الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أحمد الطاهري

محمود ياسين

فى يوم من الأيام. اتصل بى حسين كمال ليعلن لى أنه عثر على شاب (سحنته مصرية. ملامحه مصرية. سمرته مصرية. صوته مصرى)



هذه عبارات حسين كمال التى وصف بها النجم محمود ياسين.

فرح حسين كمال بمحمود ياسين وفرحت السينما المصرية بمحمود ياسين وتوالت البطولات عليه ولمع اسمه حتى إن فاتن حمامة تعاونت معه ووصفته (مصرى أوى) شهادة مهمة.

محمود ياسين هو السهل الممتنع فى الأداء. هو التمثيل دون تمثيل، هو اللفتات العفوية بلا تعليمات من مخرج. وهو الصوت الأخاذ الذى يشى بالإقناع دون مجهود.

ووقفت نجمات مصر أمام محمود ياسين وأصبحت السينما المصرية هى مواسم رواج أفلام محمود ياسين وكان لا بد من وقفة بعد جهد السنين ومرض محمود ياسين ووقفت الزوجة الوفية شهيرة والابنة النجمة رانيا والابن عمرو الكاتب وقفة شجاعة كلها دفء وحنان وصار محمود ياسين يمثل فصلا كاملا فى كتاب السينما المصرية ويستحق أسبوعا لأفلامه التى أثرى بها الدراما المصرية.

تحية لمحمود ياسين من واحد من عشاق فنك وهو من جيلك تمتع بأدائك الراقى فى السينما المصرية فقد كنت فارسا من فرسانه ولاتزال.