وأقسام البوليس.. وأقول قولى هذا مهنئًا الزمالك بالفوز فى مواجهة الأهلى.. وهارد لك للأهلى خسارته أمام الزمالك.. والكرة مكسب وخسارة.. لا أكثر ولا أقل..!