الأربعاء 5 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
هاني عبدالله

70 كشكًا طبيًا و25 عيادة متنقلة على طرق الساحل الشمالى

تفقَّدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، سير العمل بإجراءات خطة التأمين الطبى بمنطقة الساحل الشمالى، ومدينة العلمين الجديدة، لمتابعة تقديم الخدمات الطبية للأعداد الكبيرة من المصطافين والعمالة بتلك المنطقة، والتى يتم تطبيقها فى كل المدن الساحلية والمحافظات السياحية تباعًا، بالتزامن مع بدء عودة الأنشطة المختلفة تدريجيًا.



وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى للوزارة، أنه تم توفير 70 كشكًا طبيًا و 25 عيادة متنقلة ضمن خطة التأمين الطبى بمنطقة الساحل الشمالى، مشيرًا إلى أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقُّد أحد «الأكشاك الطبية»، التى تخدم منطقة كبيرة بها عدد من المطاعم والمحلات التجارية، واطمأنت على توفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لتقديم الخدمة الطبية اللازمة للمترددين على هذه الأماكن.

وأضاف مجاهد، أن تلك «الأكشاك الطبية»، تقدم خدمات إسعافات أولية بسيطة للمترددين عليها ويتواجد بها مقدم خدمة صحية، كما تقدم توعية بسبل الوقاية من فيروس كورونا المستجد، لافتًا إلى أن الأكشاك تحتوى على بعض الأدوية البسيطة من مسكنات، وكريمات حروق الشمس، وأدوية الحساسية، والمستلزمات الوقائية (جوانتيات- ماسكات- كحول- جل مطهرات)، بالإضافة إلى أجهزة قياس (ضغط، وسكر، وقياس درجة حرارة).

وتفقدت الوزيرة أحد الأكشاك الطبية المتواجدة بأحد مواقع الإنشاء الكبرى بمدينة العلمين، وتأكدت من توافر الخدمة الطبية اللازمة للعاملين بهذه المواقع، كما حرصت الوزيرة على التحدُّث مع العاملين بمواقع العمل الإنشائية.